الاتحاد

الإمارات

فعاليات «الأصالة» تشهد إقبالاً من الطلبة وأولياء أمورهم

يواصل المشروع الوطني «صيف بلادي 2009» فعاليات الأسبوع السادس الذي يقام تحت عنوان «الأصالة» ، تحت شعار «تراثي .. هويتي».

وبحسب بيان صحفي، فقد شهدت فعاليات الأسبوع إقبالاً كبيراً لمتابعة الأنشطة التراثية التي تركز على إحياء التراث الوطني أمام الطلاب. وقال خليفة بوعميم مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس اللجنة الإعلامية للمشروع إن أسبوع الأصالة يشهد مشاركة واسعة من الطلاب والطالبات في ظل حرص أولياء الأمور على مشاركة أبنائهم في هذه الفعاليات التي تحرص على ربط الطلاب بتراث وطنهم ومعرفة تاريخ الآباء والأجداد. وأضاف بوعميم أن الخطة الاستراتيجية للمشروع تركز على الإبداع والابتكار لدى الطلاب، في وقت لم تغفل فيه الجوانب التراثية. وأوضح بوعميم أن أسبوع الأصالة شهد اهتماماً كبيراً من أولياء الأمور لحضور الفعاليات في إطار حرصهم على متابعة البرامج والأنشطة ومشاركة أبنائهم في المسابقات التراثية. ولفت إلى أن مشاركة وحضور أولياء الأمور يعكس الثقة الكبيرة التي أصبحت تتمتع بها الفعاليات والبرامج، حيث يحرص أولياء الأمور على حضور أبنائهم للفعاليات. وأكد بو عميم أن المشروع الوطني ركز طيلة الأسابيع الماضية على اكتشاف المواهب الطلابية وتفجير الطاقات الإبداعية لديهم، من خلال ورش العمل المتنوعة التي تم تقديمها للطلاب والتي شملت تدريبهم على مهارات الإبداع والإنتاج وعمل بعض الصناعات مثل الروبوتات وغيرها، إضافة إلى الورش المتخصصة في تعليم الطلاب على برامج معالجة الصور «الفوتوشوب» واللغة الإنجليزية والصناعات التراثية وغيرها. ولفت إلى أن كل مركز من المراكز المشاركة في الفعاليات سيختار الأعمال المميزة للمشاركة في حفل الختام الذي يقام في الثلاثين من الشهر الجاري في مقر ندوة الثقافة والعلوم بدبي، كما سيتم تكريم أصحاب الأعمال الإبداعية لتشجيعهم على مواصلة الإبداع والتميز. وفي السياق ذاته، نظم مركز التنمية الاجتماعية بعجمان بالتعاون مع مركز شباب عجمان (فتيات) ومفوضية مرشدات عجمان يوماً مفتوحاً للطالبات المشاركات في فعاليات «صيف بلادي» والمنتسبين للمراكز الثلاثة، وذلك ضمن فعاليات أسبوع الأصالة إحياء لتراث الإمارات القديم. وضمن فعاليات الأسبوع، نظم المركز الثقافي بالفجيرة ورشة تراثية حضرها أكثر من 300 طالب وطالبة تسابقوا خلالها في صناعة المنتجات التراثية الخفيفة التي تشمل صناعة علم الدولة والإكسسوارات والصناعات الصوفية والرسم على الزجاج وبعض الصناعات الأخرى التي تم استخدام منتجات النخيل فيها. كما نظم مركز رأس الخيمة الثقافي أمس مجموعة متنوعة من الفعاليات والمسابقات التراثية ضمن فعاليات الأسبوع، حيث تم تنظيم ثلاث مسابقات شملت الزي الوطني والمأكولات الشعبية ونقش الحناء. وفي سياق آخر نظم مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بمسافي أمس بالتعاون مع جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة في الأسبوع الأخير من فعاليات «صيف بلادي» الذي يحمل عنوان الأصالة ، وشعار «تراثي هويتي» محاضرتين. وجاءت المحاضرة الاولى تحت عنوان «التراث في دولة الإمارات»، وألقتها مريم الحساني المتطوعة في جائزة الشيخة لطيفة . وتناولت المحاضرة تعريف التراث وأنواعه ، وأهم الموروثات الشعبية ، وعادات شعب الإمارات في الأعراس والهوايات.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يهنئ سلطان عمان بيوم النهضة