الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تفرض عقوبات على سعد بن لادن و3 مشتبه بهم

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أمس تجميد أموال أحد أبناء زعيم ''القاعدة'' أسامة بن لادن و3 عناصر مفترضين من التنظيم بسبب علاقاتهم مع إيران· وقالت الوزارة إنه يعتقد أن سعد بن لادن ومصطفى حميد ومحمد رابع السيد البحتيتي وعلي صالح حسين عملوا لحساب ''القاعدة'' في إيران وأقاموا علاقات مع الحكومة الإيرانية· وقال مساعد وزير الخزانة الأميركي المكلف بمكافحة الإرهاب ستيوارت ليفي إن هذه الإجراءات التي تحظر إقامة أي علاقات تجارية بين هذه المجموعة ومواطنين أميركيين تشكل ''محاسبة علنية لإيران لطريقتها في تطبيق التزاماتها الدولية لتطويق تنظيم القاعدة''· وأضاف أن الرجال الأربعة كانوا معتقلين في إيران منذ ،3002 لكنه أوضح أن سعد بن لادن قد لا يكون كذلك· وذكرت وزارة الخزانة أن سعد بن لادن ''اتخذ قرارات مهمة للقاعدة وكان عضواً في مجموعة صغيرة من عناصر القاعدة الذين كانوا يتولون قيادة المنظمة الإرهابية من إيران''· واتهم البيان مصطفى حميد بأنه ''عضو نافذ في (القاعدة) كان من أكبر الوسطاء بين (القاعدة) والحكومة الإيرانية''· أما الاثنان الآخران، فمتهمان بالقيام بنشاطات إرهابية عندما كانا في إيران· واعتبر أن هذه العقوبات ''يمكن أن يكون لها انعكاسات عميقة''، موضحاً أنه ''حتى لو كانت الاعتداءات الإرهابية قليلة التكاليف نسبياً على الصعيد الفردي، فإن أنشطة القاعدة إجمالاً تكلف التنظيم الكثير من الأموال''· وأكد أن إنزال عقوبات بأشخاص ''يردع المانحين المحتملين من تقديم دعم مالي للإرهاب ويرغم قادة القاعدة على التحرك بحثاً عن مصادر تمويل''· وقالت المخابرات إن سعد بن لادن هو شخصية بارزة في العلاقة الغامضة بين إيران و''القاعدة'' غادر إيران ويعتقد أنه موجود الآن في باكستان· وقال مايكل مكونيل مدير المخابرات الوطنية للصحفيين أمس الأول إن ''الشخص الذي تتحدثون عنه (سعد بن لادن) غادر إيران· إنه ليس موجوداً هناك·ربما يكون في باكستان''·

اقرأ أيضا