الاتحاد

الرياضي

10 مباريات ودية في معسكر الوحدة بألمانيا

الوحدة يسعى إلى معانقة منصات التتويج في الموسم الجديد

الوحدة يسعى إلى معانقة منصات التتويج في الموسم الجديد

أكد عبدالله سالم إداري الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة، أن فترة الإعداد الداخلي والتي استمرت من السبت الماضي وحتى يوم سفر الفريق إلى مدينة ريجنسبورج الألمانية لإقامة المعسكر الخارجي، شهدت روحاً معنوياً عالية من قبل جميع اللاعبين، وإصرار على تقديم شكل مختلف للعنابي في الموسم الجديد.
وأضاف: «جميع المؤشرات تبشر بالخير وتدعو للتفاؤل بالموسم الجديد، ليقدم العنابي شكلاً مختلفاً عما ظهر عليه في آخر موسم، حيث اكتملت جميع التجهيزات للمعسكر الخارجي الذي سيكون على أعلى المستويات ويواكب الطموحات والآمال الوحداوية والذي ينافس فيه العنابي على أكثر من بطولة».

وقال: «هناك عشر مباريات ودية جاهزة للفريق، وهذه المباريات مع فرق مختلفة ومتدرجة في المستوى، لكن الأمر متروك أولاً وأخيراً للجهاز الفني، والذي يقرر مواعيد هذه المباريات وزيادتها أو تقليلها حسب احتياج الفريق في المعسكر الإعدادي». ويأمل إداري الفريق أن «يخرج العنابي بالفائدة المرجوة من هذا المعسكر، ليستعيد الوحدة مكانه الطبيعي على منصات التتويج». وعن الآمال والطموحات العنابية، أكد عبدالله سالم أن الوحدة مرشح للفوز بأي بطولة يلعب بها، وأن جميع الإمكانات متوافرة في الفريق، متمنياً أن يستثمر الفريق هذه الإمكانات جيداً ليستعيد موقعه الطبيعي على منصات التتويج. وحول رأيه في صفقة انضمام البرازيلي فيرناندو بيانو إلى صفوف أصحاب السعادة، أكد أن «بيانو تسبقه سمعته، فهو هداف أول نسخة لدوري الاتصالات للمحترفين برصيد ستةٍ وعشرين هدفاً، والهدف الآن هو أن يتكيف الهداف البرازيلي مع الوحدة، ليواصل عطاءه وبنجاح مع الفريق». وبخصوص اللاعب الاجنبي الرابع قال: «الأمر متروك للجهاز الفني بقيادة النمساوي هيكسبيرجر وسيتحدد ذلك بناءً على احتياج الفريق». وفي نفس السياق، عبر اللاعب يعقوب الحوسني المنتقل مؤخراً من فريق الظفرة عن بالغ سعادته لدفاعه عن شعار الوحدة في الموسم المقبل، مؤكداً اللعب بالقميص العنابي هو حلم العديد من اللاعبين، متمنياً أن يكون العنابي بوابة وصوله إلى المنتخب. وعن طموحاته مع الوحدة في الموسم الجديد، أكد يعقوب أن طموحاته هي العودة مع الفريق العنابي إلى تحقيق البطولات والعودة إلى منصات التتويج مرةً أخرى بعد غيابٍ طويل. واختتم يعقوب حديثه مؤكداً أن اللعب بجوار لاعبي الوحدة المميزين أمثال إسماعيل مطر وغيره من اللاعبين أمراً مفرحاً، وأنه سيبذل قصارى جهده من أجل أن يحجز مكانه الأساسي في قائمة الفريق من باب التنافس الرياضي الشريف. من ناحية اخرى يواصل اللاعبان عبدالرحيم جمعة وعيسى سانتو علاجهما الطبيعي في المعسكر الخارجي للفريق في مدينة نونبرج الألمانية، حيث فضل الجهاز الفني أن يرافق اللاعبان البعثة الوحداوية المغادرة إلى المعسكر لتلقي العلاج في نفس الأجواء التي يعيشها باقي أفراد البعثة. ومن المتوقع أن يعود عبدالرحيم جمعة إلى الملاعب في فترة تتراوح ما بين شهرين وثلاثة أشهر، وذلك بعد العملية الجراحية التي أجراها في الركبة نهاية الموسم الماضي، بينما يعود عيسى سانتو إلى الملاعب مع نهاية الدور الأول بعد إجرائه لعملية جراحية في الرباط الصليبي.

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة