الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
حافي القدمين
9 أغسطس 2005

نحن نشهد هذه الأيام ظاهرة غريبة··· فهناك من لديه هوس سرقة الأحذية 'نعال' من المساجد·
لا أفهم لماذا يفعلون ذلك·· أو ما هي الأسباب التي تدفعهم للقيام بهذا العمل؟ والغريب أن المشكلة تتكرر كثيراً··· ولم أرد سردها إلا بعد أن أدركت بن كثيرين يعانون مثلي·
القصة تبدأ بسرقة نعلي (حذائي) عندما أذهب لأداء الصلاة في المسجد ··· حدث هذا أكثر من مرة ·· لا أعرف كيف يفكر هؤلاء الناس أو لماذا يتصرفون بهذه الطريقة ··· كيف تسرق وأنت أمام بيت من بيوت الله ألا تخاف؟!، ألا تخجل؟!· ألا تخشى أن يراك أحد وانت ترتكب هذه الجريمة؟؟!
ألم تفكر في هذا الرجل الذي جاء يتعبد ويصلي ويفاجأ عند خروجه بأن (نعاله) قد اختفى وعليه ان يمشي حافي القدمين ·· أو على الذين أتوا من إمارة أخرى ليقضوا حاجتهم ومشاويرهم، أو على هذا المسكين الذي عليه أن يحضر حفل زفاف أو عشاء ماذا عليهم أن يفعلوا في هذه اللحظة···؟
أنا أريد أن أبرر موقفهم ·· أو أن أضع لهم سبباً للسرقة ·· ولكن المشكلة أني لا أجد أي حجة لهم ··· فـ(نعال) ليس ذهباً أو ماساً ليسرقوه ··· فهم لا يستطيون أن يبيعوه ··· وغير ذلك فدولتنا الحبيبة تجد فيها كل الأسعار المناسبة، فكل ما تريده موجود سواء أكان غالي الثمن أو رخيصا ··· والكل يشهد على ذلك·
ولكن الطمع والجشع يعميان الأبصار ··· فأنا أتصور أن هؤلاء يأتون إلى المسجد حالهم كحال أي شخص يريد أن يصلي ·· ولكن عند اقامة الصلاة يستغفلون كل من يصلي ويخرجون بخفة بحيث لا يراهم أو يشعر بهم أحد···
أمرهم عجيب وغريب ·· فلا تتعجب أن ترى رجلا بكامل اناقته ينتعل (زنوبه)·
والله يسامحهم····
سعيد أحمد
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©