الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
انطلاقة رائعة لسباقات جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للخيول العربية في كولون
انطلاقة رائعة لسباقات جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للخيول العربية في كولون
8 أغسطس 2005


كولون - محمد أحمد طه:
شهد سعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة، وسعادة أحمد محمد منقوش الوزير المفوض بسفارتنا في بون والدكتور حسين الرضا المنسق العام للسباق عصر أمس الأول الإنطلاقة الأولى لسلسلة سباقات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بمضمار كولون وهي المحطة الرابعة في مسيرة هذه الجائزة التي أصبحت حديث مجتمع الخيل الألماني بعد محطات مانهايم، هاسلوخ
ودوسلدورف، فيما تصل الجائزة الى مضمار فرانكفورت يوم 21 أغسطس الجاري·
كما شهد السباق فاس بيندر رئيس مضمار كولون، هوبرت لورانس مدير الجمعية الألمانية لسباقات الخيول العربية ممثل الاتحاد الدولي للسباقات العربية، وكلاوس دينارت نائب رئيس الدراف وعدد من المسؤولين الألمان في قطاعات التجارة والسياحة وسباقات الخيل وجمهور غفير بلغ 15 ألف متفرج أقبلوا بأحاسيسهم ووجدانهم على الأشواط العربية التي يشاهدونها للمرة الأولى في عاصمة الخيل الألمانية ولم تفلح الأمطار الغزيرة التي تتساقط على هذه البلدة الجميلة منذ ثلاثة أيام في إثنائهم عن الحضور واستراق لحظات سعيدة من أجواء الحفاوة والكرم العربي الأصيل· وقد تلاحظ لنا كيف أن الجماهير كانوا يتدافعون حول حلبة استعراض الخيول في مشهد آسر لأجل الفوز بنظرة تأملية في المواصفات الجمالية والسباقية لتلك الخيول النبيلة التي يدرك الكثيرون منهم أنها أحد الرموز الحية للحضارة العربية·
ميرزا الصايغ:
جائزة حمدان بن راشد للخيول العربية رسالة سلام ومحبة لشعوب العالم
أعرب سعادة ميرزا الصايغ عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته الإنطلاقة الأولى لسباقات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للخيول الأصيلة بمضمار كولون وبشكل فاق التوقعات مبديا إعجابه بالتسهيلات والمرافق الحيوية الجميلة والمتطورة لهذا المضمار الكبير· وقال في تصريح بهذه المناسبة: إننا نشكر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مؤسس هذه السلسلة الرائعة من السباقات الأوروبية على نظرته الثاقبة وحرصه الأكيد على نشر وتطوير السباقات العربية وتعزيز سمعتها في مختلف البلدان لا سيما بأوروبا التي ضرب سموه بسهم وافر في إيجاد وتطوير سباقاتها العربية·
وأضاف قائلا: إن الجهود الخيرة لسمو الشيخ حمدان بن راشد في مجال السباقات العربية تصب في خانة المصلحة الوطنية لدولتنا الفتية وتتكامل مع مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الداعية الى تفعيل الدور الإماراتي في إبراز التراث العربي الذي تمثل الخيول قلبه النابض·
ويمضي سعادته ليقول: إن سباقات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم التي تقام حاليا في ثلاث من الدول الأوروبية هي بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وعلى أكثر من عشرة مضامير تمثل رسالة محبة وسلام من الشعب الإماراتي الى شعوب العالم مشيرا الى أن سموه يوجه دائما بضرورة الوصول بسباقات الجائزة الى أكبر عدد ممكن من الدول خاصة فرنسا والولايات المتحدة الأميركية·
