الاتحاد

الرياضي

بعثة الجزيرة تطير إلى أصفهان اليوم

الجزيرة تعادل مع الغرافة في بداية مشواره الآسيوي

الجزيرة تعادل مع الغرافة في بداية مشواره الآسيوي

تغادر الليلة بعثة الجزيرة، إلى مدينة أصفهان الإيرانية، للقاء سبهان أصفهان بعد غد، في الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وتضم البعثة 20 لاعباً منهم علي خصيف، وخالد عيسى في حراسة المرمى، وخالد سبيل، وسامي ربيع، وراشد عبد الرحمن، وجمعة عبد الله، صالح بشير، وصالح عبيد، وياسر مطر، وهلال سعيد، وسبيت خاطر، ودياكيه، ودلجادو، وريكاردو أوليفييرا، وباري، وأحمد جمعة، وعبد الله قاسم، بالإضافة إلى لاعبين آخرين يعلن عنهما براجا في وقت لاحق يرجح أنهما من بين خماسي المنتخب الأولمبي علي مبخوت، وسلطان برغش، وعلي سالم العامري، ومحمد مرزوق، وخميس إسماعيل. ويرأس البعثة حمد الحر السويدي رئيس لجنة الاحتراف عضو مجلس إدارة النادي، وتضم أيضاً الجهاز الفني والطبي ومسؤولي الطاقم الإداري، وكان أحمد دادا قد تعرض للإصابة في تدريب أمس.
ومن المنتظر أن يجري الفريق غداً تدريبه الوحيد على ستاد نقش جهان بمدينة أصفهان الذي يشهد وضع اللمسات الأخيرة على الخطة والتشكيلة اللتين يعتمد عليهما الفريق في اللقاء المرتقب.
وكان المدرب المساعد روبيرتو قد قام بزيارة سريعة إلى إيران في الأيام الأخيرة، شاهد خلالها مباراة لفريق سبهان في الدوري، وأعد تقريراً مهماً عنها للمدير الفني آبل براجا يرصد الحالة الأخيرة للفريق والمستجدات في التشكيلة الأساسية والطريقة التي يعتمد عليها.
وكان فريق الجزيرة قد عاد للتدريب أمس، بعد راحة قصيرة لمدة 24 ساعة منحها المدرب للاعبين عقب الجهد البدني الكبير الذي بذلوه على مدار 5 أيام في التدريبات والأحمال، وفقاً للبرنامج الموضوع من الجهاز الفني لاستغلال فترة التوقف بأفضل صورة، قبل الدخول في مرحلة الحسم الأخيرة في بطولتي الدوري والكأس، بالإضافة إلى البطولة الآسيوية.
من ناحيته أكد عايض مبخوت مدير الفريق أن الجزيرة استعد بشكل جيد، ويضع كل تركيزه في اللقاء، وسوف يلعب بتشكيلته الأساسية بهدف الفوز، مشيراً إلى الأهمية القصوى لهذه المباراة التي تعتبر نقطة التحول الرئيسية في ترتيب الفرق بدوري المجموعات.
وقال: سبهان قدم نفسه في الجولة الأولى، على أنه الأقوى في المجموعة، بدليل فوزه على الهلال السعودي بهدفين مقابل هدف على ملعب الهلال، وهو يضم عدداً كبيراً من لاعبي المنتخب الإيراني الذي قدم عروضاً قوية في كأس آسيا الأخير، ويملك خبرات طويلة في دوري الأبطال.
هدف واضح
وأضاف: هدفنا واضح في تلك المباراة، ورغم احترامنا الشديد لسبهان، إلا أننا لا نعتبر الفوز عليه مستحيلاً، لأن الجزيرة أيضاً قدم عرضاً قوياً أمام الغرافة، وكان قاب قوسين أو أدنى من الفوز، لولا عدم التوفيق، وبالتأكيد نحن نضع بطولة دوري أبطال آسيا ضمن أولوياتنا في الموسم الجاري، وسوف يبذل لاعبونا كل ما يملكون من جهد لتقديم كرة الإمارات في صورتها اللائقة من خلال قناعتنا بأن الجزيرة هذا الموسم في أفضل حالاته، وإنه قادر على تخطي دور المجموعات.
وعن مسألة ضيق الوقت بين مباراة سبهان، ولقاء الشباب في نصف نهائي الكأس، قال: إن السفر بالطائرة الخاصة يتيح لنا فرصة العودة في نفس ليلة المباراة إلى أبوظبي، ويكون أمامنا 5 أيام أخرى أعتقد أنها كافية للاستعداد.


منحة براجا من أجل دياكيه

أراد آبل براجا مدرب الجزيرة أن يجد مبرراً ليمنح لاعبيه راحة 24 ساعة، عقب الأحمال التدريبية القاسية مؤخراً، وعندما وجد إبراهيما دياكيه يدخل الملعب مساء الخميس الماضي، وهي من المرات النادرة التي ينزل فيها اللاعب أولاً، وقتها أعلن براجا أنه يمنح لاعبيه راحة من أجل دياكيه الذي حرص على الحضور ونزول الملعب قبل الخامسة والربع مساء، في حين أن موعد التدريب الخامسة والنصف مساءً.
وحينها التف لاعبو الفريق الذين أصابهم الإجهاد على مدار الأسبوع الأخير حول دياكيه، ووجهوا له الشكر، بل وطالبوه بالحضور دائماً أول لاعب إلى التدريب، على أمل أن يمنحهم براجا المزيد من الراحة، أو تخفيف التدريبات .
يذكر أن دياكيه لا يتأخر عن بداية التدريبات، ولكنه من غير المعتاد أن يدخل الملعب أول لاعب، ويحظى باحترام كل زملائه وأيضاً الجهاز الفني على خلفية جديته في التدريبات، والأخلاق الرفيعة، إلى جانب مهاراته الفنية العالية التي تجعله المنقذ الأساسي للفريق في الكثير من الأحيان، بدليل أنه هداف الفريق في الدوري حتى الآن برصيد 10 أهداف، رغم أنه لاعب وسط.

اقرأ أيضا

فيفا يعين فينجر مديراً لتطوير كرة القدم العالمية