الاتحاد

الرئيسية

تسليم قافلة أدوية إماراتية لنازحي وادي سوات في باكستان

«تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بتوفير المساعدات الإنسانية الى النازحين العائدين الى ديارهم بوادي سوات شمالي غرب باكستان، قام خالد ناصر لوتاه القائم بأعمال سفارة الدولة في باكستان بتسليم شحنة من الأدوية الضرورية، نيابة عن الهيئة في مقر السفارة أمس الى مدير العمليات بجمعية الهلال الاحمر الباكستانية عطيب صديقي والوفد المرافق، بحضور عمر علي خان شير زاي الوكيل الإضافي المختص بشؤون الشرق الأوسط في الخارجية الباكستانية.

وتم تحريك قافلة المساعدات التي تحمل الأدوية الى وادي سوات بمحافظة ملاكند لتقديم الرعاية الصحية لهم. وقال خالد ناصر لوتاه لمراسل وكالة أنباء الامارات في اسلام اباد عقب تسليم الأدوية، إن قيادة الدولة تابعت الأوضاع الانسانية على الساحة الباكستانية التي تفاقمت مع تدفق النازحين من مناطق القتال في سوات والمديريات المجاورة، وأمرت بتقديم مساعدات إغاثية عاجلة للحد من معاناة النازحين. وكانت مؤسسة خليفة للأعمال الخيرية اول من تجاوب مع نداء الاستغاثة بإيصال وتوزيع مواد الإغاثة على سكان سوات، وقامت سفارة الدولة بالتعاون مع وفد الهلال الأحمر في تنظيم حملة الإغاثة في عدد من المخيمات المؤقتة للنازحين التي بدأت في شهر مايو الماضي. وأضاف أن قيادة الدولة شملت باكستان بمساعداتها في كل الأوقات، وهي امتداد لمبادرات الإمارات الإنسانية، وأعمالها الخيرة في أنحاء العالم.

الخدمات الصحية

وأوضح لوتاه أنه بعد ان لاحظ وفد الهلال الأحمر الاماراتي انعدام الخدمات الصحية في المخيمات، حرص على توفير الأدوية اللازمة بطلب من الأطباء التابعين للهلال الأحمر لمعالجة الأمراض المعدية لدى العائدين الى سوات، خاصة أمراض الصيف والناجمة عن تلوث مياه الشرب والبيئة حيث ستساعد الأطباء في تنفيذ برامج صحية وقائية، وخاصة وقاية الأطفال مشيراً الى أنه تم شراء الأدوية من السوق المحلي، وشملت سبعين نوعاً من بينها مضادات حيوية وحبوب أمراض الالتهابات المعوية والكبدية والأمصال لوقاية الأطفال وغيرها. من جهته أعرب الوكيل الإضافي بالخارجية الباكستانية عمر علي خان شير زاي في تصريح مماثل عن تقدير بلاده للمساعدات الإماراتية الإنسانية، معرباً عن الامتنان لقيادة وشعب الإمارات على الدعم السخي الذي طالما تلقته باكستان في كل الأوقات الصعبة. كما أعرب عن الشكر والتقدير للمساعدات الإنسانية الأخيرة التي ساعدت فعلاً في تخفيف معاناة النازحين وتوفير مقومات الحياة للإسر المنكوبة، مضيفاً أن وزارته عرضت تقديم كافة الخدمات لتسهيل مهمة وفد الهلال الأحمر. وقدم مدير العمليات بجمعية الهلال الاحمر الباكستانية الشكر والتقدير لحكومة وشعب الإمارات نيابة عن رئيس الجمعية بشارت جزبي، وكافة العاملين للدعم الذي قدمته منذ بداية الأزمة الإنسانية في شهر مايو الماضي، مضيفاً أن الهلال الأحمر كانت اول من هبت لمساعدة باكستان، وسارعت بتوفير الأغذية والخيام، حيث جاءت الأدوية الان في وقتها لحاجة العائدين الى سوات للرعاية الصحية. وأوضح ان العائدين أغلبهم من المزارعين الذين تضررت محاصيلهم ، ويحتاجون الى مساعدات عاجلة لإحياء أراضيهم الزراعية بتوفير البذور والأسمدة. وكانت هيئة الهلال الاحمر قد تجاوبت مع نداء الحكومة الباكستانية بمساعدتها في الحد من الأزمة الإنسانية التي نجمت عن نزوح أكثر من مليوني نسمة من محافظة ملاكند بسبب العمليات العسكرية الجارية لتطهيرها من العناصر المسلحة. وبدأت الهيئة حملتها الإغاثية في شهر مايو الماضي حيث قام وفد من الهلال الاحمر بزيارات ميدانية الى المخيمات لإيصال المساعدات والإشراف على توزيعها، واختار المخيمات التي تنقصها الرعاية اللازمة في ضواحي مدينتي صوابي ورسالبور بإقليم الحدود الشمالي الغربي والوقوف على احتياجات النازحين. وانجزت الهيئة برنامجها الإنساني على مرحلتين بالتنسيق مع سفارة الدولة وبتعاون جمعية الهلال الأحمر الباكستانية حيث وزعت 300 طن من مواد الإغاثة والمستلزمات المعيشية.

اقرأ أيضا

السيسي يؤكد أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب