الاتحاد

الاقتصادي

73% من المواقع الحكومية الاتحادية تلتزم بالمعايير العالمية المعتمدة

بلغت نسبة التزام المواقع الاتحادية الإلكترونية بالمعايير العالمية 73%، بحسب التقرير الأول الخاص بتقييم المواقع الإلكترونية للوزارات والجهات الحكومية الاتحادية في دولة الإمارات والذي أجرته الهيئة العامة للمعلومات.
وأظهر التقرير التزام غالبية المواقع الإلكترونية الحكومية بالأدلة الإرشادية والمعايير التي وضعها خبراء الهيئة العامة للمعلومات للجهات الاتحادية والتي تتوافق مع أفضل المعايير العالمية، وتتضمن شرحاً مفصلاً للنقاط التي يجب على الجهات الاتحادية اتباعها عند تصميم وإدارة مواقعها الإلكترونية.
وأشاد سالم خميس الشاعر السويدي، مدير عام الهيئة العامة للمعلومات، بالتعاون الذي أبدته الوزارات والجهات الحكومية المختلفة والتزامها بالملاحظات الواردة في نتيجة التقييم المبدئي (الصفري) الذي قامت به الهيئة في العام الماضي، حيث أوضحت النتائج الكلية لتقييم المواقع الإلكترونية الاتحادية مدى التقدم الذي أحرزته هذه الجهات في الالتزام بالمعايير المعتمدة إذ بلغ المعدل العام للالتزام بهذه المعايير هذا العام 73%. وأوضح السويدي أن أهمية التقييم الشامل الذي تجريه الهيئة العامة للمعلومات للمواقع الحكومية على شبكة الإنترنت تنبع من عدة اعتبارات تندرج في مجملها ضمن متطلبات التحول الإلكتروني على المستوى الاتحادي في الدولة. وأضاف” أهم تلك الاعتبارات يتمثل في أننا نعمل تحت مظلة رؤية الإمارات 2021 التي وضعت أمامنا مهمة وطنية يتعين علينا أن نتكاتف لتحقيقها، وهي أن نجعل من دولة الإمارات واحدة من أفضل دول العالم بحلول عام 2021.”
وتابع” تنص الخطة الاستراتيجية 2011-2013 على إقامة حكومة مسؤولة وفعالة، تتسم بالمرونة والإبداع، وتتطلع إلى المستقبل. لذا، فإن تطوير الخدمات الحكومية، وتقديمها عبر قنوات سهلة وسريعة، ومن خلال مواقع حكومية تتسم بسهولة الاستخدام وتلتزم بأعلى المعاير العالمية، تشكل أحد عناصر النجاح المطلوبة لتلك الخطة.”
وأوضح السويدي أن الهيئة العامة للمعلومات عندما تعمل على تقييم المواقع الإلكترونية الاتحادية في الدولة، فإنها لا تقصد الحكم على جودتها، وإنما مساعدتها على تعزيز حضورها الإلكتروني وتوحيد المعايير التي تساعد العملاء على سهولة استخدام تلك المواقع والخدمات الإلكترونية التي تقدمها.
وشملت عملية التقييم هذا العام 40 وزارة وهيئة وجهة حكومية اتحادية تم تقييم مواقعها الإلكترونية في خمس فئات هي النطاق والاستضافة، ومعمار المعلومات وتصميم الموقع، وسهولة الاستخدام وقابلية الاكتشاف، وإدارة المحتوى الإلكتروني، والتسويق والاتصال.
وتباينت الوزارات والهيئات في مدى التزامها بمعايير التقييم المعتمدة، إذ التزم 16 موقعاً إلكترونياً اتحادياً بالمعايير بنسب مرتفعة حيث حصلت 8 مواقع إلكترونية على نسبة تزيد عن 95%، و8 مواقع على نسبة تتراوح بين 85% و94%. كما حصلت 9 مواقع إلكترونية على نسب تتراوح بين 65% و84%، بينما كشف التقرير عن عدم التزام 15 موقعاً إلكترونياً بالمعايير المعتمدة.
وكانت الهيئة العامة للمعلومات قد نظمت ورشة عمل للجهات الحكومية الاتحادية بداية الشهر الجاري لمناقشة استخدام الجهات الحكومية لأدوات التواصل الاجتماعي واعتماد سياسة البيانات المفتوحة في المواقع الإلكترونية الحكومية، كما شهدت ورشة العمل إطلاق دليل مواصفات المحتوى الإلكتروني لتستعين به الجهات الحكومية الاتحادية في تطوير مواقعها الإلكترونية وتعزيز حضورها الإلكتروني على شبكة الإنترنت.

اقرأ أيضا

وكالة الطاقة: «أوبك+» تواجه «تحدياً كبيراً» في 2020