الاتحاد

عربي ودولي

مقتل فلسطينيين في الضفة

فلسطينيات يتظاهرن بمناسبة يوم المرأة العالمي في قلنديا أمس (أ ف ب)

فلسطينيات يتظاهرن بمناسبة يوم المرأة العالمي في قلنديا أمس (أ ف ب)

القدس المحتلة (الاتحاد، وكالات) - قتل شابان فلسطينيان وأصيب اثنان آخران خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية أمس، وقمع الجيش الإسرائيلي تظاهرة نسائية قرب حاجز قلنديا في الضفة الغربية، فيما دمر مستوطنون عشرات شتلات الزيتون قرب مدينة بيت لحم.
قتل شاب فلسطيني وأصيب اثنان أمس خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في بلدة “يطا” في الخليل جنوب الضفة الغربية، وذكرت مصادر محلية أن الفتى زكريا أبو عرام (15 عاما) لقي حتفه على الفور إثر إصابته بعيار ناري في رأسه خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، أسفرت كذلك عن إصابة شابين آخرين وصفت حالتهما بالخطيرة.
وأوضحت المصادر أن المواجهات اندلعت بين عشرات الشبان والجيش الإسرائيلي لدى محاولته اعتقال الأسير المحرر خالد موسى المخامرة الذي أفرج عنه ضمن صفقة تبادل الأسرى مع حركة “حماس” في 18 أكتوبر الماضي. من جهتها، أعلنت مصادر إسرائيلية أن قوات من الجيش أطلقت النار مساء أمس باتجاه شاب فلسطيني جنوب الخليل وقتلته على الفور بعد محاولته طعن مستوطن.
واندلعت مواجهات عنيفة أمس بين مسيرة نسائية وقوات من الجيش الإسرائيلي قرب حاجز قلنديا في رام الله بالضفة الغربية. وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات عسكرية إسرائيلية أطلقت قنابل صوتية وغازا مسيلا للدموع تجاه شابات شاركن في مسيرة بمناسبة يوم المرأة العالمي. وأشارت إلى أن المئات من النشطاء الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب شاركوا في المسيرة وحملوا الأعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بالسياسة “الإسرائيلية” العدوانية التي تمارس ضد المدنيين الفلسطينيين.
إلى ذلك، اقتحم عشرات المستوطنين أمس أرضاً زراعية تعود ملكيتها لعائلة فلسطينية في بلدة الخضر قرب مدينة بيت لحم، وقال ياسين دعدوع، صاحب الأرض، إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت أرضه الواقعة ببلدة الخضر جنوب غربي مدينة بيت لحم، واقتلعت ما يزيد على 150 شتلة زيتون زرعت أمس الأول. وأشار دعدوع إلى أن المستوطنين كانوا قد هدّدوه سابقاً بالاستيلاء على أرضه وتدميرها.
من جهة أخرى، قال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية أمس إن ناشطين فلسطينيين في قطاع غزة أطلقوا صباح أمس قذيفة هاون باتجاه كيبوتز (قرية تعاونية) في جنوب إسرائيل. وأضاف أن انفجارها لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار. وتنفذ حماس هدنة تكتيكية مع إسرائيل ولكن فصائل أخرى في قطاع غزة تطلق صواريخ ضد إسرائيل. وغالبا ما ترد الدولة العبرية على إطلاق الصواريخ بشن غارات جوية على القطاع.

اقرأ أيضا

اليابان تؤكد ظهور ثاني حالة إصابة بفيروس "كورونا"