الاتحاد

الرياضي

أنور ديبا حائر بين العربي والغرافة

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - يفاضل المغربي أنور ديبا لاعب الوكرة ولخويا السابق بين العرض الذي تلقاه من نادي الغرافة، والعرض الثاني من نادي العربي للاستقرار على أحدهما خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك من بين العروض الثمانية التي كان قد تلقاها مؤخراً من أندية دوري نجوم قطر بعد القرار المفاجيء لنادي لخويا بالاستغناء عن خدماته.
وبعد دراسة لكل العروض قرر أنور ديبا المفاضلة بين عرضي الغرافة والعربي فقط للانتقال إلى احدهما خلال يناير الجاري، حيث كانت هناك بعض الأندية الأخرى التي تخطب وده من بينها الأهلي والخريطيات وقطر وأم صلال.
وأكد ديبا أنه سيحسم موقفه نهائياً خلال الساعات القليلة المقبلة، والاستقرار على النادي الذي سيلعب له من بين الغرافة والعربي, مؤكداً أن استقراره على هذين الناديين، يعود في المقام الأول لمشاركتهما في بطولة دوري أبطال آسيا في الموسم الحالي، وهي بطولة كبرى والتواجد فيها يعتبر شيئاً جيداً، وهو الأمر الذي كان يحلم به مع فريق لخويا قبل الرحيل عنه مؤخراً.
وشدد ديبا على احترامه لكل الأندية التي طلبت التعاقد معه، ووجه لها الشكر على ثقتها في إمكاناته وسعيها للتعاقد معه، مؤكداً أن النادي الذي سينضم إليه خلال يناير الجاري سيكون لمدة تعاقد لا تزيد عن 6 أشهر، ليعود لنادي الوكرة في الموسم المقبل.
وكان أنور ديبا قد بدأ في تنفيذ برنامج تأهيلي بنادي الوكرة بعد العودة من لندن مؤخراً حيث كان يخضع لبرنامج علاجي من إصابته بالركبة، ويسعى ديبا للعودة إلى الملاعب خلال أسبوع واحد من الآن، ليكون جاهزا للمشاركة في المباريات، لكن ليس مع نادي الوكرة الذي يمتلك عقده الذي يمتد لعامين ونصف مقبلين.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!