الاتحاد

الرياضي

تدشين شعار «مونديال القرن» للرياضات الجوية

جانب من حفل إطلاق شعار «مونديال القرن» في نادي سكاي دايف دبي (تصوير أفضل شام)

جانب من حفل إطلاق شعار «مونديال القرن» في نادي سكاي دايف دبي (تصوير أفضل شام)

رضا سليم (دبي)

أزاحت اللجنة المنظمة العليا بطولة العالم للرياضات الجوية التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويقام بدبي من الأول من ديسمبر إلى 12 ديسمبر المقبل، الستار عن الشعار الرسمي لـ «مونديال القرن» الذي يعد الحدث الأضخم على مستوى العالم بمشاركة 900 مشارك من 50 دولة يتنافسون في 28 مسابقة في كل أنواع الرياضات الجوية.

جاء ذلك خلال الاحتفالية الكبيرة التي أقامتها اللجنة المنظمة مساء أمس الأول بمقر نادي سكاي دايف دبي، وحضرها سعيد حارب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، ونصر النيادي نائب رئيس اللجنة المنظمة، ويوسف الحمادي مدير البطولة، وجون جروبستروم رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية بالإضافة إلى أعضاء اللجنة المنظمة واتحاد الرياضات الجوية.
وتم تدشين الشعار الذي تم تصميمه ليحاكي العديد من المعاني من بينها رسم رأس صقر وهو رمز الدولة ورمز القوة والذكاء، كما يعد الصقر ملك السماء التي تستضيف منافسات البطولة المقبلة، بالإضافة إلى أن الصقر هو شعار الاتحاد الدولي للرياضات الجوية أيضا، وتم في التصميم استخدام ألوان علم الإمارات، الأحمر والأبيض والأسود والأخضر، مع استخدام الكتابة باللغتين العربية والإنجليزية لتجسيد الهوية الوطنية والرؤية العالمية للحدث في آن واحد، مع إضافة الشعار الترويجي لدبي لتتكامل الصورة المميزة لشعار الحدث الذي يجذب الاهتمام على روزنامة الأحداث الرياضية هذا العام على الصعيدين المحلي والعالمي.
وكشفت اللجنة المنظمة أيضا أن قائمة الألعاب الـ 28 المدرجة بالمونديال، تضم ألعابا متنوعة ما بين الرياضات التي يقوم بها الأشخاص وبين الرياضات التي يتم تنفيذها بوساطة الطائرات، والتي من أبرزها العروض الاستعراضية الجوية بالطائرات، الأدوات الطائرة اليدوية، المنطاد بنوعيه المعبأ بالغاز الساخن أو غاز الوقود، الطائرات اليدوية، سباقات الطائرات ومهارات الهبوط، إلى جانب هبوط التزلج بالطائرات التي تعتبر واحدة من الرياضات ذات الإثارة الكبيرة، العروض الجوية بالطيران الشراعي، مسابقات الطائرات العمودية، إلى جانب مختلف أنواع القفز بالمظلات، ومنها الاستعراضات الثنائية والرباعية والتشابك بالمظلات والتزلج على الماء ومسابقة الدقة، إلى جانب مسابقة الباروموتور.
من جانبه، قدم سعيد حارب الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على توجيهاته ورعايته ودعمه اللامحدود للقطاع الرياضي، والذي جعل من الإمارات ودبي الوجهة المفضلة لاستضافة وتنظيم البطولات العالمية في مختلف الرياضات، وقال: «تتضمن الأجندة الرياضية لدبي بطولات عالمية متتالية ومتنوعة على مدار العام، وذلك بفضل دعم القيادة الرشيدة، وتوفر كل عوامل النجاح من منشآت رياضية وسياحية فريدة، ووسائل اتصال ومواصلات حديثة، وكذلك توفر الخبرات التنظيمية التي أثبتت جدارتها وكفاءتها في جميع الميادين».
