الاتحاد

الاقتصادي

«الأحواض العالمية» تعيد هيكلة 8 مليارات درهم بدون دعم حكومي من ديونها

سفينة ترسو في ميناء جبل علي حيث وقعت الأحواض الجافة عقوداً لإنشاء 12 سفينة خلال العام الجاري

سفينة ترسو في ميناء جبل علي حيث وقعت الأحواض الجافة عقوداً لإنشاء 12 سفينة خلال العام الجاري

تنتهي “الأحواض الجافة العالمية” من إعادة هيكلة نحو 8 مليارات درهم “2,2 مليار دولار” خلال شهر أبريل المقبل، بحسب خميس جمعة بوعميم، رئيس مجلس إدارة الشركة.
وأكد خميس بوعميم لـ”الاتحاد” أن المجموعة تتمتع بموقف مالي قوي، ما يمكنها من سداد التزاماتها المالية بالاعتماد على مواردها الذاتية ،من دون الحاجة إلى دعم مالي من حكومة دبي.
وقال بوعميم إن غالبية الديون البنكية والتجارية المستحقة على المجموعة تراكمت على مدار السنوات الثلاث الماضية قبل تولى مجلس إدارة الشركة لمسؤولياته، موضحا أن المجلس الجديد شرع فور تكليفه بالمهمة منتصف العام الماضي، بالتفاوض مع الدائنين للتوصل لصيغة نهائية تحفظ مصالح جميع الأطراف .
وكشف بوعميم أنه في ضوء قوة الموقف المالي الراهن للأحواض الجافة العالمية واستمرار تحسن المبيعات والتدفقات النقدية فإنها لن تحتاج إلى أي دعم من صندوق دبي للدعم المالي لتمويل عملية إعادة هيكلة الدون التجارية والبنكية المستحقة، لافتا إلى ان الأحواض الجافة خارج عملية إعادة هيكلة ديون دبي العالمية ولم تتلق أي دعم مالي من الصندوق .
وأوضح بوعميم إن المجموعة تلقت موافقات من مؤسسات مالية، محلية وعالمية،على خطة الأحواض الجافة العالمية لإعادة هيكلة التزاماتها المالية مؤكدا ان الجهات الدائنة تدرك حقيقة الموقف المالي القوى للمجموعة وتثق في قدراتها على سداد جميع الالتزامات المالية وفق الخطط المقترحة .
وتقرر منتصف العام الماضي إعادة تشكيل مجلس إدارة شركة “الأحواض الجافة” و”المدينة الملاحية” برئاسة خميس جمعة بوعميم وعضوية كل من جيفري تيلور وحامد مطر بن لاحج وأحمد حارب الفلاحي وخالد أحمد بن تركية.
وعلى صعيد الديون التجارية في إندونيسيا وسنغافورة، قال بوعميم إن الأحواض الجافة العالمية أغلقت ملف الديون التجارية في إندونيسيا البالغة نحو 367 مليون درهم “ 100 مليون دولار” بعد توصلها لاتفاق نهائي مع جميع الدائنين التجاريين .
وأشار إلى ان الشركة قامت بسداد 10% من إجمالي مستحقات الدائنين التجاريين كبادرة لإثبات الجدية وحسن النوايا وهو الأمر لاقى ترحيبا بالغا من جميع الأطراف ذات الصلة .
وأوضح بوعميم إن جميع الديون التجارية المستحقة على الشركة تعود إلى الأعوام الثلاثة السابقة 2008 و2009 و2010 قبل تولى مجلس الإدارة الجديد لمسؤولياته لافتا إلى ان المطالبات التجارية التي تراكمت على الشركة خلال هذه الفترة تنوعت بين عقود التوريد والاستشارات وغيرهما .
وقال إن الشركة عازمة على إغلاق ملف الديون التجارية الخارجية في سنغافورة وفق نفس الخطة الناجحة التي اتبعتها في إندونيسيا حيث تعتزم البدء في سداد الديون التجارية البالغ قيمتها 330,3 مليون درهم “ نحو 90 مليون دولار” قبل نهاية شهر أبريل المقبل .
