الاتحاد

الرياضي

الجولة العاشرة من بطولة العالم لـ «الفورمولا-1» في ضيافة حلبة هنجارورينج

الجولة العاشرة من بطولة الفومولا-1 تشعل الصراع على اللقب

الجولة العاشرة من بطولة الفومولا-1 تشعل الصراع على اللقب

سيكون ثنائي فريق ريد بول-رينو امام فرصة «انعاش» الموسم الذي سيطر عليه «روتين» فريق براون جي بي-مرسيدس وسائقه البريطاني جنسون باتون، وذلك عندما تحتضن حلبة هنجارورينج بعد غد جائزة المجر الكبرى, المرحلة العاشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا-1، وستبدا اليوم اختبار سيارات السباق الفورمولا-1 في جولتين مدة كل جولة منها ساعة ونصف الساعة تقريباً، كما ستقوم سيارات السباقات المصاحبة لسباق الفورمولا 1 باختبار الحلبة في جولات خلال اليوم.

ويبدو ريد بول-رينو الفريق الوحيد الذي يملك في الوقت الحالي فرصة مقارعة براون جي بي- مرسيدس واعادة الحماس الى حلبات الفئة الاولى وذلك بعدما حقق في المرحلة السابقة الثنائية الثانية على التوالي والثالثة في 2009 بحصول الاسترالي مارك ويبر على المركز الاول امام زميله الالماني سيباستيان فيتيل وذلك خلال جائزة المانيا الكبرى التي احتضنتها حلبة نوربورجرينج. وهذه المرة الاولى التي يصعد فيها ويبر على الدرجة الاولى من منصة التتويج خلال مسيرته التي بدأت عام 2002 ليصبح بالتالي اول استرالي يحقق الفوز بإحدى مراحل بطولة العالم منذ 17 اكتوبر 1981 عندما حقق ذلك الن جونز على متن وليامس- فورد على حلبة لاس فيجاس الاميركية امام الفرنسي الان بروست (رينو) والايطالي برونو جاكوميلي (الفا روميو). وتقدم ويبر على زميله فيتل فمنحا ريد بول-رينو الثنائية الثانية على التوالي بعد ان حققا الامر ذاته بترتيب معاكس في المرحلة السابقة على حلبة سيلفرستون, والثالثة هذا الموسم بعد جائزة الصين الكبرى (المرحلة الثالثة) التي جاء فيها ثانيا ايضا خلف فيتل. واكتفى باتون في نوربرجرينج بالمركز الخامس امام زميله البرازيلي روبنز باريكيللو, لكن السائق البريطاني حافظ على صدارة الترتيب بعدما رفع رصيده الى 64 نقطة, فيما تراجع زميله البرازيلي (44 نقطة) من المركز الثاني الى الرابع لمصلحة فيتل وويبر على التوالي بعدما رفع الاخيران رصيديهما الى 47 و5ر45 نقطة على التوالي.

براون في الصدارة

ولا يزال فريق براون جي بي-مرسيدس في وضع مريح في صدارة بطولة الصانعين لكن الفارق الذي يفصله عن ريد بول-رينو تقلص من 5ر30 الى 5ر19 نقطة. ويبدو ويبر مصمما على تضييق الخناق على باتون بعدما تذوق طعم الفوز لاول مرة, مشيرا ان على فريقه التركيز تماما في كل سباق وعلى كل نقطة في بطولتي السائقين والمصنعين، انطلاقا من السباقين المقبلين في هنجارورينج وفالنسيا. وتابع ويبر «فريق براون كان يعاني في الاجواء المناخية الباردة, لكن من المتوقع ان يكون الطقس حارا في السباقين المقبلين. وبالتالي سيكون من المهم ان نراقب تأدية سيارتهما ومقارنة ادائهما عندما لا تكونان عرضة لهذا الامر (الطقس البارد)». وواصل «قدم جنسون حتى الان موسما مثاليا سواء كان على صعيد الحظ السيئ او الحوادث او أي شيء آخر»، مشيرا الى ان هذا الامر لن يدوم لأن كل سائق سيختبر عاجلا ام آجلا المشاكل, كما ان هذا الواقع ينطبق ايضا على ويبر وزميله فيتل اذ قد تتعرض سيارتيهما لعطل ميكانيكي او حادث عند الانطلاق او انهما قد يحققان نتيجة سيئة في التجارب التأهيلية. ويرى ويبر ان على فريقه ان يقلص الفارق الذي يفصله عن باتون خلال السباقات الستة المقبلة اذا اراد ان يحصل على فرصة الفوز باللقب العالمي, مضيفا «امامنا سباقات رائعة وهذه السيارة (ريد بول) ستكون سريعة على كل الحلبات. انا واثق انه بامكاننا ان نواصل تحقيق النتائج. متصدر البطولة جنسون باتون ليس من الاشخاص الذين يرتكبون الاخطاء. اداؤه ثابت بشكل ملفت وسيواصل حصد النقاط, وبالتالي علينا ان نقلص الفارق في السباقات الستة المقبلة لانه يتقدم علينا الان بفارق سباقين». وبدوره اعتبر باتون ان السباق المجري يناسب فريقه تماما بسبب الحرارة المرتفعة, وبان هنجارورينج من الحلبات المفضلة لديه, خصوصا انه حقق فوزه الاول في الفئة الاولى على هذه الحلبة بالذات قبل ثلاثة اعوام.

