الاتحاد

عربي ودولي

لجنة تقصي الحقائق في كركوك تباشر عملها قريباً

أعلن النائب العراقي العربي عمر الجبوري أمس قرب مباشرة لجنة تقصي الحقائق التي شكلها البرلمان العراقي عملها في المدينة المتنازع عليه من قبل الأكراد والعرب والتركمان·
وقال الجبوري ''ستباشر اللجنة المؤلفة من 7 أعضاء 2 لكل من الأكراد والعرب والتركمان وواحد من المسيحيين أعمالها مطلع الشهر المقبل للإشراف على عملية تقاسم السلطة وتقاسم المناصب بين مكوناتها''·
وكان النائب فوزي أكرم (تركماني) قد دعا الى ضرورة محاسبة أعضاء البرلمان عن تأخرهم في المباشرة بعملهم لأنهم بذلك ''يقدمون خدمة للأطراف المهيمنة على كركوك''، فيما شدد حسن توران نائب رئيس حزب العدالة التركماني وعضو مجلس المحافظة عن التركمان على أن ''تسرع اللجنة بالقدوم لتعالج مشاكل كثيرة تعاني منها المدينة''·
من جانبه أكد أحمد العبيدي أمين عام كتلة الوحدة العربية ضرورة التزام اللجنة بمبدأ التوافق في عملها، مبدياً استعداد العرب لتقديم الدعم اللازم لإنجاح مهامها· وقال ''إن التوافق يجب أن يلازم جميع أعمال اللجنة وأن لا تتشنج جهة ضد أخرى وبالنسبة إلينا كعرب كركوك أعددنا الوثائق والمستمسكات التي قد تحتاج إليها اللجنة وأعددنا مناطقنا لزيارة تلك اللجنة لغرض مساعدتها في عملها''، مضيفاً أن ''لجنة تقصي الحقائق ستضع النقاط على الحروف وتبدأ المراحل الأولى لحل مشكلة كركوك التي نتمنى أن تكون إدارتها توافقية وكذلك انتخاباتها المقبلة''·

اقرأ أيضا

دوي انفجار في وسط كابول