الاتحاد

الرياضي

«سيتي» يواجه ريدينج في كأس الاتحاد اليوم

سيتي يتطلع إلى النهوض من كبوته الأوروبية بالتأهل إلى نصف نهائي كأس الاتحاد عبر بوابة ريدينج

سيتي يتطلع إلى النهوض من كبوته الأوروبية بالتأهل إلى نصف نهائي كأس الاتحاد عبر بوابة ريدينج

دافع روبرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي عن قراره بالعودة من أوكرانيا إلى مدينة مانشستر عقب نهاية مباراة الذهاب في دور الستة عشر لبطولة "يوروبا ليج" أمام دينامو كييف مباشرة، وفضل وصول الفريق صباح الجمعة دون أن يخلد اللاعبون للنوم عقب المباراة التي أقيمت الخميس الماضي وانتهت لمصلحة الفريق الأوكراني بهدفين دون مقابل.
وأكد المدرب الايطالي أن قرار المبيت في أوكرانيا كان من شأنه إضاعة يوم آخر دون فائدة، في حين كان ينبغي على الفريق العودة سريعاً إلى إنجلترا تأهباً لمباراة اليوم أمام ريدينج في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.
وفي تصريحاته التي نقلتها صحيفة "الجارديان"، قال: "اللاعبون لا ينامون عقب المباريات، إنها عادة معروفة لدى الجميع، وهو الأمر الذي جعلني أقرر استغلال الوقت والعودة مباشرة إلى مانشستر عقب انتهاء مباراتنا أمام دينامو كييف، وبهذه الطريقة أنقذنا يوم الجمعة من الضياع، لدينا مباراة مصيرية أمام ريدينج في كأس الاتحاد، وهي البطولة التي نسعى للذهاب بعيداً فيها، نتمنى الوصول إلى النهائي في ويمبلي، ولكي نصل إلى هناك يتوجب علينا اجتياز عقبة ريدينج، وهو فريق صعب المراس، ويكفي أنه نجح في الفوز على إيفرتون، والمشكلة الحقيقية التي تواجهنا الآن هي أننا نخوض مباراة كل 3 أيام، أتمنى أن نتعافى من حالة الإرهاق قبل مباراتنا أمام ريدينج".
كما أكد مانشيني على أهمية بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي في ظل غياب الفريق عن منصات التتويج والفوز بالبطولات منذ 35 عاماً، وعدم تمكنه من الوصول إلى نصف نهائي البطولة منذ 30 عاماً، فقال: "أعلم أننا أمام فرصة جيدة في كأس الاتحاد، وصيتي لم يصل بعيداً في تلك البطولة منذ سنوات طويلة، إذ لم يبلغ نصف النهائي منذ فترة كبيرة، وعبور عقبة ريدينج سيكون من الأحداث السعيدة خلال الموسم الحالي، والوصول إلى نصف النهائي من شأنه أن يجلب السعادة لجماهير النادي، سنحاول تقديم أفضل ما لدينا خلال الفترة الحالية، حيث نواجه الكثير من التحديات على جميع الجبهات في أسبوع واحد، لدينا مواجهة العودة في "يوروبا ليج" أمام دينامو كييف الخميس المقبل، وهي مباراة صعبة ولكن فرصنا في التأهل لازالت قائمة". من ناحية أخرى، أعلن الجهاز الطبي في النادي أن نجم الفريق ماريو بالوتيللي تعافى من آثار حساسية العشب، حيث تورم وجهه خلال المباراة الأخيرة للفريق أمام دينامو كييف الأوكراني لمجرد ملامسة عشب الملعب الأوكراني لوجهه، وهو الأمر الذي تسبب في إخراجه من الملعب، وحرمان الفريق من جهوده في الشوط الثاني، وعقب العودة إلى مانشستر حصل بالوتيللي على العلاج المناسب، وتعافى من آثار الحساسية وعاد إلى الحصة التدريبية التي أقيمت أمس الأول، وأصبح النجم الإيطالي جاهزاً لمواجهة اليوم.

اقرأ أيضا

زيدان غير مهتم بتعاقد توتنهام مع مورينيو