الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

القوات العراقية تحرر 70% من أيمن الموصل

القوات العراقية تحرر 70% من أيمن الموصل
25 ابريل 2017 14:17
سرمد الطويل، وكالات (بغداد) أعلنت القوات العراقية سيطرتها على أكثر من 70% من الساحل الأيمن لمدينة الموصل، وذلك بعد انتزاع المدينة الصناعية الثانية إثر معارك عنيفة أسفرت عن مقتل العشرات من مسلحي «داعش»، في حين قال بعض الأهالي، إن عدداً من قيادات التنظيم الإرهابي هربوا من الموصل، تزامناً مع تقدم القوات الحكومية. وقال ?مصدر ?عسكري، ?إن ?القوات ?الأمنية ?سيطرت على المدينة ?الصناعية? يتلا يناثلا ?يستخدمها التنظيم الإرهابي لتخزين ?العتاد في ?غرب ?الموصل. وأعلنت قيادة العمليات المشتركة أمس، سيطرتها على 70% من الساحل الأيمن لمدينة الموصل، فيما أشارت إلى أن الخطط العسكرية الخاصة بتحرير قضاء تلعفر جاهزة. وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول في حديث لـ «السومرية نيوز»، إن «قطعاتنا العسكرية المشتركة وفي كل المحاور الخاصة بعمليات قادمون يا نينوى تتقدم بشكل منسق نحو أهدافها المرسومة»، مشيراً إلى أن «القطعات تسيطر على أكثر من 30% من مساحة المنطقة القديمة لمدينة الموصل وهي الآن في منطقة الفاروق المحيطة بجامع النوري»، وأضاف رسول، أن «القوات المشتركة تسيطر على 70% من مساحة الساحل الأيمن للموصل ولم يتبق سوى 30% للتنظيم، ولكن عسكرياً نستطيع ان نقول إن كل الساحل الأيمن أصبح تحت سيطرة قواتنا كون الساحل مطوقاً من جميع الجهات، وهناك ضربات موفقة لقواتنا وفق معلومات استخباراتية للأجهزة العراقية لمقرات قيادة وسيطرة وتجمعات التنظيم». وبشأن قضاء تلعفر الواقع غرب الموصل، أشار المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة إلى أن «القضاء تم تطويقه بشكل كامل وتم قطع كل طرق إمداد التنظيم، إضافة إلى أن هناك عمليات استهداف مستمرة»، لافتاً إلى أن «الخطط العسكرية جاهزة لتحريره». من جانبها، أعلنت خلية الإعلام الحربي مقتل العشرات من «داعش» في قصف للطيران الحربي العراقي. وذكر بيان للخلية، أن «طائرات&rlm? ?F16? ?عراقية دكت أوكار ?الإرهاب، ?استناداً ?لمعلومات ?خلية ?استخبارات ?قادمون ?يانينوى»، وأن القصف ?أسفر ?عن ?تدمير ?ثلاثة ?أوكار ?للدواعش، ما أسفر عن مقتل ?العشرات ?منهم ?وإعطاب ?الأسلحة ?التي ?كانت ?في داخلها ?في ?قضاء ?تلعفر. وأعلنت الشرط الاتحادية، أنها قتلت 7 مسلحين من داعش يحملون جنسيات أجنبية، بينهم القيادي الملقب بأبو ياسين الروسي، المسؤول عن التخطيط العسكري»، مشيرةً إلى أنها فتحت ممرات آمنة في الموصل القديمة، بعد تأمينها من الألغام لإجلاء المدنيين، فيما تعمل القوات العراقية على تأهيل المناطق المحررة وتنظيفها من المخلفات والأنقاض لتسهيل عودة الأسر النازحة إليها. كما أسقطت القوات العراقية 3 طائرات مسيرة لداعش في المحور الجنوبي في الموصل، وقال ?مصدر ?أمني، ?إن ?قوات ?الشرطة? ?