الاتحاد

الاقتصادي

«كهرباء دبي» تكرم الفائزين بجائزة «المستهلك المثالي»

كرمت هيئة كهرباء ومياه دبي الفائزين في جائزة “المستهلك المثالي” للقطاع السكاني، وقدمت جوائز مادية بقيمة 39 الف درهم للفائزين، وذلك خلال احتفال أقيم في سمارتك ضمن معرض ويتيكس الخميس الماضي.
واستطاعت جائزة المستهلك المثالي 2010-2011 أن تجذب عددا أكبر من المشاركين هذا العام حيث وصل إلى 3970 مشاركا من خلال التزامهم بتطبيق مفهوم الاستهلاك الرشيد للموارد الطبيعية.
وارتفع عدد المشاركين مقارنة بعام 2009 بحوالي 37%، وسجلت نسب التوفير ارتفاعاً كبيراً بالمقارنة بمعدلات 2009 لتصل إلى 62%. وهو ما ساهم في تحقيق نتائج مذهلة أدت إلى توفير 5,936,592 درهم نتيجة للتوفير الذي حققه المشاركون في جائزة “المستهلك المثالي”.
وتضمنت فعاليات الحفل الذي قامت بتنسيقه المهندسة أمل كوشك، المدير الأول لإدارة الأحمال والتعرفة في الهيئة، تكريم ثلاثة عشر مستهلكا من القطاع السكاني على التزامهم بالحد من الاستهلاك غير الرشيد للمرافق.
وفاز بالمركز الأول الدكتور محمد باريين بوهانوا وحصل على الجائزة الكبرى بقيمة 10 آلاف درهم، وذلك للجهود التي بذلها لخفض مستويات الاستهلاك للكهرباء والمياه، حيث حقق توفير بنسبة 63% في الكهرباء و43% في المياه ووصل إجمالي صافي التوفير لاستهلاك المرافق 62%.
وقال سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي” شهدت مدينة دبي زيادة كبيرة في معدلات الاستهلاك مقارنة بالدول الأخرى في العالم، وهو ما دفع هيئة كهرباء ومياه دبي إلى تطوير برنامج علمي لنشر مفهوم الاستهلاك الرشيد من خلال تعليم ومشاركة أفراد المجتمع في دبي في مجموعة من المبادرات وتشجيعهم للحد من الاستهلاك غير الرشيد للموارد المختلفة. ويأتي النجاح الكبير الذي حققته جائزة “المستهلك المثالي” دليلا قاطعا على أن ضمان مستقبل مستدام للأجيال القادمة في الإمارة يعتمد على تغيير عاداتنا اليومية البسيطة في استهلاك الكهرباء والمياه”. وأكد أن جائزة “المستهلك المثالي لعام 2010-2011” وهو العام السابع لتطبيقها، جزء لا يتجزأ من استراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي والتي تتضمن المدارس وقطاع الفنادق والدوائر الحكومية في دبي بالإضافة إلى القطاع التجاري والصناعي.

اقرأ أيضا

إعفاءات مؤقتة للشركات الأميركية من عقوبات التعامل مع «هواوي»