الاتحاد

عربي ودولي

بان كي مون: ما يحدث في غزة لا سابق له في تاريخ الحروب

بان كي مون يستمع إلى رسالة الطفل اللبناني علي غريب

بان كي مون يستمع إلى رسالة الطفل اللبناني علي غريب

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن العنف الحاصل في غزة لا سابق له في تاريخ الحروب نظراً للدمار الذي خلفه ومعاناة شعب بكامله· ونوه بان كي مون، في كلمة ألقاها في المجلس النيابي اللبناني أمس، بوجود تقارير عن عدد كبير من الأطفال والنساء بين الموتى، فيما دمرت البنية التحتية، ولا تتوافر أماكن آمنة، موضحاً أن ملاجئ الأمم المتحدة لم تتمكن من توفير الملجأ لهم·
وشدد بان كي مون على ضرورة التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، مشيراً إلى أن مستوى العنف الحالي لا سابق له منذ عقود، متوقفاً عند ضرورة إيجاد حلول جذرية لكل مسائل النزاع العربي - الإسرائيلي· وقال إن ''الأولوية المطلقة بالنسبة إلينا الآن تكمن في إنقاذ الأرواح عن طريق وضع حد للعنف عبر وقف فوري لإطلاق النار''· وتابع: ''علينا أن نتذكر أن لا حل عسكرياً للتحديات التي تواجهها هذه المنطقة، والحلول السياسية ملحة، وهي الحلول الوحيدة التي يمكن أن يعول عليها''· وأشار إلى أن ''مستوى العنف في غزة لم يعرف له مثيل منذ عقود''، مضيفاً ''لم يعد لدينا وقت نضيعه، ونطلب وقفاً فورياً لإطلاق النار''· وتابع: ''على (حماس) أن تتوقف عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وعلى إسرائيل أن توقف هجومها على غزة وأن تسحب قواتها''· ورأى بان كي مون أنه لم يعد في الإمكان بعد اليوم تجاهل ''جذور الأزمة الحالية''، مضيفاً أن على إسرائيل أن ''تنهي احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية الذي بدأ في ،''1967 مشدداً على وجوب التوصل إلى حلول ''لكل المسائل في عملية السلام من دون استثناء''·
وقال إن ''الأحداث الرهيبة التي تجري في غزة منذ ثلاثة أسابيع تذكرنا بأنه لن يكون في إمكاننا التأسيس لعالم أكثر أمناً واستقراراً لهذا الجيل والأجيال اللاحقة من دون التعامل مع تحديات الشرق الأوسط''· وأضاف: ''قبل كل شيء، هذا يعني إقامة دولة فلسطينية تأخذ مكانها المحق في هذه المنطقة''· وأشار إلى أن التوصل إلى سلام دائم في الشرق الأوسط سيبقى ''إحدى أبرز أولويات الأمم المتحدة''·
وتطرق بان كي مون في خطابه إلى الوضع في لبنان، وقال: ''قلة هي الدول التي عانت ما عاناه لبنان من نتائج الحرب المأساوية، وفي الواقع، فإن لبنان يعرف تمام المعرفة ما معنى الدمار الناتج عن الحروب التي ينظر فيها الأخ إلى أخيه من خلف المتراس، والبرلمان الذي يجمعنا تحت سقفه كان جبهة في حرب الأمس، وأعدتم بناءه وهو رمز للبنان الذي يبني سلام المستقبل بعد اتفاق الدوحة، وناشد اللبنانيين بأن تجري الانتخابات النيابية المقبلة في جو من الهدوء والسلام· وتناول الأمين العام للأمم المتحدة في كلمته موضوع المحكمة الدولية، وقال: ''إن عمليات الاغتيال قد طالت العديد من الزعماء في لبنان، بما في ذلك أعضاء في البرلمان، وإن المحكمة الدولية للبنان ستفتح أبوابها بدءاً من الأول من أبريل المقبل، وهدفها هو إيجاد مرتكبي جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه، ووضع حد للإفلات من العقاب الذي استمر لفترة طويلة، وهناك الكثير من التوقعات التي نشعر بها تجاه هذه الهيئة الجديدة، وستؤمن الأمم المتحدة الدعم اللازم لهذه المحكمة لكي تكون على مستوى الطموحات وان تتماشى والمعايير القضائية الأفضل''· وختم بان كي مون قائلاً: ''إن الشرق الأوسط يعاني من النزاع في غزة ونحن نتذكر في هذا الإطار الحرب على لبنان عام ،2006 التي حصدت عدداً كبيراً من الأبرياء، وأشعر بقلق إزاء الوضع في جنوب لبنان، لأن أي اعتداء إضافي على الخط الأزرق سيهدد الاستقرار الذي أرساه القرار ،1701 وأدعو جميع الأطراف في لبنان وإسرائيل إلى الاستمرار في ضبط النفس في هذه الأوضاع العصيبة التي تعيشها المنطقة''·
وخلال وجود بان كي مون في مقر البرلمان في وسط العاصمة، نظم في ساحة رياض الصلح القريبة اعتصام تضامناً مع غزة شاركت فيه أحزاب إسلامية و''حزب الله'' ومنظمات يسارية أطلقت خلاله هتافات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل والأمم المتحدة· وكان بان أجرى محادثات قبل الظهر مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي انتقد في كلمة ألقاها في البرلمان موقف الأمم المتحدة من النزاع في غزة، معتبراً أن الولايات المتحدة تتحكم عبر حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن بالقرارات الدولية· وقال بري: ''المطلوب إبطال استعمال حق النقض في مجلس الأمن الذي باتت له خصوصية إسرائيلية؛ لأن استمرار حماية إسرائيل يمكنها من الاستمرار بقتل الأطفال''، معتبراً أن هذا ما ''يعيد الاعتبار إلى المنظمة الدولية''· ورأى أن ''إيقاف الحرب الدموية الوحشية ضد غزة يتطلب حزماً دولياً وإلا فستؤدي الحرب إلى اتساع التوتر والحروب''·

اقرأ أيضا

مصر تطلق غداً أول قمر اصطناعي لاغراض الاتصالات