الاتحاد

الاقتصادي

21% نمو العضوية الجديدة في «غرفة الشارقة» بخورفكان خلال 2010

المبنى الجديد لغرفة تجارة الشارقة في خورفكان

المبنى الجديد لغرفة تجارة الشارقة في خورفكان

سجلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة فرع خورفكان 358 عضوية جديدة خلال العام الماضي، مقابل 296 عضوية في عام 2009 بنمو نسبته 20,9%، بحسب خليل محمد جمعه المنصوري مدير الغرفة لفرع خورفكان.
وقال لـ"الاتحاد": تم تجديد 1850 عضوية في الغرفة بفرع خورفكان خلال العام الماضي مقارنة مع 1822 عضوية جرى تجديدها في سنة 2009.
وبالنسبة للمبنى الجديد لفرع الغرفة في خورفكان ومركز اكسبو، قال المنصوري إن نسبة الإنجاز بالمبنى بلغت 94%، حيث من المحتمل الانتقال للمبنى في أواخر هذا العام، مشيراً أن تنفيذ المبنى الجديد جاء بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وأضاف: كما أمر سموه بتخصيص مقر منتدى الشارقة للتطوير في داخل مبنى الغرفة، والذي يحتوي على مركز لرجال وسيدات الأعمال، وقاعة للاجتماعات ومكتب طباعة وتصوير المستندات وأماكن لتنظيم أنشطة وفعاليات تخدم جميع القطاعات، وهي قاعدة للمعلومات والبيانات التي من خلالها يمكن للمستثمر الاستفادة منها والتي سوف يتم الانتهاء من إنجازها خلال هذا العام، كما تم وضع هيكل تنظيمي، وتتم حالياً دراسته من قبل الإدارة العليا.
وأضاف أن الغرفة تسعى إلى توفير أفضل الخدمات للمستثمرين والعملاء من خلال الأقسام الجديدة بالغرفة.
وأشار المنصوري إلى أن فرع الغرفة يوفر الخدمات والتسهيلات كافة للمنتسبين من خلال عملية التسجيل للحصول على عضوية الغرفة بالتواصل المباشر بين الغرفة وأعضائها، وذلك بتوجهات ومتابعة من رئيس الغرفة ومديرها العام.
ولفت إلى إن المشاركات في الزيارات الميدانية لموظفي الغرفة والملتقيات خلال عام 2010 تجاوزت 31 مشاركة تصب جميعها في تحقيق التنمية المستدامة، حيث تم تنظيم زيارات للدوائر الحكومية والقطاع الخاص وميناء خورفكان الذي تديره شركة جالفتينر المحدودة للاطلاع على الحركة البحرية بالمنطقة واستقبال الوفود السياحية والتجارية، وذلك لدعم شركات الملاحة، وتذليل العقبات التي تواجهها من خلال التعرف على واقع القطاع الخاص واحتياجاته للعمل على تطوير خدمة العمل ولتقديم الاقتراحات من خلال إفطار عمل لقطاع الأعمال لمشاريع الشباب والذي عقد بفندق الاوشيانك بخورفكان.
كما تم عقد الملتقى السنوي لرواد الأعمال بالمنطقتين الشرقية والوسطى التي تحمل عنوان "المشاريع الصغيرة الواقع والتحديات" بالمركز الثقافي بخورفكان وعقدت ندوة تحمل اسم "الاستثمار والأطر القانونية"، وعقدت دورة تعريفية عن جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي بالمنطقة الشرقية.
وأضاف أن فرع الغرفة في خورفكان شهد العديد من المشاركات في الفعاليات التي تهدف إلى تنشيط الحركة التجارية في المنطقة وتطبيق الإستراتيجية الوطنية لتقوية علاقة الشراكة بين القطاعين الخاص والحكومي لقيادة عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وقال إن مشاركة القطاع الاقتصادي في خورفكان في العروض الترويجية والمهرجانات تأكيد لحرص فرع الغرفة على تطبيق استراتيجيتها في تقديم كافة التسهيلات لقطاع الأعمال في مناطق الشارقة كافة وإنجاح مساعيها في خلق بيئة متكاملة وقادرة على دعم مسيرة التنمية الشاملة في الدولة.
وأوضح أنه نظراً لطبيعة المنطقة الشرقية، فإن عدد المعارض لا يمكن مقارنتها بما يتم تنظيمه لمدن الدولة، إلا أن هناك جهوداً من جانب الغرفة في هذا المجال. وذكر أن عدد هذه المعارض يتراوح ما بين 3 إلى 6 معارض، وتستهدف المستهلكين منها عروض الربيع وعروض الصيف ومهرجان رمضان.
وأضاف: في الوقت الحالي، تنظر الغرفة إلى العروض التي تقدم لها في هذا المجال، وتدرس مدى اتفاقها مع احتياجات السوق المحلية في المنطقة الشرقية وتنوع الخدمات والأنشطة التجارية التي سوف تعرض خلال فعاليات المعرض، ومن ثم تقوم بالتشاور مع الجهات المختصة بالمنطقة على الموقع المختار لهذا المعرض بما نظمن له النجاح ومدى ملائمته في اشتراكات هذه الجهات كافة.

اقرأ أيضا

إعفاءات مؤقتة للشركات الأميركية من عقوبات التعامل مع «هواوي»