الاتحادية أسقطتها في مناطق ?متفرقة? ?قبل ?قيامها ?بقصف? ?المدنيين ?بالقنابل ?في ?مناطق «الموصل ?الجديدة ?والمشاهدة ?والنبي ?شيت»?، وأضاف أن القوات الأمنية بدأت حملة كبيرة لاستهداف الطائرات المسيرة&rlm? ?التابعة ?لداعش، ?بعد ?تصاعد ?أعدادها في أجواء ?الساحل ?الأيمن. إلى ذلك، كشف أهالي الموصل عن هروب أبرز قيادات «داعش» من غرب الموصل، من ?منطقة ?مشيرفة ?و17 ?تموز ?والحاوي ?والنجار? ?والرفاعي ?في ?وقت ?متأخر ?من ?ليلة ?أمس الأول. إلى ذلك، أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، بمقتل 10 عناصر من قوات الأمن وإصابة 20 آخرين بهجوم لداعش شرق قضاء الرطبة قرب الحدود مع سوريا مساء أمس الأول. وقال المصدر في حديث لـ «السومرية نيوز»، إن «رتلا للقوات الأمنية تعرض، لهجوم من عناصر داعش في منطقة الصكار شرق الرطبة، ما أسفر عن مقتل 10 عناصر من القوات الأمنية وإصابة 20 آخرين بجروح»، وأضاف المصدر أن «الهجوم استهدف عجلات تنقل منتسبين مجازين». كما قتل اثنان، وأصيب 4 من مقاتلي العشائر جراء تفجير عبوات ناسفة أعقبته اشتباكات مسلحة ضد «داعش» في كمين نصبه عناصر التنظيم الإرهابي غرب من مدينة الرطبة، حسبما أفادت مصادر أمنية ومحلية. وقال شاكر الريشاوي قائد «فوج صقور الصحراء» لمقاتلي العشائر «قتل اثنان وأصيب 4 من مقاتلينا بجروح جراء تفجير داعش سلسلة عبوات ناسفة استهدف عجلة لمقاتلينا أعقبته مواجهات مسلحة» بين الطرفين. وفي السياق، سيطر عناصر التنظيم الإرهابي على أجزاء من الطريق الدولي السريع، في محافظة الأنبار. وأوضح النقيب في شرطة الأنبار أحمد الدليمي أن «داعش» قام بتفخيخ الجزء الذي سيطر عليه من الطريق الذي يربط العراق بالأردن بالعبوات الناسفة والألغام شديدة الانفجار، لافتاً إلى أن «الرطبة تسيطر عليها القوات الأمنية والعشائر بشكل كامل». البنك الدولي: مستمرون في دعم العراق بغداد (الاتحاد) أكد البنك الدولي مواصلة دعمه العراق حتى تجاوز الأزمة التي يمر بها. وقال نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حافظ غانم&rlm? ،?خلال ?الاجتماع ?مع ?الوفد ?العراقي ?برئاسة ?وزير ?المالية بالوكالة عبد? ?الرزاق ?العيسى ?في ?واشنطن، «إن ?البنك ?الدولي ?ملتزم ?تجاه? ?العراق ?لتوفير ?المتطلبات ?المالية ?التي ?تفرضها ?عمليات إعادة ?الإعمار ?في? ?المناطق ?المحررة? ?.«? وأوضح فريق البنك الدولي، أن إعمار تلك المناطق والتسريع بخطوات التنفيذ&rlm? ?سيؤسس ?لدعم ?متواصل، ?في ?ضوء ?ما ?تحتاجه ?وما ?تشخصه ?الحكومة ?العراقية ?من? ?احتياجات ?ماسة? ?.? بدوره، ثمن الوفد العراقي موقف البنك والصندوق الدوليين في دعم العراق،مؤكداً ?توجه ?الحكومة ?العراقية ?واستعدادها إلى ?معالجة ?مخلفات ?الحرب ?ووضع ?برامج? ?علمية ?للمرحلة ?المقبلة، ?تبدأ ?من ?الإعمار ?ولا ?تنتهي ?بنظم ?التربية ?والتعليم? ?وإيجاد ?فرص ?العمل ?وتطوير ?المهارات ?التقنية.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©