الاتحاد

الرياضي

«دلما مارين» بطل افتتاح «الشواحيف»

تتويج الفائزين عقب نهاية السباق

تتويج الفائزين عقب نهاية السباق

توج القارب الإماراتي دلما مارين بقيادة خليفة حميد بن ذيبان وأحمد بن ذيبان بلقب الجولة الافتتاحية لبطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة “الشواحيف”، والتي أقيمت أمس على كاسر الأمواج في أبوظبي، وحل ثانياً قارب تول جلوبال بقيادة سعيد المهيري ومحمد الغشيش، وجاء ثالثاً قارب رهيب 2 الكويتي بقيادة عبد اللطيف العماني وعادل المسفر بعد منافسة شرسة وحامية شملت 24 زورقاً شاركت في السباق.
شهد السباق الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان والشيخ حمدان بن سعيد بن محمد آل نهيان.
وكانت أولى المفاجآت في السباق هي خروج زورق اكستريم مارين بقيادة أحمد السويدي وسالم الهاملي بسبب تعرضه لعطل بعد أن تصدر السباق منذ البداية، ووسع الفارق كبيراً بينه ومنافسيه، وبدأ الدورة الثانية مستمراً في توسيع الفارق ومتقدماً بثقة، ولكن حملت له الدورة الثالثة أنباء غير سارة بتعطل زورقه وخروجه من المنافسة، وتقدم دلما مارين للصدارة حتى مرور الدورات السبع زمن السباق، وارتفاع العلم الشطرنجي معلناً حصوله على أول عشرين نقطة في بداية الموسم، وحصول صاحب المركز الثاني تول جلوبال على خمس عشرة نقطة، والثالث رهيب 2 اثنتي عشرة نقطة. حضر التكريم أيضاً كل من أحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومحمد المحيربي عضو مجلس الإدارة، وسالم الرميثي مساعد مدير عام النادي، وناصر الظاهري مشرف عام السباق.
وأشاد أحمد الرميثي عضو مجلس إدارة النادي بجميع مراحل السباق والظهور المميز للمتسابقين والالتزام بقوانين ولوائح المتسابقين، مؤكداً أن الطرفين، وهما اللجنة المنظمة والمتسابقون، قد ساهما معاً في إبراز السباق والارتقاء به من الناحية الفنية.
وقال: كلمة شكر عميقة وامتنان لا محدود لكل من ساهم في النجاح اليوم وأعطى السباق أبعاداً احترافية تليق باسم النادي ومكانته التنظيمية، شاهدنا سباقاً ناجحاً ومن دون أي عوائق أو نواقص من البداية وحتى النهاية في لوحة جميلة ومتكاملة العناصر.
وأكد الرميثي أن جوهر الاختلاف ما بين سباقات البحر والسباقات الأخرى يكمن في تداخل الكثير من العناصر المؤثرة في عالم سباقات البحر، أهمها الطقس وارتفاع الأمواج وسرعة الرياح، وقد كان اختيار اللجنة المنظمة ليوم أمس دقيقاً لكي يظهر السباق في الصورة المطلوبة والمستوى المنشود.
من جهته، هنأ سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي جميع الفائزين في الجولة الافتتاحية للبطولة، خاصة أن مشوار المنافسة يقتضي حصد أكبر كم ممكن من النقاط للبقاء ضمن دائرة المرشحين للفوز باللقب العام للموسم.
وقال: السباق جسد الكثير من معاني الوفاء والإخلاص عبر تناغم القديم مع الحديث، وكانت لنا وقفة جميلة مع ما يمثله لنا هذا السباق من معان عميقة ودلالة على اهتمام النادي بالاحتفاظ بالموروث البحري للأجداد والتقاليد الأصيلة.
وحول عدد المشاركين اليوم أكد الرميثي أن الجولات المقبلة ستشهد تزايداً في المشاركة والإقبال، وقال: كان من المفترض تسجيل 28 زورقاً قبل بدء المنافسة، ولكن شكل انسحاب بعض الزوارق تقليصا لعدد المشاركين ليصبح 24 زورقاً، وبشكل عام فإن هذا العدد مناسب وملائم جداً لإقامة السباق، وبالتأكيد فإن عدد المشاركين سيتزايد مع الجولات المقبلة.
شكر للجهات
وأعرب ناصر الظاهري مشرف عام السباق عن تقدير النادي للدور الكبير، الذي قامت به القوات المسلحة، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وجهاز حماية المنشآت، وشرطة أبوظبي، وميناء زايد، والدفاع المدني.
وقال: رسمت هذه الجهات معاً ونسجت خيوط النجاح للسباق خلال اليومين الماضيين، وساهمت في إخراج السباق بصورة متكاملة ومن مختلف النواحي.
نجوم لن تعود مرة أخرى

أبوظبي (الاتحاد) - خلت قائمة المشاركين من أسماء نجوم إماراتيين كانوا موجودين ذات يوم على ساحة الشواحيف وبقوة، وأبرزهم غياب طاقم جدولفين بقيادة المرحوم محمد الروم ومروان العيالي أحد أكثر من حمل اللقب في المواسم السابقة، وطاقم دلما مارين بقيادة ثاني القمزي وأحمد الهاملي حامل اللقب للموسم الماضي، والمخضرم راشد المري والذي اعتزل سباقات الخشبية وحضر أمس كمتفرج للسباق.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو