الاتحاد

الاقتصادي

آلاف الأميركيين يحتشدون للحصول على «آي.باد 2»

 موظفة بشركة «أبل» ترفع الجهاز الجديد بعد أن حصلت عليه مع بدء البيع بمتجر الشركة في لوس أنجلوس

موظفة بشركة «أبل» ترفع الجهاز الجديد بعد أن حصلت عليه مع بدء البيع بمتجر الشركة في لوس أنجلوس

احتشد آلاف الأشخاص أمام متاجر “أبل” في ساحلي الولايات المتحدة مع طرح كمبيوتر “آي.باد 2” للبيع أمس الأول مما يظهر إقبالاً كبيراً على الجهاز الذي يهيمن على سوق ناشئة هو الذي بدأها.
ووقفت جحافل من هواة منتجات “أبل” في صفوف صاخبة ولفتوا انتباه المارين في مانهاتن التي لفتها أجواء ممطرة وفي سان فرانسيسكو. وهللت الحشود مع قيام موظفي “أبل” بفتح الأبواب في الساعة الخامسة مساء واحتفوا بأول مشتري الجهاز في المدينتين الأميركيتين. ويبرز الإقبال مدى قوة الطلب على كمبيوتر “أبل” اللوحي بعد عام تقريبا من النجاح المدوي لنموذجه الأصلي والذي صنع وحده سوق الكمبيوتر اللوحي وكان مصدر الإلهام بموجة من الأجهزة المماثلة لشركات من “موتورولا” إلى “ريسرش إن موشن”.
واصطف أكثر من 800 شخص خارج متجر “أبل” في الجادة الخامسة بمانهاتن قبيل إطلاق الجهاز على أمل أن يظفروا قبل غيرهم بالجهاز الجديد الأنحف والأخف والأسرع الذي كشف عنه ستيف جوبز الرئيس التنفيذي لشركة “أبل” الأسبوع الماضي ونال تقييمات إيجابية في مراجعات الخبراء.
وقال أندرو كريستيان (26 عاماً)، وهو فني في صناعة المستحضرات الدوائية من “برونكس” كان يقف الحادي عشر في الصف بعدما انتظر طوال الليل تحت المطر “أريد أن أكون مشاركا”.
وقال برايان “وايت من تكنوديروجا” للأوراق المالية إن “أبل” قد تبيع مليون آي.باد على مدى عطلة نهاية الأسبوع بما يضاهي تقريباً مبيعات الشهر الأول للجهاز الأصلي عام 2010. وقال “يبدو لي أنه سيكون إطلاقاً قوياً جداً”. وتوافد أكثر من 500 شخص على متجر “أبل” الرئيسي في سان فرانسيسكو.
ووصل أندرو لي وزوجته إلى المتجر في الرابعة صباحاً واشترى كل منهما جهازين وهو الحد الأقصى المسموح به. وقال لي أمام حشد من المصورين “واحد لي وواحد لزوجتي وواحد لكل من ابنينا”.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: دبي ملتقى رجال المال والأعمال