الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
موسيفيني يتراجع عن تكهنه بمقتل قرنق نتيجة عمل تخريبي
9 أغسطس 2005

الخرطوم - وكالات الأنباء: تراجعت أوغندا أمس عن تصريحات رئيسها يوري موسيفيني بأن حادث تحطم مروحيته الرئاسية الذي أودى بحياة النائب الأول للرئيس السوداني ورئيس حكومة جنوب السودان السابق الفريق جون قرنق دي مبيور ربما كان نتيجة عمل تخريبي متعمد، فيما أعلنت الحكومة السودانية أنها ستقدم بحلول مطلع شهر سبتمبر المقبل تقريرا عن سبب تحطم الطائرة·
وقال الناطق الرسمى باسم الرئاسة الأوغندية أونا بيتو فى تصريح نقلته وسائل الإعلام السودانية أمس إن حكومة أوغندا لا تعلم أسباب تحطم الطائرة المروحية وإن الاستنتاجات حول ذلك يجب أن تبقى لحين أستكمال التحقيقات·
وقد أصدر الرئيس السوداني المشير عمر البشير قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة وطنية عليا للتحقيق في الحادث برئاسة نائب الرئيس الأسبق القاضي أبيل ألير وعضوية كل من اللواء الركن مهندس حاج الخضر أحمد والدكتور شمبول عدلان محمد والسفير سراج الدين حامد يوسف من جانب الحكومة وجير شوانق جير ودينق تييل وإليو أييق من جانب 'الحركة الشعبية لتحرر السودان'· وكلف اللجنة بإجراء تحقيق كامل حول ظروف وملابسات سقوط الطائرة وحالتها الفنية عند الاقلاع واجراءات السلامة الجوية والتحوطات الواجبة عند الاقلاع والهبوط ومواقيت انقطاع الاتصال بها وكيفية البحث عنها والوصول الى مكان سقوطها وحالة من كانوا عليها عند العثور عليها على أن ترفع تقريرها لرئيس الجمهورية خلال شهر واحد من بدء أعمالها· وقال وزير الطيران المدني السوداني علي تميم فرتاك إن اللجنة بدأت أعمالها في أول أغسطس الجاري ومنحت 4 أسابيع لتقديم تقريرها الأوَّلي·وأضاف أن الحكومة السودانية طالبت أوغندا منح المحققين تأشيرات دخول لجمع معلومات عن الطائرة وإعادة تزودها بالوقود والصندوق الأسود ومسجل محادثات الرحلة وترحب بأي مساعدة في التحقيق من جانب أي دولة أو منظمة كما ترحب باجراء تحقيق مستقل من جانب 'الحركة الشعبية'· ولكنه استدرك الى تأكيد أن أي تحقيق يجب أن يتضمن الحكومة لأن حادث التحطم وقع على أراض سودانية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©