الاتحاد

الرياضي

الاتحاد الآسيوي يؤجل مباراة العين وجرامبوس

لاعبو العين عادوا من المطار بعد قرار تأجيل المباراة

لاعبو العين عادوا من المطار بعد قرار تأجيل المباراة

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأجيل مباراة ناجويا جرامبوس الياباني مع العين التي كانت مقررة بعد غد، ضمن المجموعة السادسة لمنافسات الجولة الثانية بدوري أبطال آسيا إلى أجل غير مسمى وكذلك مباراة كاشيما انتليرز مع سيدني الأسترالي يوم الأربعاء المقبل ضمن المجموعة الثامنة، قال الاتحاد الآسيوي إنه سيتم الإعلان عن المواعيد الجديدة عبر موقعه على الإنترنت.
ويأتي قرار التأجيل عقب الزلزال الذي تعرضت له اليابان، ويعتبر الأكبر في تاريخ البلاد يوم الجمعة الماضي، وتبعه موجة تسونامي وصل ارتفاعها إلى عشرة أمتار ضربت الساحل الشرقي، وجرفت القوارب والسيارات والمنازل وتسببت باشتعال حرائق.
واقترح الاتحاد الآسيوي على نادي العين إقامة المباراة يوم 29 مارس الحالي، ولكن العين رفض الموعد، حيث أن الفريق يرتبط بمباراة مع الوحدة في الدوري يوم 30 مارس، واقترح العين أحد يومي 11 أو 12 أبريل المقبل موعداً للمباراة، حيث أن الزعيم يواجه الفريق الصيني بملعبه في الآسيوية يوم 6 أبريل، على أن يتوجه بعدها إلى اليابان مباشرة للقاء جرامبوس.
من ناحية أخرى أعرب محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي، عن أعمق تعازيه إلى الشعب الياباني والاتحاد الياباني في أعقاب الزلزال القوي وموجة التسونامي التي ضربت البلاد، وقال بن همام: باسم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحادات الوطنية الأعضاء، أتقدم بأعمق مشاعر التعزية لعائلات وأصدقاء ضحايا الزلزال والتسونامي في اليابان.
وأضاف: الاتحاد الآسيوي يقف إلى جانب اليابان، ولن يدخر كل مساعدة فورية إلى الاتحاد الياباني ورئيسه وجميع أفراد أسرة اللعبة في اليابان، هذه مأساة شخصية بالنسبة لي وأنا أشعر بمعاناتهم، وأعبر عن مساندتي لليابان في هذا الظرف الصعب.
وأوضح بن همام: بما أن البلاد تمر بمأساة صعبة فإنني أريد الإعلان أن الاتحاد الآسيوي يقوم بتأجيل جميع مباريات الأندية اليابانية حتى إشعار آخر، ويقوم الاتحاد بإعلان تفصيلي بعد تقييم الوضع في وقت لاحق.
أضاف: أعتقد أن قوة كرة القدم اليابانية، والدعم الكبير الذي تحظى به من المجتمع المحلي سيكون لها الدور الكبير في استعادة العافية، وتعزيز عملية رفع المعنويات، وكان الاتحاد الياباني قد أعلن تأجيل مباريات الدوري المحلي التي كانت مقررة خلال عطلة نهاية الأسبوع.
وكانت بعثة العين على متن الطائرة الخاصة، قبل المغادرة إلى اليابان، وتلقى رئيس البعثة ماجد العويس إخطاراً بتأجيل المباراة إلى أجل غير مسمى بسبب الكوارث التي سببتها الزلازل في اليابان، وكان مدرب العين ألكسندر جالو قد اختار 20 لاعباً للسفر إلى ناجويا، قبل قرار التأجيل هم إلياس دي أوليفيرا وإسماعيل ربيع وفيصل علي وعلي الوهيبي ورامي يسلم وشهاب أحمد وإسماعيل أحمد وبراهيما كيتا وخالد عبد الرحمن ومحمد علي عايض وعبد الله مال الله وفارس جمعة وهداف العامري ومحمد سالم وهزاع سالم وعمر عبد الرحمن وحمد المري وبندر محمد وداوود سليمان، ومحمد عبد الرحمن.
وتعرض وفد العين الذي سبق البعثة إلى ناجويا والذي يضم مسؤول البرتوكول والمنسق الإعلامي وطباخ الفريق، من أجل ترتيب الأمور اللوجيستية المتعلقة بالبعثة العيناوية، قبل وصولها ناجويا اليابانية لعدة مواقف أبرزها اضطرارهم إلى الانتظار نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة في فندق كراون بلازا مقر إقامة البعثة العيناوية، لعدم تمكنهم من بلوغ الدور 26 المخصص للبعثة في الفندق.
وأظهر المسؤول عن الفندق عدم تقبله فكرة طباخ لفريق العين، مشيراً إلى أن هناك أموراً لا يمكنهم التعامل معها كاستقدام طباخ ليقوم بالسيطرة على العاملين بمطعم الفندق، وبرغم شرح الغرض من قدوم الطباخ، غير أن المسؤولين رفضوا مبدأ التعاون معه إطلاقاً وعلى نحو صريح، حيث أكدوا لوفد النادي أنهم لا يستطيعون منحه سكيناً بسبب اعتقادات يابانية، خصوصاً أن العادات والتقاليد في مجتمع الطباخين اليابانيين تمنع استعمال أي آلة في المطبخ من أي شخص خارج الفريق العامل بالفندق، الأمر الذي وجد تحفظاً من وفد العين.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!