الاتحاد

منوعات

"مهرجان المسرح العربي".. جسر الإبداع والتنوير

محمد قناوي (القاهرة)

‏‎تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وبدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتحت د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة والكاتب الإماراتي إسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة العربية للمسرح، بالقاهرة أمس الأول، فعاليات الدورة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي، والتي تتواصل حتى 16 يناير الجاري، بمشاركة 7 دول عربية هي مصر، الإمارات، الأردن، تونس، المغرب، العراق والكويت، وذلك بحضور أعضاء الهيئة العليا للمهرجان، وهم الفنان خالد جلال المنسق العام، د. سامح مهران عضو مجلس أمناء الهيئة العربية للمسرح، د. مجدي صابر رئيس دار الأوبرا، الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، المخرج عصام السيد، ود. يوسف عيدابي مستشار الهيئة العربية للمسرح، وحشد من النقاد والفنانين والإعلاميين المصريين والعرب .

رسائل أمل
بدأ‏ حفل الافتتاح، بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، بعرض فيلم تسجيلي تضمن لقطات سريعة من المشاهد المسرحية الخالدة لكبار نجوم المسرح العربي، بعده قدمت الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو د. علاء عبد السلام أوبريت «الوطن الأكبر» من أداء نجوم الأوبرا للموسيقى العربية.
وقال الكاتب الإماراتي إسماعيل عبد الله‏ أمين عام الهيئة العربية للمسرح: «إن فعاليات المهرجان تعد رسائل أمل تنطلق من سماء مصر المحروسة لكل الدنيا، بعد أن منحته القاهرة شهادة ميلاد في أولى دوراته عام 2009، واليوم نرفع شراع المسرح في اليوم العربي للمسرح»، مشيراً إلى أن الفعاليات تفتح نوافذ القلب والعقل على مدار سبعة أيام، متوجهاً بالتحية لرواد المسرح العربي، ومثمناً جهودهم التي أنتجت العديد من الأعمال المسرحية الرائعة، واعتبر المسرح منبراً يدعو للحياة، واختتم كلمته بـ«عشتم وعاش المسرح».
واحتفاءً‏ باليوم العربي للمسرح، الذي يتزامن مع افتتاح المهرجان، ألقى المسرحي الجزائري سيد أحمد أقومي كلمة قال فيها: إنه نجح في تحقيق حلمه بالعمل كممثل مسرحي، حيث الوهم يؤازر الحقيقة، والخيال قادر على تغيير الواقع».

قوة ناعمة
وفي كلمتها، رحبت د. إيناس عبد الدايم بالضيوف في وطنهم الثاني مصر، وقالت: «إن عودة مشاعل‏ مهرجان المسرح العربي إلى القاهرة، تؤكد أن الثقافة والفنون من أدوات القوة الناعمة لتطوير الوعي وبناء الإنسان، من أجل الحفاظ على هويتنا العربية»، وأضافت أن مع هذه الدورة تصدح دقات المسرح لتعلن احتفاء مصر بالفن العربي في شتى مجالاته، لأنه كان وسيظل همزة وصل لا تنقطع، وجسراً لعبور مواكب الإبداع والتنوير.
‏‎وأشارت إلى أن وزارة الثقافة ومؤسساتها، بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح، وبدعم صاحب السمو حاكم الشارقة، تسعى لأن تكون هذه الدورة قفزة جديدة في المهرجان، والذي نأمل أن يضم عروضاً تعكس الحراك المسرحي الذي يشهده الوطن العربي، ونوهت إلى أن فتح الستار عن بانوراما مسرحية، تثمر شباباً وفكراً خلاقاً، لضخ روح ورؤية فنية جديدة ،تكمل مسيرة التنوير للمسرحيين العرب.

تكريم الرموز
واختتم الحفل بتكريم عدد من رموز المسرح، وهم: الفنان أشرف عبد الغفور، المخرج جلال الشرقاوي، الفنان رشوان توفيق، الفنانة سميحة أيوب، الفنان سمير غانم، الفنانة سميرة عبد العزيز، الفنان والأكاديمي سناء شافع، الفنانة سهير المرشدي، الفنان عبد الرحمن أبو زهرة، الفنان عزت العلايلي، المخرج فهمي الخولي، المؤلف لينين الرملي، )وتسلمتها عنه الكاتبة فاطمة المعدول)، الفنان محمود الحديني، والفنان محمود ياسين و(تسلمتها عنه زوجته شهيرة)، الفنان نبيل الحلفاوي، الأكاديمي نبيل منير، الفنانة نجاة علي، الناقدة هدى وصفي، والفنان يحيى الفخراني والكاتب يسرى الجندي، وغيرهم.

اقرأ أيضا