الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

عبدالوهاب.. "شبكوني ونسيوني"

عبدالوهاب.. "شبكوني ونسيوني"
19 ابريل 2019 02:31

«شبكوني ونسيوني».. أغنية لموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب قام بتلحينها وغنائها وكتب كلماتها الشاعر حسين السيد، وقدمت للمرة الأولى في فيلم «لست ملاكاً»، الذي عرض عام 1946 وقام ببطولته عبدالوهاب، وليلى فوزي، ونور الهدى، وبشارة واكيم، وسليمان نجيب، ومحمود المليجي، وإخراج محمد كريم، وغنت نور الهدى بصوتها في الفيلم الكوبليه الأول من الأغنية، ثم أكمل عبدالوهاب غناء باقي كلماتها، ثم سجلها بمفرده على أسطوانة فيما بعد.
وقال الناقد والمؤرخ الموسيقي إلياس سحاب إنه من حظ نور الهدى السعيد، كما كانت تقول له أن يقرر عبدالوهاب أن يختم حياته السينمائية، بفيلم «لست ملاكاً» واختارها لتقاسمه بطولته، وفي الفيلم، لحن لها ثلاث أغنيات معروفة، هي «ما تقولي مالك محتار»، و«أضحك لمين»، و«شبكوني ونسيوني قوام»، إلى جانب لحني ديالوج مشترك بينهما، غير أنه أثناء تسجيل لحن «شبكوني ونسيوني» للفيلم، تركها تغني المطلع فقط، ثم تابع هو غناء بقية المقاطع، فأبت عليها كرامتها بعد ذلك إعادة تسجيل الأغنية بصوتها على أسطوانة، رغم أنها كانت تقول له، وهي في عمر متقدم، إنها كانت تشعر بتحقيق أقصى طموحاتها الفنية والشخصية، بل إنها كانت لا تمانع، حتى في أيامها الأخيرة، من الحديث بصراحة عن إعجابها الشخصي بعبد الوهاب.
وأشار إلى أنها أوضحت له أن تطوراً غريباً حدث لها بعد الأغنية والفيلم، حيث تحول والدها من عدوها الفني الأول في طفولتها، إلى صديقها الأقرب في أيام مجدها السينمائي، فكان يرافقها في جميع مواقع التصوير، بل إن الأمر تطور إلى حد أنه أصبح يؤلف قصص بعض أفلامها، ومن كلمات الأغنية: شبكوني ونسيوني قوام، وفاتوني ولا حتى سلام.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©