وعن رأيه في سباقات الجائزة بكولون يقول الصايغ: لقد تشرفت حقا بهذه الزيارة التي تعتبر الأولى لي الى هذا المضمار الجميل حيث لمست تفهما كبيرا وانفتاحا جيدا من إدارة المضمار التي أحاطتنا بالحفاوة والتقدير وسهلت من مهمتنا في تنظيم السباق بدرجة كبيرة الأمر الذي يعزز من قناعتنا بتوسيع سباقات الجائزة بكولون وسوف نقوم بعرض الأمر على سمو الشيخ حمدان بن راشد للاستئناس برأيه والاستماع الى توجيهاته التي تأتي دائما إيجابية وتخدم المصالح الحيوية لجميع الأطراف·
وكان الصايغ قد تحدث أيضا الى التلفزيون الألماني منوها بالعلاقات المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات وألمانيا والتي تجاوزت حدود البروتوكول الرسمي لتصل الى التواصل المباشر بين الشعوب لأن تنظيم مثل هذه الفعاليات لا يحتاج الى بروتوكول وتصديقات حكومية وذلك أمر جيد للغاية ويغري بالمزيد من الإنفتاح على تطوير السباقات العربية بالساحة الألمانية مشيرا الى أن نوعية الخيول التي تنافست بشوطي الجائزة كانت جيدة جدا لاسيما بسباق آل مكتوم الذي شهد تنافسا قويا وأسفر عن نتائج باهرة كشفت عن تقارب بمستويات الخيول المشاركة·
أحمد منقوش:
دعم أبناء الإمارات للسباقات العربية بألمانيا محل الإشادة والتقدير
أشاد أحمد محمد منقوش الوزير المفوض بسفارتنا في بون بالدعم الكبير الذي تجده سباقات الخيول العربية الأصيلة في ألمانيا من أبناء الإمارات الذين يولون هذا الجانب اهتماما عظيما تلبية لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حيث سباقات جائزة سموه في ألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية منشط رئيسي تنتظره جماهير الخيل عاما بعد عام·
وأضاف قائلا: إن عطاء أبناء الإمارات يتواصل اليوم من خلال المبادرة الكريمة لسمو الشيخ حمدان بن راشد برعاية عدد من السباقات بمضمار كولون الذي لم يكن يألف السباقات العربية فيما سبق وتلك خطوة مهمة سيكون لها ما بعدها· وقد أكد منقوش أن هذا الدعم الإماراتي الكبير يجد التقدير والقبول وتنتج عنه انعكاسات إيجابية تخدم العلاقات المتطورة بين دولة الإمارات وجمهورية ألمانيا·
وعن المكانة التي بلغتها تلك العلاقات يقول الوزير المفوض: في تقديرنا فإن العلاقات الإماراتية الألمانية تعتبر مثالا لعلاقات التفاهم والصداقة والإخاء بين دول العالم حيث تمتاز علاقاتنا بالرسوخ والثقة المتبادلة والانفتاح والتعاون في شتى المجالات لا سيما في قطاعات التجارة والأعمال والسياحة والعلاج وغيرها والآن نضيف اليها سباقات الخيل والتي لها أهمية واضحة في التقريب بين الشعبين·
وقال في ختام تصريحه: يسرني نيابة عن سعادة السفير أن أتوجه بالشكر والثناء الى سمو الشيخ حمدان بن راشد على هذه المبادرة الرائعة والتي نتمنى أن تتوسع وتتطور في السنوات المقبلة· والشكر أيضا الى سعادة الأخ ميرزا الصايغ والى الدكتور حسين الرضا وبقية أعضاء اللجنة المنظمة على حسن إخراجهم للحدث ودعوتهم لنا للحضور والمشاركة ونحن لا شك فخورون بهذا العمل الذي يخدم المصلحة الوطنية لدولتنا الفتية·
الجواد الهولندي لاف مي تندر بطلا لجائزة آل مكتوم
بعد صراع ثنائي مثير استمر حتى آخر متر من السباق وتطلب تدخل خبراء الفوتو فنش، أعلن عن فوز الجواد الهولندي القوي (لاف مي تندر) بسباق جائزة آل مكتوم الأوروبية للخيول الناضجة والذي جرى وسط الأمطار العزيزة على مسافة الميل ونصف الميل بالميدان العشبي بمضمار كولون·
