الاتحاد

ثقافة

أكاديمية الشعر تصدر أول ديوان للشاعر محمد المطروشي

أصدرت أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث ديوان الشاعر محمد بن راشد المطروشي، من إعداد وتحقيق سلطان العميمي، وهو أول ديوان شعري يضم قصائد هذا الشاعر الذي ولد في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وتوفي في منتصف القرن العشرين.
جاء الكتاب في قطع من الحجم الكبير، في 330 صفحة، واحتوى على فصلين، الأول عن سيرة الشاعر، والثاني عن قصائد الشاعر، ثم جاء في آخر الكتاب ملحق احتوى على صور عن قصائد المطروشي المدونة في مختلف المخطوطات القديمة للشعر النبطي في الإمارات.
وضم الكتاب بين دفتيه 87 قصيدة، شَكّلت صورة واضحة للتجربة الشعرية لمحمد المطروشي، الذي حظي بشهرة كبيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة بمختلف بيئاتها البرية والبحرية، ولا يزال يحفظ كثير من الرواة عدداً ليس بقليل من أشعاره، وقد امتدت عملية بحث المؤلف عن قصائد الشاعر وسيرته أكثر من عشر سنوات، اعتمد خلالها على المخطوطات الشعرية والمصادر المكتوبة في كتب الشعر والصحف والمجلات المحلية، إضافة إلى مقابلة عدد كبير من الرواة من مختلف إمارات الدولة.
وتأتي أهمية التجربة الشعرية النبطية للمطروشي في تميزه بلونه الشعري، معتمداً في ذلك على صياغاته الشعرية المبتكرة التي يمكن تلمّسها من خلال قصائده بشكل واضح، إضافة إلى قاموسه الشعري الخاص من المفردات التي شكّلت مفتاحاً دلالياً على ثقافته الواضحة، وخيوطاً للدلالة على هويته من خلال قصائده.
كما تأتي أهمية تجربة المطروشي في مساجلاته الشعرية العديدة مع قامات شعرية كبيرة في الإمارات، مثل الشيخ خليفة بن زايد الأول، وأحمد بو سنيده وخلفان بن يدعوه المهيري وأحمد بن سلطان بن سليم الفلاسي وراشد الخضر والسيد عبدالله بن السيد أحمد الهاشمي وجمعة بن خميس بن متيوح وعبدالله بن صالح المطوع وغيرهم.
أما حياة المطروشي فكان لها دور آخر في إثراء تجربته الشعرية، حيث إن الشاعر لم يتزوج، كما تنقل بين مختلف إمارات الدولة - رغم استقراره في دبي، وكان يتردد كثيراً على مدينة العين، خاصة في أيام المقيظ، فانعكس ذلك على مواضيع قصائده التي قالها في تصوير أجواء المقيظ والأحداث التي مرت به فيها، كما كان كثير التردد على إمارة عجمان التي ارتبط بعلاقات مميزة مع شعرائها. وكان لحياة الغوص على اللؤلؤ دور كبير أيضاً في تصوير قصائده معاناة الغواصين في عالم البحر في الماضي، فانتشرت الكثير من قصائده كنهمات بحرية يرددها البحارة في أسفارهم البحرية.

اقرأ أيضا

«الخرطوم للشعر العربي» ينطلق الخميس المقبل