الاتحاد

عربي ودولي

نتنياهو: تهديد إيران يقي من الحرب

القدس المحتلة (د ب أ) - رأى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس، أن السبيل الوحيد لمنع إيران من تطوير أسلحة نووية هو أن يكون هناك تهديد عسكري قوي. في حين ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن الولايات المتحدة عرضت على إسرائيل أسلحة متطورة، مقابل التزام الأخيرة بعدم ضرب المنشآت النووية الإيرانية هذا العام.
وقال نتنياهو في مقابلة مع قناة «فوكس نيوز» الأميركية أمس الأول، وتناولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية أمس، إنه لا يعتقد أن الحرب مع إيران «أمر حتمي». وذكر أن التهديد العسكري المؤكد هو الطريق الوحيد لمنع إيران من مواصلة سعيها لامتلاك أسلحة نووية. وقال «المرة الوحيدة التي تراجعوا فيها عن مسارهم كانت عام 2003، عندما استشعر النظام في طهران هذا التهديد».
وقال نتنياهو أيضاً «المفارقة هي أنهم إذا صدقوا فعلاً أنهم سيواجهون الخيار العسكري، فقد لا نحتاج لهذا الخيار العسكري». ورأى أن العقوبات لم تحقق الهدف منها في الملف النووي الإيراني. وحول إمكانية أن تستغل طهران المفاوضات مع الغرب لكسب مزيد من الوقت لاستكمال برنامجها، قال نتنياهو «أعتقد أنهم قد يخدعون الغرب».
وحول قدرة إسرائيل على القيام منفردة بالهجوم قال «ليس لدينا قدرات الولايات المتحدة، ولكننا دولة قادرة».
وكانت صحيفة معاريف الإسرائيلية ذكرت أمس أن واشنطن عرضت على تل أبيب أسلحة متطورة مقابل التزامها بعدم ضرب المنشآت النووية الإيرانية هذا العام. ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين غربيين لم تكشف عن أسمائهم وكذلك عن مصادر استخباراتية، أن الإدارة الأميركية عرضت خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى واشنطن هذا الأسبوع تزويد إسرائيل بقنابل مضادة للتحصينات وطائرات تزويد بالوقود بعيدة المدى، وفي المقابل، تتعهد إسرائيل تأجيل هجومها المحتمل على إيران إلى عام 2013 بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر المقبل.
وبحسب تقرير «معاريف» فقد عرضت الإدارة الأميركية على الدولة العبرية أسلحة ومواد منها القنابل المضادة للتحصينات الأقوى من تلك التي تمتلكها الدولة العبرية حالياً، ما سيعزز قدرتها على ضرب المنشآت الإيرانية وحتى تلك الموجودة تحت الأرض.

اقرأ أيضا

هبوط اضطراري لطائرة روسية بعد بلاغ بوجود قنبلة