وأضاف: «نقف الآن في نادي سكاي دايف دبي الذي شهد تنظيم العديد من البطولات الرائعة من بينها بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات على مدى خمس سنوات وبطولة العالم للقفز بالمظلات- مونديال 2012، وسيكون النادي على موعد مع بطولة العالم للرياضات الجوية الأكبر من نوعها على الإطلاق، ولم يكن هذا ليتحقق من دون دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وحرصه على المشاركة بنفسه في الرياضات عموما وفي الرياضات الجوية خصوصا وتقديم توجيهاته وتشجيعه للرياضيين المشاركين، فقدم الدليل الواضح على أسلوب قيادتنا الحكيمة في رعاية الرياضة وتحفيز الرياضيين».
وتابع: «نعدكم بتنظيم بطولة تكون إضافة متميزة ومهمة للرياضة في الدولة، وذلك من خلال جهود فريق العمل الرائع من ذوي الخبرة والاختصاص».
وقال جون جروبستروم: لقد لمست خلال زياراتي مدى تطور ونمو دبي من مختلف النواحي، ومن بينها الاهتمام بالبيئة والأعمال والسياحة، ويشرفني أن أكون رئيسا للاتحاد الدولي للرياضات الجوية، الذي ينال اعتراف اللجنة الأولمبية الدولية، ونحن سعداء للغاية بمتابعة النجاح المستمر للأحداث الرياضية التي يتم تنظيمها في دبي ومن بينها نجاح تنظيم بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات، ويشاركني مشاعر السرور جميع المشاركين والفرق والمسؤولين، ويتفقون معي على أن تنظيم البطولات هنا في دبي أفضل من أي مكان آخر.
وأضاف: ممارسة الرياضات الجوية بشكل عام متاحة للجميع لدرجة أننا نرى مشاركة الرياضيين الشباب، والمتقدمين في العمر، ويتنافسون في بطولات في الهواء الطلق وفق نفس القواعد ويستخدمون نفس المعدات، ويتم الحسم وفق أفضل نتيجة، ليس لدينا رياضيون معاقون جسديا، وليس لدينا منشطات، ولا مثيري شغب، وأيضا ليس لدينا تلاعب بنتائج المباريات، كما أننا نطبق نفس القواعد على الجميع بغض النظر عن الجنس.
وأكد أن دبي تقود الطريق للجيل القادم، وعلينا جميعا مسؤولية كبيرة تجاههم لنضمن حصول جيل المستقبل على نفس الامتيازات مثلنا، من حيث ممارسة الرياضة في الهواء الطلق في بيئة نظيفة والتمتع بالهواء النقي وأيضا بمنافسة نظيفة، ونحن الآن نكشف عن الشعار الرسمي للبطولة، التي ستقام في هذا الموقع، وسيشاهد الجمهور القفز بالمظلات، الطيران الشراعي، الباراموتور، الانزلاق عروض الطيران، الطائرات المروحيات والبالونات والمناطيد، وغيرها الكثير.
وتابع: «واثقون من أن هذا الحدث الكبير سيكشف عن روعة رياضاتنا، وسيتنافس أفضل الأفضل من الرياضيين للفوز بالبطولة، وننتظر مشاركة الآلاف من ممارسي الرياضات الجوية وآلاف أيضا من المتفرجين المتحمسين على شواطئ دبي».
وتوقع جروبستروم اهتماما كبيرا من وسائل الإعلام والقنوات الفضائية العالمية، وكذلك في وسائل التواصل الاجتماعي، وقال: «المتنافسون متحمسون جدا للمجيء إلى هنا، وسيعودون إلى بلادهم محملين بالخبرات والمهارات الجديدة، وأيضا بأصدقاء جدد من ممارسي الرياضات الجوية ومن سكان دبي، والذكريات السعيدة، وهم سفراء لدبي الجميلة، وستكون هذه البطولة أعظم حدث للرياضات الجوية على الإطلاق».
ونوه إلى اقتراب الرياضات الجوية من دخول الأولمبياد، مؤكدا أن العلاقة مع اللجنة الأولمبية الدولية قوية ونحتاج إلى تنشيط اللعبة في كل مكان للوصول إلى الأولمبياد.


ترويسة - 11
استعرض يوسف الحمادي مدير البطولة عبر الشاشة الكبيرة الأماكن التي ستقام فيها المنافسات، والتي تم تحديدها، وسيكون نادي سكاي دايف دبي المقر الرئيس للبطولة.


