الاتحاد

الرئيسية

إطلاق خطة مدينة مصدر في أبوظبي

صورة تخيلية لجانب من مشروع

صورة تخيلية لجانب من مشروع

أطلق ''الصندوق العالمي لصون الطبيعة'' (WWF) وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'' أمس خطة عمل التنمية المستدامة لتطوير ''مدينة مصدر'' التي تعد المدينة الأنظف بيئياً والواقعة بالقرب من مطار أبوظبي الدولي· وستكون ''مدينة مصدر'' أول مدينة في العالم خالية من الكربون والنفايات والسيارات، وستتجاوز في تطبيقاتهــــا المبــــــادئ العشـــرة لمبادرة ''الحياة على كوكب واحد'' (One Planet Living) التي أطلقها الصندوق العالمي لصون الطبيعية، وشركة ''بايوريجينال'' للاستشارات البيئية· وسيتم توليد الكهرباء في ''مدينة مصدر'' بواسطة ألواح شمسية كهروضوئية، في حين سيجري تبريدها باستخدام الطاقة الشمسية المركزة· وأما المياه فسيتم توفيرها بواسطة محطة تحلية تعمل بالطاقة الشمسية، على أن يتم ري الحدائق التي تقع ضمن نطاق المدينة والمحاصيل التي ستزرع خارجها، بالمياه العادمة بعد معالجتها في محطة خاصة تابعة للمدينة·
والمدينة المبتكرة هي جزء من ''مبادرة مصدر''، وتمثل استثماراً متعدد الأوجه في مجال استكشاف وتطوير مصادر طاقة المستقبل والحلول التقنية النظيفة وإنتاجها على المستوى التجاري· وستكون المدينة التي تمتد على مساحة 6 كيلو مترات مربعة، وتحتضن 1500 شركة و50 ألف نسمة، مقراً لكبريات الشركات العالمية، وأبرز الخبراء في مجال الطاقة المستدامة والبديلة· وسيكشف النقاب عن نموذج ''مدينة مصدر'' بتاريخ 21 يناير الجاري خلال ''القمة العالمية لطاقة المستقبل'' في أبوظبي، على أن يوضع حجر الأساس لإطلاق أعمال الإنشاء في المدينة خلال الربع الأول من عام ·2008
وقال جان بول جينريناود، مدير مبادرة ''الحياة على كوكب واحد'' التابعة لـ''الصندوق العالمي لصون الطبيعة'': ''بدأت أبوظبي اليوم رحلتها باتجاه أن تصبح عاصمة عالمية للطاقة المتجددة· وبذلك تكون الإمارات العربية المتحدة أول دولة منتجة للمواد الهيدروكربونية، تخطو مثل هذه الخطوة نحو العيش المستدام''·
وأضاف: ''تمثل ''مصدر'' نقلة نوعية لم يكن العالم أكثر حاجة إليها مما هو عليه اليوم· ولا شك في أن الرؤية الاستراتيجية لحكومة أبوظبي تقدم مثالاً يقتدى به في الريادة العالمية· وستبرهن المدينة المبتكرة على أن العيش المستدام في متناول أيدينا، وله مزايا عديدة في كافة مناحي الحياة البشرية، سواء على صعيد المشاريع أو منشآت التصنيع وصولاً إلى الجامعات والمساكن الخاصة''·
من جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'': ''ستضع ''مدينة مصدر'' أنماط التنمية الحضرية التقليدية تحت المجهر، كما سترسي معايير جديدة للتنمية المستدامة والمشاريع الصديقة للبيئة· فالطلاب والمنشآت والأعمال في ''مدينة مصدر''، لن يستخدموا أحدث التقنيات والمبتكرات فحسب، بل إنهم سيشاركون في تطويرها''· وأضاف الدكتور الجابر: ''يسعدنا جداً أن نعمل مع مبادرة ''الحياة على كوكب واحد'' لتحقيق أهدافنا وتجسيد رؤيتنا على أرض الواقع''·
وأوضح بوربان ديساي، الحاصل على وسام الإمبراطورية البريطانية، والمؤسس المشارك لـ''بايوريجينال''، والمدير الفني لبرنامج ''الحياة على كوكب واحد''، أن ''مصدر'' ستكون أضخم مجتمع مستدام والأكثر تطوراً في العالم· وقال: ''تتلخص رؤية مبادرة ''الحياة على كوكب واحد'' في عالم يعيش فيه الناس حياة سعيدة وصحية، ويتمتع كل فرد بحصة عادلة من موارد الأرض· و''مصدر'' تجسد خطوة طليعية وتقدم لنا إطلالة غير مسبوقة على المستقبل المستدام الذي نتطلع إليه''·
وأضاف: ''مصدر بطموحها هذا، لا تكتفي بتطبيق المبادئ العشر لمبادرة ''الحياة على كوكب واحد''، بل تتجاوزها لتشمل مجموعة واسعة من القضايا بدءاً من طريقة التعامل مع النفايات إلى أداء المباني وكفاءتها في استهلاك الطاقة''· وتستند مبادرة ''الحياة على كوكب واحد'' إلى 10 مبادئ فريدة للتنمية المستدامة، وتسعى ''مصدر'' إلى تحقيق هذه المبادئ والذهاب إلى أبعد منها· ومن المفترض أن تتحقق هذه الأهداف مع اكتمال إنشاء ''مدينة مصدر''، ووضعها قيد الاستخدام في عام ·2015
يذكر أنه في يونيو ،2007 فازت ''مدينة مصدر'' بالجائزة العالمية الأولى للطاقة النظيفة من ''جمعية ترانس أتلانتيك ''21 في مدينة بازل السويسرية· وفي سبتمبر من العام نفسه، حصلت المدينة على جائزة ''مدينة العام المستدامة'' خلال حفل جوائز ''يوروموني وإرنست آند يونج'' العالمية للطاقة المتجددة''·

اقرأ أيضا

صواريخ تستهدف قاعدة عسكرية قرب مطار بغداد