الاتحاد

منوعات

"جيمس بوند" يعود مجدداً.. مارس المقبل

دانيال كريج في فيلم «سبكتر» (أ ب)

دانيال كريج في فيلم «سبكتر» (أ ب)

لندن (د ب أ)

منذ عام 1962، ولدى عشاق السينما اعتقاد قوي بأن «جيمس بوند سوف يعود».. ظهرت هذه الجملة ذائعة الصيت للمرة الأولى في «دكتور نو»، الأول ضمن سلسلة أفلام العميل السري «007» الشهيرة، أثناء عرضه الأول على الشاشة الكبيرة.
وكان هذا أول فيلم تدور أحداثه حول العميل البريطاني جيمس بوند، وهو من إنتاج عام 1961، ووجدت الجملة طريقها منذ ذلك الحين إلى جميع أفلام بوند الرسمية، والتي كان آخرها «سبكتر» (الشبح)، وهو من إنتاج عام 2015، وقام ببطولته النجم الانجليزي دانيال كريج (50 عاما).
وفي أعقاب العديد من المشكلات والتأجيلات، تقرر البدء في تصوير الجزء 25 من سلسلة أفلام بوند، في الرابع من مارس المقبل، ويرجح أن تكون هذه المرة الأخيرة التي يعيد فيها دانيال كريج تجسيد دور العميل السري الشهير، وفي المشهد الأخير من «سبكتر»، يظهر بوند وهو يقود سيارته وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة استهزاء، وإلى جانبه تجلس الدكتورة مادلين سوان، التي جسدت دورها الممثلة الفرنسية ليا سيدو (33 عاما)، كريمة عدوِّه القديم، السيد وايت، الذي جسد دوره الممثل الدنماركي جيسبر كريستنسين (70 عاما).
وأكد المخرج الأميركي كاري فوكوناجا 41 عاماً، مخرج أحدث أفلام سلسلة بوند، لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية الشعبية أن ليا سيدو ستقوم بدور سوان في الفيلم المقبل. وأفادت الصحيفة أن كريج طلب، بصفة شخصية، من سيدو إعادة تجسيد دورها.
يذكر أنه سيتم طرح الفيلم في دور العرض عام 2020.

اقرأ أيضا