تحديات على الحلبة المجرية

وعلق باتون على الحلبة المجرية قائلا «هذه الحلبة تولد قدرا هاما من التماسك ما سيشكل تحديا كبيرا من اجل التوصل الى العيارات الملائمة. امضيت الاسبوع الماضي في منزلي في موناكو حيث كنت اركز على تماريني الشخصية لكني اعلم تماما ان المصنع (براون جي بي) وفي مرسيدس-بنز كانوا يعملون بجهد كبير على التحسينات الاخيرة واتطلع بفارغ الصبر للجلوس في السيارة مجددا». اما زميله باريكيللو فاكد بدوره ايضا ان هنجارورينج من الحلبات المفضلة لديه، لانه فاز عليها في السابق كما صعد الى منصة التتويج في عدة مناسبات، مضيفا «سباقا المانيا وسيلفرستون كانا محبطين بالنسبة الينا, رغم صعودي الى منصة التتويج في سيلفرستون, وبالتالي نتطلع لأن نبدأ القسم الثاني من الموسم بطريقة جيدة وسنركز على استغلال مقدرة السيارة والتحسينات الجديدة بافضل طريقة ممكنة». وكان باريكيللو حل في المركز الثالث خلال سباق سيلفرستون، فيما جاء زميله باتون في المركز السادس، وهي أسوأ نتيجة له منذ انطلاق الموسم.

جولة استعادة الروح

وبعيدا عن صراع براون جي بي-مرسيدس وريد بول-رينو سيكون الثنائي فيراري-ماكلارين مرسيدس أمام فرصة حفظ ماء الوجه واستعادة «الروح» بعد موسم مخيب للغاية للفريقين الايطالي والبريطاني-الالماني اللذين اكتفيا حتى الآن بلعب دور «المشاهد» لتألق سائقي براون وريد بول. ويرى سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن الذي يحتل المركز العاشر في الترتيب العام بفارق 58 نقطة عن الصدارة, بان سباق المجر سيكون احدى اهم الفرص ل»سكوديريا» من أجل العودة للصراع على المراكز المتقدمة. ولم يصعد رايكونن الى منصة التتويج هذا الموسم سوى في مناسبة واحدة وذلك عندما حل ثالثا في موناكو، وهو يرى ان حلبة هونجارورينج تناسب فيراري كما كان الحال في مونتي كارلو. وأشار رايكونن الى ان السباق المجري سيكون حاسما لفيراري قبل ان ينتقل الفريق الايطالي لصب تركيزه على موسم 2010 مضيفا «السباق المقبل سيكون الاكثر تشابها لذلك الذي خضناه في موناكو. هذا الموسم صعدنا على منصة التتويج في موناكو, وهدفنا الان ان نحقق الامر ذاته في بودابست». وواصل «كنا منافسين على المركز الاول في تجارب موناكو حتى الثانية الاخيرة, واعتقد انه لو نجحنا في الفوز به (المركز الاول عند الانطلاق), لذهب السباق في طريق مختلف تماما. سنحاول مجددا في المجر, لكن الامور ستكون صعبة. من المفترض ان تتأقلم اف 60 (سيارة فيراري) بشكل جيد مع الحلبة لكننا نعلم ان جميع الفرق الاخرى ادخلت تعديلات على سياراتها بعد سباق موناكو, وبالتالي سنشهد منافسة شرسة».

بطل العالم في المركز الـ 11

نيقوسيا (ا ف ب) - يحتل بطل العالم لويس هاميلتون المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط فقط، فيما يحتل الفريق البريطاني-الالماني المركز السادس في بطولة المصنعين برصيد 14 نقطة.
وعلق هاميلتون على ما يتوقعه من سباق نهاية الاسبوع قائلا «هنجارورينج هي من اكثر الحلبات المتطلبة على السائقين لانك تكون منهمكا تماما خلال اللفة باكملها. انها مشابهة تقريبا لحلبات الكارتينج, هناك الكثير من المنعطفات والمكان الوحيد الذي يسمح لك بالاسترخاء قليلا هو خط البداية-النهاية الذي يعتبر قصيرا نسبيا. كما يعتبر التماسك ضعيفا ما يجعل التجاوز صعبا. لكني استمتع فعلا بهذا المكان, لقد فزت هنا في 2007 وانطلقت من المركز الاول العام الماضي». وواصل «انها حلبة تكافىء الثبات والقيادة الدقيقة، اذا ضغط كثيرا فانك ستخسر الوقت عوضا عن كسبه. ونظرا للاداء الواعد الذي اظهرناه في المانيا، فأنا امل ان نحقق النتيجة التي تعكس التحسينات التي ادخلناها في الاسبوعين الاخيرين».

مدير فيراري: موعدنا 2010

كشف مدير فيراري ستيفانو دومينيكالي ان «الحصان الجامح» سيصب تركيزه على موسم 2010 اعتبارا من الاسبوعين المقبلين. وهو أمر أكده رايكونن الذي أبدى تخوفه من نتائج هذه الخطوة لأن موسم 2009 سيكون صعبا كثيرا عليه وعلى زميله البرازيلي فيليبي ماسا الذي يحتل المركز الخامس في الترتيب العام (22 نقطة), لان تطوير «اف 60» لما تبقى من الموسم سيكون محدودا جدا. ويبدو ان مشروع فيراري ل2010 بدأ على حساب مدير قسم الانسيابية في الفريق, البريطاني جون ايلي, لان «سكوديريا» ستتخلي عنه في نهاية العام الحالي. وكان ايلي الذي انضم الى فيراري في 2003 اجتمع مؤخرا مع اداريي الفريق لمناقشة احتمال تمديد عقده دون ان ينجح في مسعاه, ما يعني ان مهندس التصميم في الفريق لوكاس تومبازيس سيتولى مسؤولية هذا المنصب.

اقرأ أيضا

رينارد يعلن الرحيل عن المنتخب المغربي