الاتحاد

الإمارات

41 مشاركاً من دول "التعاون" يتدربون في برنامج تأهيل وإعداد المحكمين

اختتم معهد التدريب والدراسات القضائية ومركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، المرحلة الثانية من برنامج تأهيل وإعداد المحكمين تحت عنوان "إجراءات إدارة دعوى التحكيم - ورش تطبيقية -"، وذلك بعد اختتام المرحلتين التمهيدية والأولى بنجاح، بمقر المعهد في المدينة الجامعية بالشارقة بحضور 41 مشاركاً من مختلف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأكد المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي مدير عام معهد التدريب والدراسات القضائية، أن المعهد والمركز يسعيان من خلال هذا البرنامج إلى سد الفراغ في برامج إعداد وتأهيل المحكمين في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للمساهمة في تأهيل كوادر خليجية مؤهلة ومتخصصة للعمل في فض المنازعات التجارية، وللمساهمة في رفع كثير من الأعباء عن القضاء العادي.

وأضاف أن البرنامج يهدف إلى إلقاء الضوء على منظومة التحكيم التجاري الوطني في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتعريف بالتحكيم وطبيعته القانونية والحد الفاصل بين الحكم الوطني والحكم الدولي، إضافة إلى التعريف بدور القضاء العادي في المنظومة التحكيمية، وإلقاء الضوء على الجوانب القانونية في العقود وتأثيرها في المنظومة التحكيمية، وتعزيز مفهوم التحكيم في منازعات الاستثمار والعقود الدولية، والتعريف على التحكيم ومراكز التحكيم وقواعد اليونسيترال.

وذكر أنه تم انتداب واختيار نخبة من ذوي الشهادات العلمية العالية حملة درجة الدكتوراه من مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن باقي الدول العربية، من المتخصصين في التحكيم التجاري بصفة عامة والذين يمتلكون الخبرة الكافية في الإعداد والتأهيل، خاصة وأن البرنامج ينقسم إلى مرحلة تمهيدية وخمس مراحل لاحقة لها.

وحاضر في هذه المرحلة المستشار الدكتور مجدي إبراهيم قاسم المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري، ورئيس محكمة استئناف القاهرة، وتناول فيها طلب التحكيم وكيفية كتابته وعناصر صحته وتوفر المستندات، وكذلك إجراءات بدء الدعوى، وتشكيل هيئة التحكيم، والجلسة الإجرائي ة الأولى، والنطاق الشخصي والموضوعي للخصومة، والإثبات أمام هيئة التحكيم، وكتابة محاضر الجلسات، وأسباب وقف أو انقطاع الخصومة في التحكيم.

وفي ختام البرنامج قام حمد نجم عبد الله النجم الأمين العام لمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، يرافقه الدكتور مجدي بتقديم شهادات المشاركة على المشاركين في البرنامج تأكيداً لهم على اجتياز المرحلة الثانية بنجاح.

وتجدر الإشارة إلى أن المرحلة الثالثة من البرنامج ستكون بعنوان حكم التحكيم أصوله ومنهجيته، والرابعة إيداع وتنفيذ أحكام التحكيم، والخامسة المحكمة لصورية العملية "مذكرات ومرافعات".

اقرأ أيضا

أحمد بن محمد يوجّه بسرعة إعداد استراتيجية إعلامية موحّدة بدبي