عرض باهر
دبي (الاتحاد)

شهدت الاحتفالية عرضاً مميزاً وباهراً بإحدى الطائرات التي يتم تحريكها بوساطة التحكم من بعد، وذلك لتقديم لمحة للحضور عن بعض الفعاليات التي ستشهدها البطولة، وخطف الاستعراض الأنظار ولاقى تشجيعاً كبيراً، خاصة أنه قام بالتحليق بالطائرة فوق الحضور بجانب القيام باستعراض احترافي على أعلى مستوى على صوت الموسيقى، وحرص رئيس الاتحاد الدولي على الوقوف وتشجيعه والتقاط الصورة الجماعية معه، تقديراً لما قدمه في الحفل.


كفاءات وطنية تقود التنظيم
دبي (الاتحاد)

تضم اللجنة المنظمة العليا كفاءات وطنية ذات خبرات طويلة وممتدة بمجال تنظيم الأحداث الرياضية والألعاب الجوية، حيث يرأس اللجنة سعيد حارب، وتضم: نصر النيادي نائبا للرئيس، يوسف الحمادي مديرا للبطولة، وأعضاء اللجنة محمد يوسف نائب مدير البطولة، وماجد عبدالرحمن البستكي رئيس اللجنة الإعلامية، والعميد عبدالله الغيثي رئيس اللجنة الأمنية، وسيف السويدي رئيس لجنة المالية، وسالم أكرم رئيس لجنة العلاقات العامة، وخالد بن قريبان رئيس لجنة تقنية المعلومات، وسعيد الغيثي رئيس لجنة التنسيق، وعلي المرزوقي رئيس لجنة المواصلات.


الحمادي: المسؤولية مضاعفة
دبي (الاتحاد)

أكد يوسف الحمادي، مدير البطولة، تواصل الترتيبات لإنهاء كافة الجوانب المتعلقة بالحدث الذي سيكون الأضخم على كافة الصعد، وقال: «نجحت دبي في ديسمبر الماضي بجمع كافة أعضاء أسرة الألعاب الجوية حول العالم، الذين تواجدوا في بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات لعقد اجتماعهم السنوي، حيث سارت النقاشات والترتيبات الفنية وسط تفاؤل كبير بقدرة أبناء الدولة على توفير المقومات اللازمة لنجاح الحدث الذي يضم أكبر عدد ممكن على الإطلاق لهذه الألعاب الجوية، مما يجعل المسؤولية مضاعفة علينا لإبهار العالم مجددا بحدث يبقى راسخا بالذاكرة بذكريات جميلة عن هذا البلد المعطاء بفضل دعم قيادته الرشيدة، التي وفرت للألعاب الجوية كافة الإمكانيات والمقومات للنجاح والتألق عالمياً».

وأضاف: « بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات، والتي كانت تقام في التوقيت نفسه سنوياً، سيتم تأجيلها نظرا لأن بطولة العالم بها مسابقات القفز، على أن تعود البطولة مجددا في العام المقبل، منوهاً بأن بطولة العالم مستقلة بذاتها، ولا يمكن أن تقام على هامشها بطولات أخرى».


النيادي: وصلنا إلى قمة البطولات
دبي (الاتحاد)

أكد نصر النيادي أن الرياضات الجوية في الدولة حققت خلال السنوات الماضية نجاحات متتالية تمثلت بتنظيم بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات، وكذلك بطولة الخليج، ثم بطولة العالم للقفز بالمظلات - مونديال دبي 2012، لنصل إلى قمة البطولات، وهي بطولة العالم للرياضات الجوية، ولم يكن ذلك ليتحقق لولا دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ومتابعته ورعايته وتوجيهاته السديدة، وكذلك ثقته التي أولانا إياها لنشر وتطوير هذه الرياضات، وجعل الإمارات ودبي عاصمة للرياضات الجوية، وملتقى عشاق رياضات المغامرات الجوية بمختلف أنواعها».

وأضاف: «جميع المشاركين في البطولة من المحترفين، والذين يحملون رخصة ولا يسمح للهواة بالمشاركة في البطولة بجانب أن الإمارات بها عدد من المحترفين، ولها تاريخ طويل مع الرياضات الجوية، وبالطبع سيكون منتخبنا مشاركاً بقوة».

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد ختامي مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل