الاتحاد

الاقتصادي

«أدنوك» و«فينترسهال» تستعرضان عينات الحفر من حقل الشويهات

عبدالله ناصر السويدي وراينر زيله يستعرضان العينة بحضور الوزير الألماني (من المصدر)

عبدالله ناصر السويدي وراينر زيله يستعرضان العينة بحضور الوزير الألماني (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت شركتا بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وفينترسهال الألمانية عينات الحفر الصخرية المستخرجة من البئر التقييمي ضمن الاتفاقية التقييمية الفنية لحقل الشويهات أمام معالي زيجمار جابريل نائب المستشارة الاتحادية ووزير الاقتصاد والطاقة الألماني.

جاء ذلك، بمناسبة انعقاد اللجنة الاقتصادية الألمانية الإماراتية المشتركة في أبوظبي، حيث قام معالي عبدالله ناصر السويدي، مدير عام شركة «أدنوك»، والدكتور راينر زيله، الرئيس التنفيذي لشركة فينترسهال باستعراض العينات.
وتعتبر عينة الحفر الأساسية، عينة صخرية أسطوانية مستخرجة من المكامن الهيدروكربونية المستهدفة، التي يرجع عمرها إلى نحو 150 مليون سنة.
ويقع حقل الشويهات في المنطقة الغربية من أبوظبي، وتعتبر فينترسهال كمشغل للمشروع مسؤولة عن التقييم التقني للحقل، وذلك بالتعاون مع الشركة النمساوية «أو إم في»، وتجري عملية حفر البئر التقييمي منذ ربيع عام 2014، ومن المتوقع صدور النتائج الأولية قريباً.
وقال جابريل: «إن الإمارات شريك مهم لألمانيا، وملء هذه الشراكة بالحياة لا يعتبر وظيفة السياسة فقط، بل الشركات أيضاً، حيث تحقق الشركات الإماراتية والألمانية الفائدة على حد سواء، عندما يكون كلا الجانبان مستعداً للتعلم من الآخر وتوظيف المهارات الخاصة من أجل المصلحة المشتركة، وفي هذا الإطار نحتاج إلى المزيد من التعاون التجاري، وهنا، تقدم أدنوك وفينترسهال مثالاً جيداً على ذلك».
من جانبه قال السويدي: «إن الإمارات توفر ظروفاً ممتازة للمستثمرين، وبالطبع، فإننا نربط هذا بتوقعات محددة وواضحة لشركائنا المحتملين».
وأضاف: «بالنسبة لنا ينبغي على الشركات قبل كل شيء أن تضفي على الشراكة قيمة إضافية على المدى الطويل، فضلاً عن تمتعها بمسيرة مهنية مميزة وخبرات شاملة، وتؤكد تجاربنا مع فينترسهال حتى اليوم إننا اخترنا شريكاً مناسباً لتقييم حقل الشويهات». وقال راينر زيله: «الشراكات الدائمة والناجحة لا تنشأ إلا من خلال الثقة والنزاهة والمعرفة لنقاط قوة الشريك». وأضاف: «وفي هذا السياق فقد تطور تعاوننا مع أدنوك في مشروع الشويهات خلال السنوات الماضية بشكل جيد جداً، وكلي ثقة بأن تعاون أدنوك وفينترسهال في استكشاف وتقييم الحقل سيتحول إلى نجاح لكلا الشركتين».
في شهر يونيو من عام 2012 أبرمت «أدنوك» و«فينترسهال» والشركة النمساوية «أو إم في» اتفاقية بشأن التقييم الفني لحقل الغاز الحامض والمكثفات «الشويهات».
ويشتمل التقويم على حفر ما يصل إلى ثلاثة آبار تقويم (برية وبحرية)، وكذلك مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد، وسيتم الحفر حتى عمق 4 آلاف متر تقريباً. يستلزم حقل الشويهات متطلبات فنية خاصة في عملية استكشاف المكمن، ويتطلب درجة عالية من الأمان، فضلاً عن توظيف للتكنولوجيات الدقيقة والموثوقة، وذلك بسبب محتوياته العالية من كبريتيد الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون. ويمكن للتقييم الناجح أن يجعل حقل الشويهات واحداً من أهم حقول الغاز الطبيعي والمكثفات في المنطقة الغربية من أبوظبي، كما يمكن أن يساعد ذلك أيضاً على تغطية الطلب المتزايد على الهيدروكربونات في دولة الإمارات العربية، بالإضافة إلى المساهمة في تعزيز قدرات البلاد التصديرية طويلة الأجل.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم