الاتحاد

الإمارات

عمار النعيمي يتفقد المستشفى المتنقل لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف

عمار النعيمي خلال تفقده المستشفى الميداني المتنقل وفي الصورة قاضي المروشد (وام)

عمار النعيمي خلال تفقده المستشفى الميداني المتنقل وفي الصورة قاضي المروشد (وام)

عجمان (وام) - تفقد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، المستشفى المتنقل لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، الذي يضم سيارتين لمستشفى ميداني وسيارة كوارث، ومستودعاً متنقلاً للمعدات والإسعافات، إضافة إلى سيارة خاصة برعاية الأمومة والطفولة، ودراجات التدخل السريع التي تستخدم في المناطق الضيقة، وغيرها من الأجهزة المساندة.
واطلع سموه خلال جولة تفقدية رافقه خلالها الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون المالية والإدارية، وحمد بن راشد النعيمي مدير الديوان الأميري، وقاضي سعيد المروشد رئيس مجلس مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وخليفة حسن الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وعدد من الشيوخ والمعنيين على تجهيزات المستشفى المتنقل الطبية والإسعافية.
واستمع سموه من المسعفين وطاقم المستشفى لشرح حول الأجهزة الطبية المتطورة وما توفره للمصاب من إسعافات أولية متميزة في موقع الحادث قبل وصوله إلى المستشفى، مشيرين إلى أن المستشفى يضم غرفة عمليات جراحية مجهزة بجهاز تصوير أشعة يعد الأصغر والأحدث عالمياً، وجهاز لعرض صور الأشعة ونظام الأوكسجين المركزي، إضافة إلى جهاز التحكم في الأوكسجين وأسطوانات ومنظم الأوكسجين والأسرة، فضلاً عن غرفة عمليات جراحية، وعناية مركزة، وتصوير إشعاعي، وأسرة لعلاج إصابات الحوادث. وتعرف سموه من قاضي سعيد المروشد على نظام العمل وما يقوم به الكادر الفني والمسعفين في المستشفى المتنقل قبل وصول المريض إلى المستشفى، مؤكدا لسموه أن المستشفى يعد ابتكارا إماراتيا وضع فكرته وتصميمه خبراء في المركز ونفذته شركة ألمانية، ويمكن إجراء كافة الإسعافات والعمليات فيه.
واطلع سمو ولي عهد عجمان على دور الحافلة الثانية المخصصة للعلاج والإسعافات الأولية ونقل المصابين من موقع الحادث إلى المستشفى والمجهزة بأحدث المعدات الطبية والأسرة والنقالات ونظام مركزي للأوكسجين.
وقدم قاضي سعيد المروشد لسموه والحضور نبذة موجزة لخريطة مواقع محطات الإسعاف النموذجية التي تضم 68 محطة ومراكز ثابتة ونقطة إسعاف متحركة تغطي جميع مناطق إمارة دبي، كما اطلع سموه على سيارة المستودع المجهزة بالمعدات والإسعافات اللازمة والمخصصة للوصول إلى الأماكن بسرعة قصوى وسيارة رعاية الأمومة والطفولة التي يجرى داخلها عمليات التوليد القيصرية والعادية من قبل فريق نسائي متخصص من طبيات وممرضات قبل الوصول إلى المستشفى.
وشاهد سموه خلال جولته التفقدية نموذجاً من وحدة التدخل السريع التي تضم 10 دراجات نارية مخصصة للوصول إلى الأماكن والطرقات المزدحمة والضيقة والمجهزة بمعدات وإسعافات أولية وبسائقين مدربين على تقديم الإسعافات اللازمة للمصابين في موقع الحادث ثم نقلهم إلى المستشفى المتنقل في زمن قياسي.
وأعرب سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي عن فخره واعتزازه بأفكار وتصميم المستشفى من قبل أبناء الإمارات القادرين على تقديم الابتكارات والإبداعات ليستفيد منها الآخرون، وتسهم في التخفيف من الخسائر البشرية في الحوادث وسرعة تقديم العلاج وإنقاذ المصابين أو المرضى قبل وصولهم المستشفى، مؤكداً أن هذا العمل يدل على قدرة المواطنين على إنتاج أفكار جديدة إذا ما أتيحت لهم.
وأشاد سموه بما توليه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من اهتمام بالإنسان وتوفير كل الإمكانات الصحية من أجهزة فنية حديثة وغيرها وتشجيع المواطنين على العمل في المجالات الإنسانية لإنقاذ المواطنين والمقيمين والتخفيف عنهم وهذا أهم شيء يمكن تقديمه.
وأشار سموه إلى أن مهنة الإسعاف والتمريض من أنبل المهن الإنسانية، وأثنى على الكادر الفني وطاقم المسعفين في المستشفى الميداني المتنقل، وعلى جهود الشباب وتضحياتهم من أجل الآخرين، معرباً عن سعادته بمشاركة أبناء الوطن من الشباب والفتيات في هذا العمل الإنساني النبيل، داعياً إلى الانخراط في هذه المهنة الإنسانية.
وأشاد سموه بدور المسؤولين والعاملين في مركز دبي لخدمات الإسعاف، وفي مقدمتهم قاضي سعيد المروشد والجهود المبذولة لتطوير العمل الصحي والإنساني.
من جانبه، قال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمركز خدمات الإسعاف، إن المستشفى المتنقل يوفر العلاج الجماعي لحوالي 16 مصاباً بإصابات بليغة ومتوسطة في آن واحد لأنه يضم التجهيزات التي يحتاجها المصاب، إضافة إلى توافر الإمكانات لإجراء جراحات مختلفة منها الولادة القيصرية والطبيعية والباطنية والقلبية.
وأضاف أن المستشفى يضم صيدلية بها مختلف الأدوات الطبية المستخدمة في الفحوص وعلاج المصابين، كما يمكنه التعامل مع 200 مصاب لوجود التجهيزات المتكاملة ومقاعد لاستقبال الإصابات المتوسطة والبسيطة حيث تتحول المقاعد إلى أسرة في دقائق لاستقبال الحالات.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير