الاتحاد

الرياضي

رودولفو: الفوز في «الكلاسيكو» لا يحدد هوية البطل

معتصم عبدالله (دبي)

وصف الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل، مواجهة الغد أمام ضيفه العين، ضمن الجولة 12 لدوري الخليج العربي، بالمهمة بين فريقي الصدارة، معرباً عن أمله في تقديم «الأصفر» مباراة جيدة تمتع الجمهور، قبل حصد النقاط الثلاث، مشدداً على أن الفوز في مباراة الغد لا يحدد بطل الدوري، وقال: قطعاً «الكلاسيكو» يكتسي أهمية كبيرة للفريقين، ومن الطبيعي أن يكون طموحنا الفوز، وفي المقابل لا يمكن لنتيجة أول مباراة في الدور الثاني للدوري أن تحدد هوية البطل، على الرغم من أن النقاط الثلاث تمنح صاحبها ثقة أكبر للاستمرار بشكل أقوى في مشوار المنافسة».
ولفت مدرب الوصل إلى جاهزية أغلب عناصر الفريق باستثناء عبدالله كاظم الملتحق بالخدمة، بجانب المدافع خالد سبيل الذي انتهى موسمه مع الفريق بداعي تجدد إصابة الركبة، في الوقت الذي يستفيد فيه الفريق من عودة ثلاثي المنتخب علي سالمين، سالم العزيزي، والحارس سلطان المنذري، وأضاف: عودة الثلاثي تمثل قوة دفع إضافية للفريق، وعمدنا إلى وضع برنامج إعدادي خاص لسالمين من واقع مشاركته المستمرة لاعباً أساسياً في مباريات «الأبيض» بكأس الخليج في الكويت، فيما تبدو الحالة البدنية جيدة للثنائي العزيزي والمنذري، رغم عدم المشاركة في المباريات التنافسية مع المنتخب.
وقلل رودولفو من تأثير عدم توفيق نجم العين عمر عبدالرحمن في نهائي «خليجي 23»، وذكر أن «عموري» لاعب صاحب شخصية قوية وأداء متميز مع فريقه في الدوري، وقال: عادة لا نركز على لاعب بعينه في الفرق المنافسة، وما يهمني في المقام الأول والأخير ما يقوم به فريقي في المباراة، ونسعى دائماً للعب بالحذر المطلوب أمام كل المنافسين».
وحول عزوف الوصل عن تدعيم صفوفه في «الميركاتو الشتوي»، أوضح «لسنا النادي الوحيد في الدوري الذي لم يتعاقد مع لاعبين جدد، ونعمل في الجهاز الفني في ظل تواصل دائم مع إدارة النادي، وفدمنا بالفعل طلبات بضم بعض الأسماء، وحالت بعض الظروف دون إتمام الصفقات»، وأضاف «كنا نحتاج إلى لاعبين يحدثون قفزة نوعية على الفريق، وأثق في أن الإدارة بذلت جهوداً كبيرة في إطار تدعيم صفوف الفريق، ولكن بعض الأسماء التي عرضت علي لم تكن لتضيف الكثير على الفريق، وفضلت الاستمرار بذات العناصر، مقابل تصعيد بعض اللاعبين من فرق المراحل السنية».
وبعيداً عن تصريحات المدرب الأرجنتيني، تبدو فرقة «الإمبراطور» مكتملة الصفوف بعودة الثلاثي الدولي مع المنتخب الأول، علي سالمين، والحارس سلطان المنذري، بجانب المدافع سالم العزيزي، وتدعم جاهزية الثلاثي حظوظ «الأصفر» خاصة على مستوى حراسة المرمى بعد المستوى المتذبذب الذي ظهر عليه الثنائي سالم عبدالله ويوسف الزعابي في مباريات الفريق في كأس الخليج العربي، حيث تكبد الوصل الخسارة أمام الوحدة 0-3، والشارقة 3 - 4 على ملعب زعبيل، واللتين شارك فيهما الحارس سالم عبدالله، قبل أن يفقد تقدمه بثنائية أمام النصر بالتعادل 2-2 ضمن البطولة ذاتها، حيث شهدت المباراة الأخيرة المشاركة الأولى للزعابي الغائب عن الفريق الأول بداعي الإصابة لنحو ثلاثة أشهر.
من جانبها، سعت جماهير الوصل إلى الترتيب مبكراً لقمة الجولة الـ12، من خلال التحضير لإطلاق «تيفو» خاص بمباراة العين، ويركز «التيفو» المرتقب على «هوية الوصل»، حيث تواصلت الاستعدادات على مدار أكثر من ثلاثة أسابيع للتجهيز النهائي لـ «تيفو» المباراة، وأطلق جمهور «الأصفر» هاشتاج #أصفر_للأبد بالتزامن مع مواجهة قمة العين، والتي تشهد أيضاً تطبيق بيع التذاكر الإلكترونية المعتمدة من لجنة دوري المحترفين.
وأعلنت إدارة نادي الوصل في وقت سابق تخصيص نحو 30? من مقاعد مدرجات ملعب زعبيل والذي يتسع لنحو 8439 مشجعاً، لجمهور العين في إطار العلاقات الودية التي تربط الناديين، وبعد مبادرة «الزعيم» بتخصيص ذات النسبة لجمهور «الإمبراطور» في مباراة الفريقين في الدور الأول على استاد خليفة بن زايد، والتي حسمت بالتعادل 2-2.

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !