الاتحاد

عربي ودولي

قتيل و60 جريحاً بأعمال شغب في السماوة


بغداد - وكالات الأنباء: فرقت الشرطة العراقية امس مئات من العراقيين الغاضبين الذين تظاهروا في السماوة جنوب بغداد احتجاجا على سوء الخدمات العامة، وقال شهود عيان ان عناصر الشرطة فتحوا النار على المتظاهرين الذين يقدر عددهم بنحو ألف مما أسفر عن مقتل شخص على الأقل واصابة 60 آخرين بجروح·
وقال الشهود ان سكان البلدة الهادئة عادة اشعلوا النار في سيارات منها سيارة تابعة للشرطة أمام مكتب رئيس البلدية وطالبوا باستقالته، فيما رفع افراد الشرطة دروعا من البلاستيك للاحتماء من حجارة المحتجين ووقف آخرون على سطح مبنى البلدية·
وتعهدت الحكومة العراقية الجديدة بعد انتخابات يناير بإنهاء العنف وإعادة الخدمات العامة لكن مشاعر الاحباط آخذة في التزايد مع نقص الكهرباء وارتفاع البطالة والحياة اليومية مازالت صعبة لمعظم السكان·
من جهة اخرى، تظاهر آلاف العراقيين امس في بغداد مطالبين القوات الاميركية ووزارتي الداخلية والدفاع العراقيتين بغلق ملف رجل الدين محمود الحسني الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال ومكافأة قيمتها خمسون ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى القاء القبض عليه، وتجمع المتظاهرون امام المنطقة الخضراء وهم يحملون صورا كبيرة لرجل الدين واعلاما عراقية ورايات خضراء وحمراء وسوداء وهم يهتفون: كلا كلا اميركا·· كلا كلا اسرائيل·
وقال محمد السعداوي مدير اعلام مكتب الحسني المقرب من تيار مقتدى الصدر ان الهدف من هذه التظاهرة هو المطالبة من قوات الاحتلال من خلال الحكومة العراقية بغلق ملف الحسني وبشكل رسمي لأنه يمثل مرجعية دينية محترمة لها قاعدة عريضة، كما طالب قوات الأمن العراقي بالكف عن نشر أية صورة ومنشورات تحمل صورة الحسني وتصفه بالارهاب·

اقرأ أيضا

الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تجيز عودة روسيا