وكان السباق انطلق بمشاركة عشرة خيول مجربة وذات خبرة كبيرة ونتائج باهرة في عالم السباقات وتداعت الى الحدث من مختلف أنحاء أوروبا رغبة في نيل شرف الفوز بالانطلاقة التاريخية لسباقات جائزة حمدان بن راشد بكولون·
الحصان (لاف مي تندر) حسم أمر السباق مستفيدا من خبرة مدربه أندريه تريبول الذي يتصدر قائمة المدربين وقيادة الفارس الإنجليزي إيان فيرغسون الذي خطف السباق بفارق أنف فقط عن خط النهاية تاركا المركز الثاني للجواد السويسري (نيل بدوين) بقيادة الفارس السويسري مايكل كولب· المركز الثالث كان من نصيب الحصان البلجيكي (أيسلان) الذي تقدم على صاحب المركز الرابع الجواد الهولندي (برامور) بنصف طول مما يشير الى قوة التنافس في هذا السباق· وفي ختام السباق قام سعادة ميرزا الصايغ وأحمد بن منقوش والدكتور الرضا ورئيس المضمار فاس بيندر بتتويج الأبطال·
المهرة الهولندية غريس بي تظفر بكأس شادويل
كشفت المهرة الهولندية (غريس بي) عن مهارات حقيقية في سباقات السرعة وقدمت استعراضا مثيرا لمواهبها كفل لها انتزاع كأس شادويل للأمهر والمهرات عمر ثلاث سنوات وذلك بفارق ضئيل عن المهر الهولندي المولد والمدرب بألمانيا (ران أوي)· ولعل مسافة السباق التي بلغت 1400 متر على الميدان العشبي أتاحت الفرصة للخيول العربية للكشف عن قدراتها في مجال السرعة حيث تنافست الخيول بقوة منذ الإنطلاقة وحتى الفيرلونج الأخير الذي شهد تقدم (غريس بي) الى خط النهاية بالجهة الخارجية لتخطف الفوز في آخر الأمتار بقيادة الفارس الهولندي دان كلومب·
وكان السباق الذي جرى على أرضية ثقيلة بفعل الأمطار قد أثر على أداء الخيول بدرجة كبيرة لاسيما المرشح الأول المهر (غراكسني) الذي أخفق في تقديم العرض الذي كان منتظرا منه ليحتل المركز الثالث· وبالرغم من أن السباق يقام للمرة الأولى بكولون، إلا انه نجح في استقطاب مجموعة من الخيول الأوروبية التي بلغ عددها سبعة خيول جاءت من هولندا وبلجيكا وفرنسا· كما شارك في قيادة الخيول فرسان الصف الأول بالساحة الألمانية يتقدمهم أندراش شتاركيه بطل الفرسان·
المنسق العام للسباق:
دخول سباقات الجائزة إلى كولون نقطة تحول كبرى
وصف الدكتور حسين الرضا المنسق العام دخول سباقات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد الى مضمار كولون بأنه بمثابة نقطة تحول حقيقية في مسيرة السباقات العربية بالقارة الأوروبية· وقال في تصريح عقب نهاية السباق: إن فتحا جديدا قد حدث اليوم للسباقات العربية التي وصلت الى عاصمة الخيل مما يفتح لها أبواب المجد على مصاريعها فيما كان ذلك في خانة المستحيل قبل أربعة أعوام فقط·
وأضاف قائلا: كل الفضل لا شك يعود الى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي لولا أياديه البيضاء وعطائه السخي لما أمكن للخيول العربية الخروج من عزلتها ولظلت حتى يومنا هذا تقوم بأعمال الحمل والجر· ومن هنا فإنني اشعر بارتياح بالغ للنجاح الذي حققته سباقات الجائزة بمضمار كولون وهي الخطوة التي كان يتخوف منها الجميع نظرا للمكانة الكبرى لهذا المضمار في وجدان جماهير الخيل التي فاجأتنا حقا بقبولها وحبها للخيول العربية بدرجة مدهشة حقا·
وقد أكد الرضا أن مضمار كولون سيكون موئلا رئيسيا لسباقات الجائزة الى جانب فرانكفورت وبقية المضامير الأخرى وربما نعمل على إعادة صياغة تلك السباقات لاستثمار هذا الإنفتاح الكبير على استضافة وتنظيم السباقات العربية بمختلف المضامير·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©