الاتحاد

عربي ودولي

ساركوزي يتعهد اعتزال السياسة إذا هزم في الانتخابات الرئاسية الفرنسية

باريس (أ ف ب) - أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أمس، للمرة الأولى علناً منذ بداية الحملة الانتخابية، أنه سيعتزل نهائياً السياسة في حال هزيمته في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 22 أبريل و6 مايو المقبلين. ورداً على سؤال طرح عليه «هل ستتوقفون عن ممارسة السياسة إن هزمتم في الانتخابات الرئاسية؟»، أجاب ساركوزي «أقول لكم: نعم».
وأضاف الرئيس الفرنسي الذي تتوقع استطلاعات الرأي هزيمته في ظل تقدم منافسه الاشتراكي فرنسوا هولاند عليه بأكثر من 10 نقاط، «لا أضع نفسي في هذا الاحتمال، لكني سأفعل أمراً آخر» في حال الهزيمة، «ماذا؟ لا أعلم». وكان ساركوزي أسر في يناير الماضي في حديث مع صحفيين أثناء زيارة إلى جويانا، بأنه سيضع حداً لمساره السياسي في حال فشله في السباق لولاية رئاسية ثانية. وكان يفترض أن يبقى حديثه طي الكتمان، لكن بعض وسائل الإعلام قامت بنقله.
وقال رئيس الدولة آنذاك «بلغت الـ 56 عاماً، وأخوض المعترك السياسي منذ 35 عاماً، لدي مهنة (المحاماة) سأغير حياتي كلياً، لن تسمعوا عني بعد ذلك في حال هزمت» في الانتخابات.

اقرأ أيضا

الحكومة الأسترالية تحذر من تجدد حرائق الغابات