الاتحاد

الإمارات

حوادث الدهس تتسبب في وفاة 151 شخصاً على مستوى الدولة خلال 10 أشهر

توزيع كتيبات توعية مرورية على المشاة (من المصدر)

توزيع كتيبات توعية مرورية على المشاة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت وزارة الداخلية، حملة التوعية المرورية الأولى للعام الجاري، ضمن مبادرات قطاع المرور لتحسين السلامة على الطرق تحت شعار “سلامة المشاة مسؤوليتنا”، وتستمر حتى الأول من مارس المقبل، لتوعية مستخدمي الطرق من المشاة، فيما تشير الإحصائيات المرورية إلى وقوع 954 حادث دهس خلال الشهور العشرة الأولى من عام 2012، على مستوى الدولة، نتــج عنها 151 حالة وفاة، وإصابة 934 شخصاً بإصابات مختلفة.
وتنفذ الحملة الإدارة العامة للتنسيق المروري، بالتعاون مع إدارات المرور والترخيص بالدولة، وأكثر من 20 جهة معنية بالسلامة المرورية في القطاعين العام والخاص، لإيجاد بيئات آمنة وطرق خالية من الحوادث. وتهدف الحملة إلى نشر ثقافة احترام حقوق المشاة في المجتمع، وتأكيد مسؤوليات السائقين والمشاة والمؤسسات الحكومية والأهلية في تحقيق سلامة المشاة؛ وذلك ضمن الخطة الاستراتيجية لقطاع المرور في الوزارة؛ تعزيزاً للسلامة المرورية والحد من الحوادث المرورية وحالات الدهس.
وأكد العميد غيث حسن الزعابي مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية، حرص الوزارة على توعية جميع أفراد المجتمع بضرورة الالتزام بقواعد المرور؛ والانتباه عند العبور من الأماكن المخصصة للمشاة حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.
وأوضح أن عبور المشاة من الأماكن غير المخصصة للعبور، وعدم إعطاء الأولوية لعبور المشاة يعدان من المخالفات المرورية الخطرة، لافتاً إلى أهمية زيادة جرعات التوعية والإرشاد لمستخدمي الطريق في هذا الشأن.
وأضاف: أن الإحصائيات المرورية تشير إلى وقوع 954 حادث دهس خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2012، على مستوى الدولة، نتــج عنها 151 حالة وفاة، وإصابة 934 شخصاً بإصابات مختلفة.
وقال، إن الإحصائية تبين أن حوادث الدهس تشكّل نسبة 18.65% من إجمالي الحوادث المرورية على مستوى الدولة، و29.26% من إجمالي الوفيات و15.35% من إجمالي الإصابات خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2012.
وحث الزعابي سائقي المركبات على المحافظة على سلامة المشاة والتزامهم بالقواعد المرورية؛ ضماناً وحفاظاً على سلامتهم، وعدم تعريض المشاة للخطر، والتوقف عند اللزوم، وإعطاء الأولوية لعبور المشاة، مؤكداً في الوقت نفسه ضرورة التزام المشاة بالعبور من الأماكن المخصصة لهم.
وأكد العميد الزعابي، أن هناك قواعد أساسية لاستخدام الطريق، يجب أن يلتزم بها كل من سائق المركبة والمشاة أنفسهم، وأن التعاون المتبادل بين كل من السائقين والمشاة من شأنه أن يساعد إلى حد بعيد على تعزيز فرص السلامة على الطريق.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال