الاتحاد

الرياضي

المعمري: إنجاز ألعاب القوى استثمار للمستقبل

من منافسات ألعاب القوى

من منافسات ألعاب القوى

أهدى ناصر المعمري رئيس اللجنة الفنية بالدورة الثانية لرياضة المرأة الإنجاز الكبير الذي سطرته فتيات الإمارات إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» صاحبة الأيادي البيضاء على الرياضة النسائية، لدور سموها الداعم والذي شكل أكبر الأثر في تسجيل المنتخبات الوطنية لأرقام قياسية في كافة مسابقات وألعاب الدورة الثانية لرياضة المرأة، مؤكداً أن رعاية سموها للدورة الثانية كانت أكبر دافع معنوي وتشجيعي لتقديم مستويات رفيعة قادت فتاة الإمارات لمعانقة مجد الميداليات الذهبية التي كانت أمل وطموح اللاعبات من البداية.
وأكد المعمري أن اللجنة الفنية طبقت نظام الدورات الآسيوية والأولمبية في الدورة الثانية بدون الرجوع إلى الأنظمة الأخرى باحتساب الميداليات الذهبية بعدد من النقاط وذلك بهدف جعل الدورة الثانية لرياضة المرأة متطابقة في اللوائح الفنية والتحكيمية للتأكيد على أهميتها ومنح الفرصة لجميع المنتخبات المتنافسة لتكون على قدر التحدي في طموحاتها وسعيها لاعتلاء على منصات التتويج.
وأعرب المعمري نائب رئيس اتحاد ألعاب القوى عن شكره وتقديره لكل من ساهم في إقامة هذه البطولة وإنجاحها مؤكداً الدور الكبير الذي بذله المنظمون لإخراج البطولة بالصورة المميزة والمنظمة التي خرجت بها.
وأهدى المعمري إنجازات فتاة الإمارات في منافسات ألعاب القوى إلى أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وقال: برعايتها الكريمة للدورة ساهمت في زيادة الحماس لدى اللاعبات وزيادة إصرارهن في تحقيق أكبر عدد من الإنجازات في البطولة. وأوضح المعمري أن ألعاب القوى النسائية في الإمارات ما زالت في بدايتها ومعظم اللاعبات المتواجدات في منتخب الإمارات هن ناشئات لا يملكن الخبرة كافية، وأكد أن المستقبل سيكون أمامهن حيث إنهن يمتلكن الإمكانات التي تؤهلهن للتواجد في بطولات عالمية كبيرة.
وأضاف المعمري أن هذه البطولة كشفت عن مستوى اللاعبات الإماراتيات على مستوى الخليج العربي، وإنها تعد خير استعداد للبطولة القريبة القادمة لمجلس التعاون والتي ستقام في سلطنة عمان.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية