الاتحاد

الرياضي

حمدان بن محمد يعتمد أسماء المشاركين في الدورة الثانية لبرنامج إعداد القيادات الرياضية

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، أسماء المشاركين في الدفعة الثانية لـ “برنامج حمدان بن محمد لإعداد القيادات الرياضية” الذي أطلقه مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع مركز محمد بن راشد لإعداد القادة من أجل تأهيل وإعداد الكوادر الوطنية الشابة لتولي مسؤولية إدارة القطاع الرياضي في المستقبل، وتمت دعوة الراغبين للمشاركة فيه بالتقدم من خلال المؤسسات الرياضية أو بشكل شخصي لمن يمتلك المؤهلات المطلوبة والتي تم إعلانها وتضم الدفعة الثانية 34 شخصاً من العاملين في القطاع الرياضي.
وكان مجلس دبي الرياضي قد أطلق الدورة الأولى من هذا البرنامج الرائد في العام 2008 وأطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، فعاليات البرنامج بحضوره الجلسة الأولى للمنتسبين يوم 17 نوفمبر 2008، وتوجيه المشاركين في البرنامج بأهمية المرحلة المقبلة، وطبيعة التحديات التي تواجه الحركة الرياضية والتي من أجلها أطلق مجلس دبي الرياضي هذا البرنامج، كما حثهم سموه على الاستفادة القصوى من الدورات والمحاضرات وورش العمل التي سيشاركون فيها، وتأكيداً من سموه على أهمية هذا البرنامج في إعداد قادة الغد للقطاع الرياضي، فقد شهد سموه حفل تخريج الدفعة الأولى للبرنامج الذي أقيم يوم 24 يونيو 2010، قام سموه بتسليم الشهادات للمشاركين وحثهم على تقديم المعارف التي اكتسبوها من خلال البرنامج للقطاع الرياضي لإحداث الأثر الإيجابي والتغيير المطلوب لهذا القطاع الحيوي، ووجه سموه بتحديث البرنامج ليواكب التطورات والمتغيرات على الساحة الرياضة محلياً وإقليمياً ودولياً.
ومرت مرحلة قبول المترشحين للانضمام إلى الدفعة الثانية بعدة مراحل تضمنت اختبارات ومقابلات بهدف اختيار المرشحين للانضمام إلى البرنامج والاستفادة من محاوره التدريبية المختلفة، وهي: تطوير المهارات القيادية، الإدارة الرياضية، التسويق الرياضي وإدارة الاحتراف الرياضي.
وتم تقديم المحتوى التدريبي للبرنامج باستخدام أساليب وأدوات تدريب متنوعة تتضمن: محاضرات، ورش عمل، تدريب إلكتروني، مشاريع جماعية وفردية إضافة للتوجيه والإرشاد من خلال الاستعانة بمحاضرين متخصصين ومن ذوي الخبرة في مجال الإدارة الرياضية المتقدمة، تليها بعد ذلك مرحلة التدريب التطبيقي بإحدى المؤسسات الرياضية بالدولة.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!