الاتحاد

دنيا

شذا: ألبومي الجديد قوي واستعد للدراما والسينما

شذا

شذا

انتهت شذا من تسجيل أغنية جديدة بعنوان «ماكنش حالو» كلمات الشاعر خالد تاج الدين وألحان محمد يحيى وتوزيع وليد شراقي، والأغنية ستكون ضمن ألبومها الجديد الذي سيصدر خلال الصيف المقبل، مع شركة عالم الفن، وانتهت من تسجيل ست أغنيات منه تعاونت فيها مع الشعراء محمد عاطف وتامر حسين وأحمد مرزوق، ومن الملحنين محمد رحيم ورامي جمال وحسام البيجرمي وعلي شعبان وعصام حسني ومن الموزعين محمد مصطفى وكريم عبدالوهاب وتميم ومن أهم أغنيات الألبوم «أنا وحده، هسيبك ليك، هنتفارق».
وقالت شذا ان الألبوم يمثل عودة قوية للساحة الغنائية بعد ابتعاد أربع سنوات، وإنها في انتظار تسجيل كل أغنياته حتى تختار اسما له، وإنها حاليا في انتظار استقرار الأوضاع في مصر حتى تتمكن من تسجيل باقي أغنيات الألبوم الذي تراهن عليه بقوة. وأضافت أنها تتمنى أن يضم ألبومها الجديد أغنية باللهجة الخليجية لأن الأغنية الخليجية فرضت نفسها على الساحة بسبب قوة مفرداتها، وعذوبة ألحانها، لكنها حتى الآن لم تجد الأغنية التي تشجعها.
وأكدت أن الفيديو كليب حاليا عنصر مهم ومؤثر إلى جانب الكلمات والألحان والتوزيع الموسيقي والأداء الصوتي ،لكن لا يمكن أن ينجح بلا تكامل كل هذه العناصر وترابطها بحيث يظهر للناس بشكل متناغم وهذا لا ينفي أن الفيديو كليب الجميل يساعد على نجاح الأغنية. وقالت: والدي هو الذي اكتشف موهبتي في الغناء منذ كان عمري أربعة أعوام وكنا نعيش وقتها في السعودية وساعدني في حفظ الكثير من الأغاني لأنه كان مقتنعا بصوتي وبعد عودتي إلى مصر شاركت في حفلات المدرسة بالزقازيق في الأعياد الوطنية وفي فترة الثانوية العامة شاركت في فيلم «الجراج» مع نجلاء فتحي وفي سهرة درامية حققت نجاحا كبيرا كانت بعنوان «جواز على ورق سوليفان» أمام أحمد السقا ومنى زكي وإخراج الراحل علاء كريم، ومع بداية دخولي الجامعة شاركت في مهرجان الأغنية في ليبيا وقدمت أغنية ليبية بعنوان «ودعيني» كلمات علي الكيلاني وألحان وتوزيع عمر عبدالعزيز وحصلت على جائزة أحسن أغنية في المهرجان وبعدها قررت تقديم ألبوم فذهبت إلى إحدى شركات الإنتاج وكان معي أربع أغنيات من قبل فوافقت الشركة وقررت استكمال الألبوم إلا أن الشركة التي كانت ستنتج الألبوم استغرقت وقتا طويلا في تدبير أمورها فتأخر طرحه فقرر والدي أن ينتج الألبوم بنفسه ولكن لم يحالفه الحظ لقلة خبرته في التوزيع وبعدها جاءت شركة اخرى وعرضت عليَّ تنفيذ الألبوم وعقدا لمدة 6 سنوات فوافقت ومن هنا جاء ألبومي الأول «ليالي الشوق»، وبعد ذلك توالت أعمالي.
وعن أهم ما يميزها على الساحة الغنائية قالت: أسعى لتطوير نفسي وفني من خلال أسلوب يعجب الجمهور وألبومي الأخير يشهد بذلك فقد حرصت على التنوع في اختيار أغنياته وكثرة عدد المطربين على الساحة الفنية أمر صحي حيث يحدث تنافس جميل وشريف بين الفنانين وستجد كل فنان حقيقي يسعى لتقديم أغان جديدة ومتميزة بحيث يختلف عن غيره من الفنانين وكل هذا في صالح الأغنية والجمهور.
وقالت شذا إنها ستخوض تجربة التمثيل مرة ثانية في الدراما التليفزيونية بعد مسلسل السيت كوم الذى قدمته في رمضان الماضي وكان يحمل إسم «بدري وبدرية»، لكنها حاليا في مرحلة القراءة ويصعب أن تتحدث عن أي تفاصيل حتى تصل لنهاية الحلقات، أما بالنسبة للسينما فهي تتمنى تقديم عمل سينمائي استعراضي غنائي على غرار التجارب السينمائية التى قدمتها سعاد حسني فى أفلام مثل «صغيرة على الحب وخلي بالك من زوزو وأميرة حبي أنا» وهذا غير متوفر الآن على الساحة السينمائية وهذه النوعية من الأفلام تحتاج لمنتج جريء وشجاع بالإضافة لسيناريست موهوب.

اقرأ أيضا