الاقتصادي

الاتحاد

الدرهم يرتفع 4% مقابل اليورو والاسترليني خلال شهر فبراير الماضي

متعاملون في أحد محال الصرافة بأبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في أحد محال الصرافة بأبوظبي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - ارتفع سعر صرف الدرهم خلال شهر فبراير الماضي، بأكثر من 4% أمام اليورو والجنيه الاسترليني بالإضافة إلى تحركاته الإيجابية مقابل الين والفرنك السويسري والعديد من العملات العربية والآسيوية، وفقاً لبيانات أسعار العملات لدى شركات الصرافة.
وأظهرت بيانات أسعار الصرف لدي شركات الصرافة عودة الدرهم الإماراتي للانتعاش أمام العملات الأوروبية خلال شهر فبراير، على خلفية الضغوط التي تعرضت لها العملة الأوروبية بفعل مخاوف بشأن إيطاليا وبيانات اقتصادية ضعيفة من منطقة اليورو.
وبحسب البيانات، تمكن الدرهم من تعديل مساره المتراجع خلال شهر يناير مقابل اليورو، ليسجل ارتفاعاً أمام العملة الأوروبية خلال شهر فبراير قدره 4,08%، وتسجيل مكاسب أمام الجنيه الاسترليني بلغت 4,4%، وبنسبة 2,8% مقابل الفرنك السويسري.
وجاءت هذه الارتفاعات للدرهم، المرتبط بالدولار الأميركي، في أعقاب الصعود القوي للدولار مقابل هذه العملات خلال شهر فبراير، مدعوما بزيادة تدفقات المستثمرين للملاذات الآمنة في العملات وتخوفات الأسواق من خفض تلقائي في الإنفاق الأميركي.
وحافظ الدرهم على مساره الصاعد أمام الين الياباني مسجلاً ارتفاعاً قدره 0,75%، فيما زاد مقابل الدولار الأسترالي بنحو 1,9%، وأمام الروبية الهندية بنسبة 2,2% وأمام الجنية المصري بنسبة 0,22%.
وأنهى اليورو تعاملات شهر فبراير أمام الدرهم عند سعر عند 4,79 درهم مقارنة مع آخر إغلاق في جلسة 31 يناير 2013 عند 4,99 درهم، وبمتوسط للشهر قدره 4,90 درهم، مسجلا بذلك ارتفاعاً للشهر قدره 4,08%.
وجاء ارتفاع الدرهم مقابل اليورو، مدعوما بالأداء القوي للدولار الأميركي أمام العملة الأوروبية، التي وسعت من خسائرها أمام الدولار لتهبط دون مستوى 1,30 دولار للمرة الأولى منذ أوائل ديسمبر 2012 بعد صدور بيانات غير إيجابية من منطقة اليورو على رأسها ارتفاع معدل البطالة في يناير إلى مستوى قياسي.
وأظهرت بيانات أسعار الصرف لدى شركات الصرافة نجاح العملة الإماراتية في المحافظة على مسارها الصاعد أمام الجنيه الاسترليني، مسجلة ارتفاعاً خلال شهر فبراير قدره 4,42% ليصل سعر صرف الاسترليني أمام الدرهم إلى 5,56 درهم في ختام تعاملات الشهر، مقارنة مع 5,82 درهم، في نهاية تعاملات شهر يناير، وبمتوسط قدره 5,69 درهم.
وعلى صعيد الفرنك السويسري أفادت البيانات، تصحيح الدرهم الإماراتي مساره أمام الفرنك السويسري خلال شهر فبراير، ليرتفع بنسبة 2,8% مقارنة مع تراجع قدره 0,83% في شهر يناير، ليصل سعر الصرف بنهاية فبراير الماضي إلى 3,92 درهم، وبمتوسط للشهر قدره 3,98 درهم.
وبحسب البيانات، واصل الدرهم ارتفاعه أمام العملات الأجنبية الأخرى، حيث ارتفع أمام الدولار الأسترالي بنسبة 1,96%، ذلك بعد أن تراجع سعر صرف الدولار الأسترالي أمام العملة الإماراتية إلى 3,75 درهم بنهاية تعاملات فبراير، مقارنة مع 3,84 درهم بنهاية تعاملات شهر يناير، وبمتوسط للشهر قدره 3,79 درهم.
وفيما يتعلق بتعاملات الدرهم الإماراتي أمام العملات الإقليمية، واصل الدرهم ارتفاعه أمام الجنيه المصري ليصل بنهاية تعاملات شهر فبراير إلى مستوى 1,83 جنيه، مقارنة مع 1,82 جنيه في نهاية تعاملات شهر يناير، بارتفاع نسبته 0,22%.
وأفادت البيانات بلوغ الدرهم أعلى مستوى له خلال الشهر أمام الجنيه عند مستوى 1,86 جنيه، مقارنة مع أدنى مستوى له عند 1,81 جنيه، بمتوسط للشهر قدره 1,83 جنيه.
كما ارتفع الدرهم أمام الروبية بنسبة قدرها 2,2%، بعد أن أنهى تعاملات الشهر عند مستوى 14,81 روبية لكل درهم، مقارنة مع إغلاقه في نهاية تعاملات يناير عند سعر 14,49 روبية، فيما كان أعلى مستوى له خلال الشهر عند 14,87 روبية، وأدنى مستوى له عند 14,40 روبية، ليبلغ بذلك متوسط سعر الصرف للشهر نحو 14,65 روبية.

اقرأ أيضا

هبوط الليرة التركية لأدنى مستوياتها منذ سبتمبر 2018