الاتحاد

عربي ودولي

أوروبا تتخلى عن مطالبة طهران وقف تخصيب اليورانيوم


عواصم - وكالات الانباء :في تطور مفاجئ اعلنت ايران ان الاتحاد الاوروبي تخلى عن اصراره وقف عمليات تخصيب اليورانيوم، مؤكدة ان المحادثات تركز على كيفية تقديم طهران ضمانات أخرى بأن برنامجها النووي سلمي·وقال المفاوض الايراني سايروس ناصري 'من الواضح تماما انه بالنسبة للاوروبيين فان التخلي عن تخصيب اليورانيوم او وقفه ليس حتى على طاولة المفاوضات'·
فيما رفضت إيران امس العروض التي اقترحتها الولايات المتحدة بعدم معارضة انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية مقابل وقف طهران أنشطتها النووية· وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي 'قلنا بالفعل من قبل إن عضوية منظمة التجارة العالمية لا يمكن اعتبارها منحة من الولايات المتحدة لان هذا حق مشروع لجميع الدول بما فيها إيران'· كما نفى آصفي أن يكون رفع الحظر عن تصدير قطع غيار الطيارات المدنية يشكل ميزة خاصة بالنسبة لايران· وقال آصفي 'نحن مصممون على استئناف التكنولوجيا النووية ولا يوجد تهديدات أو ضغوط بوسعها وقف هذا الاصرار الوطني'· كما اتهم المتحدث الايراني واشنطن باختلاق 'سيناريو مرعب' عن برنامج إيران النووي مشيرا إلى أن إيران ستكشف 'المؤامرات' الاميركية وتثبت للعالم أن أنشطتها النووية معدة لاغراض سلمية وستظل كذلك·
واضاف آصفي، 'ان الكذب والنفاق يشكلان اساس السياسة الخارجية الاميركية ففي نفس الوقت الذي اعلنت فيه وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس رفع بعض القيود كان الرئيس الاميركي بوش يمدد للعقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران'·
من جانبه قال قورش ناصري وهو مفاوض ايراني كبير في المحادثات النووية مع الاتحاد الاوروبي في مقابلة مع رويترز 'ما يتم اقتراحه تافه جدا'· واضاف ان العرض الاميركي 'في الحقيقة·· اتفه من ان يعلق عليه'· وقال ناصري 'نستطيع الآن إنتاج وقودنا النووي وسيكون التخلي عنه والتعويل على الآخرين لتوفيره ببساطة أمرا مضحكا'·
وقال ناصري 'إن رايس ضللت في اعتقادها بأن إيران قد توقف عملها في تخصيب اليورانيوم وهي عملية تنقية اليورانيوم لاستخدامه كوقود في مفاعلات الطاقة أو صنع الأسلحة· أتفق مع السيدة رايس على ضرورة عدم استخدام برنامجنا لتخصيب اليورانيوم لأغراض عسكرية· أما القول بضرورة عدم إنتاج وقود نووي على الإطلاق فإنها إما قد ضللت أو هي مخطئة تماما'·
وقد واصل نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني توجيه التهديدات الى ايران مشيرا الى انه اذا لم تتخل طهران عن طموحاتها لانتاج اسلحة نووية فان الولايات المتحدة ستقوم بـ'اعمال اكثر قسوة'· وقال لمحطة 'فوكس نيوز' الاميركية 'في نهاية المطاف اذا لم يحترم الايرانيون التزاماتهم ومطالب الاسرة الدولية للتخلي عن برنامجهم النووي فعندها يتوجب علينا بوضوح ان نقوم بأعمال اكثر قسوة' ولكنه لم يعط اي ايضاحات حول الاعمال الاكثر قسوة·
واشار تشيني ايضا الى انه 'اذا كان الايرانيون مهتمون فقط بالبرنامج النووي المدني كما يقولون فبامكانهم الحصول على مفاعلات للانتاج من مصادر تجارية مختلفة'· واعرب الرئيس الاميركي جورج بوش عن ارتياحه لكون الولايات المتحدة واوروبا 'تتكلمان بصوت واحد' حول ايران، محذرا من ان العالم الحر لن يتسامح حيال امتلاك ايران سلاحا نوويا· وقال بوش 'انني سعيد اننا نتحدث بصوت واحد مع اصدقائنا الاوروبيين· انني سعيد ان بامكاننا العمل معا لنقول للنظام الايراني بوضوح ان العالم الحر لن يتسامح حيال امتلاكه السلاح النووي'·
على الصعيد نفسه اعلنت اسرائيل ان ايران قريبة جدا من التمكن من صنع قنبلة نووية وحثت الولايات المتحدة واوروبا على الضغط على طهران كي تتخلى عن برنامج مشتبه به للاسلحة النووية· وقال وزير خارجية اسرائيل سيلفان شالوم لرويترز ان اي قنبلة نووية ايرانية ستكون 'كابوسا' بالنسبة لاسرائيل والدول الاخرى·
واردف قائلا في مقابلة خلال زيارة للمكسيك 'في رأيي انهم قريبون جدا، انهم اقرب مما يجب من امتلاك المعرفة لتطوير هذا النوع من القنابل وهذا هو السبب في ضرورة ان نتعجل'· ولم يحدد شالوم الموعد الذي تعتقد اسرائيل ان ايران ستمتلك بحلوله اسلحة نووية والتي قال انها ستكون تهديدا يتجاوز الشرق الاوسط لان طهران تطور صواريخ جديدة بعيدة المدى· وقال 'فكرة امتلاك ايران المستبدة تلك قنبلة نووية يمثل كابوسا ليس لنا فحسب وانما للعالم كله'· وتكهن مراقبون بان اسرائيل قد تشن هجوما مماثلا على المنشآت الايرانية ولكن شالوم قلل من احتمال الخيار العسكري ضد ايران·

اقرأ أيضا

«شينخوا» تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس «كورونا»