وحول مواجهه الأحواض العالمية – سنغافورة لدعاوى قضائية من الدائنين التجاريين قال بوعميم إنه قاد جولة مكثفة من المفاوضات المكثفة مع الدائنين التجاريين في سنغافورة حيث تقرر إعادة تقييم جميع المطالبات التجارية بواسطة خبراء ومتخصصين تمهيدا لسداد هذه المستحقات قبل نهاية شهر أبريل المقبل .
واكد بوعميم ان الشركة لن تحجر على حق الدائنين في التقاضي لكن البدء في السداد سيحقق مطالب الدائنين و وينهي أسباب الدعاوى القضائية المشار إليها موضحا إن عملية إعادة تقييم المطالبات التجارية المقدمة للشركة تهدف في الأساس إلى التيقن من لأن هذه المطالبات تسند إلى أعمال وخدمات تم تقديمها بالفعل، مؤكدا على جدية الشركة في تسديد هذه المطالبات قبل الموعد المحدد بشرط استكمال فحص وتقييم المطالبات .
ولفت الى ان الشركة سددت فور تلقيها موافقات مبدئية من الدائنين التجاريين في سنغافورة نحو 22,2 مليون درهم “6 ملايين دولار “ كمطالبات تجارية تم التحقق من صحتها وهو الأمر الذي يؤكد جدية الشركة ورغبتها الملحة في إغلاق ملف الديون التجارية.
ووقعت الأحواض الجافة العالمية مؤخرا مجموعة تسهيلات بنكية بقيمة738 مليون درهم “ 200 مليون دولار” من سبعة بنوك رئيسية من ضمن مجموعة المقرضين، ويمكن استخدام التسهيلات لزيادة رأس المال والضمانات البنكية وسندات الاسترداد والأداء والقابلة للتداول في ما يتعلق بالعقود الجديدة والقائمة.
وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة الأحواض الجافة العالمية ان هذه التسهيلات تأتي تأكيدا على ثقة البنوك المحلية والعالمية في الموقف المالي للمجموعة ما يمكن المجموعة من مواصلة تقديم خدماتها عالية الجودة لزبائنها في دبي وسنغافورة وإندونيسيا.
وعلى صعيد الأعمال التشغيلية للشركة قال بوعميم إن الأحواض الجافة العالمية وقعت مؤخراً، عقود لإنشاء 12 سفينة مختلفة الأنواع والمقاسات سيتم تنفيذها خلال العام الجاري.
وأضاف بوعميم إن “أحواض دبي الجافة” تركز حاليا على بناء نوعية معينة من السفن العاملة في مجال تخزين ونقل واستخراج النفط والغاز، فضلا عن صيانة وتحويل السفن مما اسهم في المحافظة على حجم أنشطة مرتفعة خلال عامين. وأوضح ان قطاع الصيانة في المجموعة يشهد نموا مضطردا، كما أن نسبة إشغال أحواض الصيانة تصل حالياً إلى 93 % من طاقتها الاستيعابية.
وتعد الأحواض الجافة العالمية، الشركة التابعة لمجموعة دبي العالمية، أحد أبرز الأسماء العالمية العاملة مجال بناء السفن وإصلاحها، وبناء المنصات البحرية، وتحويل سفن الإنتاج العائم، والصناعة البحرية وعمليات الأساطيل البحرية، و تملك الشركة العديد من المرافق في منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.
وتعتبر الأحواض الجافة العالمية-دبي، المنشأة الأساسية للأحواض الجافة العالمية، والتي تعد أكبر وأحدث منشأة لتصليح السفن، وتحويلها، وبنائها بين أوروبا والشرق الأقصى.
وتتميز الأحواض الجافة العالمية في جنوب شرق آسيا بجمعها بين الخبرة والموقع القريب من تطويرات حقول النفط والغاز البحرية الرئيسية الميدانية في سنغافورة وجزيرة باتام في إندونيسيا وتتركز الأنشطة البحرية المتنوعة في اربعة أحواض لبناء السفن، وهي سنغافورة وجراها ونانيندا وبرتاما وتضم 29 رصيفا للبناء وثمانية أحواض عائمة وساحة متخصصة لبناء الرافعات.

اقرأ أيضا

حامد بن زايد: أفريقيا سوق جاذبة ونبحث آليات تخطي عقبات الاستثمار