الاتحاد

عربي ودولي

شارون مصمم على الانسحاب رغم استقالة نتانياهو


غزة - علاء المشهراوي:
سلمت مجموعة من المستوطنين اليهود اسلحتها الى الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة المحتل امس في اطار عملية تهدف الى التقليل من مخاطر وقوع اشتباكات مسلحة خلال الانسحاب الاسرائيلي المزمع· وفي جاني طال وهى مستوطنة زراعية دينية تقع ضمن تجمع غوش قطيف الاستيطاني سلم مستوطنون لمسؤول امن محلي اكثر من 20 بندقية كانت تستخدم في اغراض الحراسة· ولف حول كل قطعة سلاح شريط برتقالي وهو اللون الرمزي لاحتجاجات المستوطنين على الاجلاء الاسرائيلي المقرر ان يبدأ في 17 اغسطس عن ارض ينظرون اليها على انها حق توراتي·
وكان المستوطن ايفي سلوتسكي (55 عاما) يشعر بالمرارة وهو يسلم سلاحه· وقال 'لا نريد اعطاء السلطات اي مجال للصدام'· وأضاف 'ليست عندي ثقة في المؤسسة الحاكمة وسيجلب الانسحاب كارثة على البلاد'· ولم يسلم مستوطنو جاني طال بعد مسدساتهم الشخصية·
وجرى حتى الان جمع 300 مسدس وبندقية على الاقل من سكان عدة مستوطنات بغزة ومن المتوقع تسليم المئات من طلقات الذخيرة· وقالت مصادر عسكرية ان الجيش يبحث جمع اسلحة المستوطنين على نطاق اوسع قبل ان تخلي اسرائيل جميع مستوطنات غزة وأربع مستوطنات في الضفة الغربية في اطار خطة توصف باسم 'فك الارتباط' في الصراع مع الفلسطينيين·
ويخشى قادة الامن الاسرائيليون ان يشن غلاة القوميين هجمات على القوات مما قد يفجر مواجهات مسلحة مع المستوطنين الذين توعدوا بمقاومة ترحيلهم· وقد مضت إسرائيل قدما امس في الاستعداد لتنفيذ خطة الانسحاب في مؤشر على أن الأعمال تسير كالمعتاد رغم استقالة وزير المالية بنيامين نتانياهو احتجاجا على الخطة· وقال عساف شاريف المتحدث باسم رئيس الوزراء أرييل شارون بعد يوم من خروج نتنياهو الدرامي من اجتماع الحكومة 'عدنا إلى عملنا المعتاد· سنبدأ تنفيذ فك الارتباط كما هو مقرر بعد أسبوع'· وفيما يعد تعزيزا لشارون أظهرت إحصاءات نشرتها الحكومة امس ان ما يقرب من 60 بالمئة من المستوطنين اليهود المقرر اجلاؤهم تقدموا بطلبات للحصول على تعويضات حكومية في مؤشر على تخليهم عن مقاومة الانسحاب·
وكانت احصاءات سابقة نشرتها 'سلطات فك الارتباط' قبل اسبوعين أظهرت أن 44 في المئة من اجمالي الاسر قدمت طلبات التعويض· وأظهر استطلاع أجرته صحيفة يديعوت أحرونوت في أعقاب استقالة نتنياهو ان أغلبية ضئيلة من الاسرائيليين تؤيد الانسحاب·
وذكر الاستطلاع ان 55 في المئة من الاسرائيليين يؤيدون الانسحاب بانخفاض عن 58 في المئة في استطلاع سابق لم تحدد له تاريخا· وأظهر الاستطلاع ان عدد المعارضين للخطة ارتفع من 35 في المئة الى 39 في المئة· وأشار الاستطلاع أيضا إلى أن بعض الإسرائيليين يشككون في دوافع نتنياهو من وراء الاستقالة خاصة وأنه أعلن في البداية دعمه لخطة الانسحاب في البرلمان· ويرى 47 في المئة ممن شملهم الاستطلاع أن المصالح السياسية الشخصية وليس القلق بشأن الانسحاب من غزة هي التي حدت بنتانياهو إلى الاستقالة·
الى ذلك كشف قائد قوات الامن الوطنى الفلسطينى فى المنطقة الجنوبية العقيد ركن جمال كايد عن خطة أمنية وضعتها قوات الامن الوطنى الفلسطينى لمواكبة عملية الانسحاب من قطاع غزة·
وأوضح العقيد كايد فى تصريح صحفى أن الخطة تعتمد على شقين أساسيين يتمثل الاول فى تأمين عملية الانسحاب من خلال نشر قوات بعد المنطقة العازلة وخارج حدود المستوطنات بينما يتمثل الشق الثانى من الخطة بالسيطرة على المناطق التى سيتم اخلاؤها فور الانسحاب الاسرائيلى من المستوطنات وستدخل قوة من الشرطة المدنية الى داخل المستوطنات تمهيدا لتسليمها للجان المنبثقة عن الوزارات المعنية· وأضاف أن عملية الانتشار لن تكون عشوائية فالقوات الفلسطينية ستنتشر فى مواقع وأماكن تم تحديدها مسبقا مشيرا الى أن قيادة الامن الوطنى الفلسطينية استكملت استعداداتها لاستلام وتأمين المواقع والمستوطنات التى ستخليها قوات الاحتلال الاسرائيلي·

اقرأ أيضا

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»