الاتحاد

الرياضي

العين متعطش للألقاب

أعرب الإيفواري إبراهيما كيتا لاعب العين عن سعادته بالتأهل إلى نهائي كأس رابطة المحترفين لكرة القدم، مشيداً بالأداء المتميز الذي قدمه زملاؤه أمام الوصل في نصف النهائي.
وأضاف أن العين متعطش إلى تحقيق البطولات، بعد سوء الحظ الذي لازمه على مدار موسم كامل، وتعتبر كأس الرابطة الوحيدة للبنفسج للتتويج بلقب محلي، وهذا لا يعني أن العين خارج الحسابات في الدوري والآسيوية، لكنه يسعى لتطوير مستواه، والعودة إلى حلبة المنافسة سريعاً، وهو ما تحقق بتأهلنا لنهائي كأس الرابطة، الأمر الذي يمنحنا كلاعبين دافعاً وحافزاً قوياً في مبارياتنا المقبلة، سواء دوري المحترفين أو أبطال آسيا.
وأضاف أن الجماهير سوف ترى التطور في مستوى العين، حيث بدأت الثقة تعود للاعبين تدريجياً، فضلاً عن الروح القتالية والإصرار الذي لمسه الجميع في لقاء الوصل، ومعظم مباريات العين التي خاضها كان الأداء المتميز، هو شعار “البنفسج” لكن كانت تنقصنا النتائج، وترجمة الأداء الجميل إلى أهداف، وهو ما نسعى إلى تحقيقه والمحافظة عليه، بعد لقاء الوصل، حيث يعزز ذلك من الروح المعنوية للاعبين ويعطيهم دفعة كبرى للانطلاقة مجدداً والعودة إلى المستوى الحقيقي للعين.
وعن تحية الجمهور له أثناء لقاء الوصل، على أدائه المتميز في المباراة وتشجيعه لبذل المزيد من الـتألق، أوضح كيتا أنه يبادل الجمهور العيناوي نفس المشاعر الطبية، ويسعى مع زملائه لبذل كل الجهود في الملعب حتى يرضي الجمهور العيناوي المتعطش للفوز ويظل اسم العين عالياً بتحقيق البطولات والعودة إلى المنافسة بقوة، فدائماً هناك وقت وعودة وعلينا أن نتبنى منطق التفاؤل لأن التشاؤم لن يقدم شيئاً بل العكس هو الصحيح.
وأضاف أن تشجيع الجمهور له والهتاف باسمه في المباراة، له انعكاسات إيجابية على أدائه في الشوط الثاني، حيث كانت المعنويات مرتفعة والإصرار على الفوز، وعدم إضاعة الوقت، وترجمة أي فرصة لأهداف، تحقق بإحرازه الهدف الثاني من متابعة جيدة للكرة ليعود التوازن للفريق مجدداً.
وحول رؤيته لأوضاع الفريق في المرحلة المقبلة، أكد كيتا أن العين في تحسن، وأن المعنويات المرتفعة والثقة بالنفس بدأت تعود للاعبين شيئاً فشيئاً، وهو أمر طيب، وعنصر مهم في المرحلة المقبلة، لعودة البنفسج إلى خريطة المنافسة، وأعتقد أن التأهل إلى نهائي كأس الرابطة يزيد من الحافز لدى اللاعبين ورفع روحهم المعنوية.

اقرأ أيضا