الاتحاد

الإمارات

منظمون: «إنترسك» يشهد اهتماماً عالمياً بقضايا الأمن

أعلن منظمو معرض الأمن والسلامة “إنترسك” في “إيبوك ميسي فرانكفورت” أن فعاليات المعرض ستنطلق في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة الممتدة من 17 - 19 يناير الجاري، بمشاركة 15 خبيراً عالمياً من المنطقة، متخصصين في قطاع الأمن وحفظ السلامة ومكافحة الحرائق وخدمات الإنقاذ، إضافة إلى دعم شرطة دبي وأكاديمية شرطة دبي وشرطة أبوظبي والإدارة العامة للدفاع المدني في مدينة دبي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس في مقر نادي ضباط شرطة دبي، الذي أوضح فيه اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد المدير العام في أكاديمية شرطة دبي، أن الكوارث لا يمكن تجنبها، وإنما يمكن توقعها والتخطيط لها ومن ثم الحد من تأثيراتها من خلال برامج فعالة لإدارة الكوارث التي تعمل على زيادة الوعي بين الأفراد في المجتمعات لضرورة تجنب المخاطر وتفعيل نظم الاستجابة الفعالة والتي تلعب دوراً كبيراً في الحد من خسائر الوفيات والممتلكات.
وقال العقيد أحمد عبيد الله الصايغ مساعد المدير العام للدفاع المدني بدبي إن تقدم الاقتصادات سريعة النمو في الشرق الأوسط تعد تحديات فريدة لوحدات الحرائق والإنقاذ، واستجابة الطوارئ، مبيناً أنه وفي ضوء التزايد السريع لمشاريع البنية التحتية، أصبح لزاماً تطبيق الضمانات، كنظم الإنذار، وإجراءات الوقاية من الحرائق وطرق الوقاية منها حسب المعايير الدولية.
من جانبه، قال أحمد باول المدير التنفيذي في “إيبوك ميسي فرانكفورت”، الجهة المنظمة للمعرض، إن المعرض يحرص في دورته الجديدة على استمرار النجاح وتقديم الطرق والوسائل لتطبيق أفضل المعايير العالمية في قطاع الأمن والسلامة ومن خلال الشركات العارضة والجهات المسؤولة، بحيث يتم التعرف إلى أحدث الوسائل الخاصة بحفظ الأمن والتقليل من الحوادث وعدد الحرائق ومكافحة الجرائم في المنطقة.
واعتبر أن الدعم والرعاية الكريمين من قبل سمو الشيخ ماجد بن محمد راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وكذلك الدعم المقدم من شرطة دبي، إدارة الدفاع المدني في الدولة، من أهم وأبرز العوامل التي تساعد على نجاح المعرض، فيما يتمتع “إنترسك 2010” بدعم وزارة الشؤون الوطنية والحكومة في سنغافورة

اقرأ أيضا

بلدية الظفرة تستقبل حجاج البر عبر منفذ «الغويفات»