الاتحاد

عربي ودولي

بيروت تترقب أول لقاء لمبعوث أميركي مع حزب الله

قطع الرئيس سعد الحريري المكلف تشكيل الحكومة اللبنانية العتيدة، كل اتصالاته الخاصة بمهمته، وعرض مع مساعد المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط فريدريك هوف في بيت الوسط التطورات الإقليمية والدولية اضافة الى العلاقات اللبنانية – الأميركية.

وفيما حافظ الحريري على تكتمه ولم يدل هوف بأي تصريح ذكرت مصادر دبلوماسية أميركية في بيروت لـ«الاتحاد» بان المسؤول الاميركي وضع رئيس الحكومة المكلف في أجواء مهمة المبعوث الاميركي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل المقبلة في المنطقة. واحيطت مهمة هوف بسرية تامة وسط إجراءات أمنية مشددة جداً، حيث سيلتقي الرؤساء الثلاثة وقيادات في فريقي 8 و 14 مارس، وظلت مواعيد اللقاءات بعيدة عن الإعلام. وعلمت «الاتحاد» من مصادر مواكبة لتحركات هوف بأنه من بين لقاءاته اجتماعات مع قيادات في «حزب الله» ورجحت بان يستقبله رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة – حزب الله» النائب محمد رعد في مكتبه في البرلمان، وقالت إن الحزب يرفض تأكيد اللقاء، كما لم ينفه في آن معاً. وقالت المصادر إن هذا اللقاء في حال عقد فانه يشكل أول خطوة أميركية جدية على طريق فتح علاقات بين الحزب والإدارة الأميركية الجديدة خصوصاً وان موضوع جنوب لبنان قد يكون العنوان العريض للحوار، وفيه تدخل مشكلة مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، وكل الملفات العالقة بين لبنان واسرائيل، في مسعى أميركي لإيجاد أرضية معينة لتسوية ما. ولفتت المصادر ايضاً الى ان «حزب الله» يرغب في ايصال رسالة الى الأميركيين مفادها بان السلام الذي لا يرتكز الى تنفيذ القرارات الدولية مجتمعة لاسيما 194 و 425 لن يكتب له النجاح، وان التهديدات الإسرائيلية المتنامية لا تخيف الحزب، بل تجعله اكثر قوة في التصدي لأي عدوان محتمل.

اقرأ أيضا

تشيلي: لا ناجين من حادث الطائرة المنكوبة