الاتحاد

دنيا

أكاديمية الرسوم المتحركة في أبوظبي تصقل مهارات الطلبة في «الكارتون»

المدرب بدر الدين والطالب خالد الرايحي

المدرب بدر الدين والطالب خالد الرايحي

قطاع الرسوم المتحركة أحد أكثر القطاعات ديناميكية في المنطقة وأسرعها نمواً، من هنا تبرز أهمية أكاديمية كارتون نتوورك للرسوم المتحركة وفعالية دوراتها التطبيقية والعملية نظراً لكونها معدة خصيصاً للأفراد الراغبين بالعمل في هذا المجال ولديهم شغف النجاح فيه، وانطلاقاً من هذه الرؤية احتضنت أبوظبي أكاديمية «كارتون نيتوورك» التي تستعد لاستقبال طلبتها لدورة في إنتاج الرسوم المتحركة.

أُطلقت أكاديمية «كارتون نيتوورك» للرسوم المتحركة في أبوظبي في سبتمبر 2010 واستقبلت 13 طالباً من مختلف الجنسيات، من بينهم 5 طلبة إماراتيين، وستبدأ قريباً في قبول طلبات التسجيل لدورة إنتاج الرسوم المتحركة الجديدة الموجهة للطلبة العرب، والتي ستبدأ في 15 مايو 2011.

عام كامل
يقول وين بورج، الرئيس التشغيلي ونائب الرئيس التنفيذي في twofour54 إن دورة إنتاج الرسوم المتحركة ستبدأ في 15 مايو المقبل، وستفتح أبواب التسجيل أمام جميع الراغبين بالانضمام، شريطة أن يكون لديهم شغف الإبداع والعمل بالرسوم المتحركة، وتستمر الدورة لمدة عام كامل، وتستخدم فيها التقنيات والممارسات التطبيقية العالية الجودة والتي برهنت عن جدارتها والمعمول بها في أوروبا والولايات المتحدة، وذلك بواسطة أشهر مدربي الرسوم المتحركة العالميين.
ويضيف «الدورة ستقدم مقرراً مكثفاً على مدار العام ليكتسب المشاركين فيها المهارات الضرورية للعمل في عدد من المجالات المرتبطة بإنتاج الألعاب الإلكترونية والتلفزيون والأفلام»، مشيراً إلى أن الدورة ستجري في أكاديمية «كارتون نتوورك» للرسوم المتحركة في twofour54، كما صممت هذه الدورة من قبل twofour54 تدريب، لتكون الأولى من نوعها عالمياً، بالتعاون مع شركائها الرئيسيين المركز الوطني لصور الكمبيوتر المتحركة (NCAA) في جامعة بورنموث (المملكة المتحدة)، وشركة «تيرنر برودكاستينج سيستم» (TBS, Inc). وتمت صياغة محتويات الدورة بما يتناسب مع الواقع والثقافة المحلية، لتوفر أساساً سليماً في ابتكار إنتاجات فنية جديدة تعبر عن روح الدعابة والثقافة والقيم والتراث المنبثقة من المنطقة العربية.
منح دراسية
من جهة أخرى، يقول بورج إن الأكاديمية توفر عدداً من المنح الدراسية التي تعطى للطلاب ما فوق 18 عاماً ومن جميع الجنسيات وفقاً للكفاءة، ويضيف «على الذين يرغبون بتطوير مهاراتهم في قطاعي الإعلام والترفيه، يجب تعبئة استمارة الطلب المخصص للمهتمين بالمنح، ليجري النظر فيها، ثم عليهم الاستعداد لإجراء مقابلة مع محاضري الأكاديمية، بالإضافة إلى تقديم نماذج من أعمالهم الدراسية كخطوة أخيرة قبل إعطاء المنح». ويوضح أن «المنح تصب ضمن أهدافنا في دعم المواهب الإعلامية العربية الشابة، فإننا في twofour54 نعمل على توثيق علاقتنا مع الشباب المحلي والعربي سواء الطلاب منهم أو المتخرجين أو المبدعين الأفراد الراغبين بالعمل في هذا القطاع، حيث نقوم بتشجيعهم ودعمهم لبدء العمل في هذا القطاع الذي يشهد طلباً متزايداً مع انتشار ظاهرة التلفزيونات المتخصصة بالأطفال في المنطقة». وتوفر أكاديمية «كارتون نتوورك»، بالتعاون مع twofour54 تدريبا، ودورات تطبيقية وعالية المستوى، مستخدمة تسهيلات ومعدات حديثة وذلك لتطوير مهارات المشاركين التقنية والإبداعية، لكي يصبحوا فناني رسوم متحركة بارزين، وتتضمن الدورة جلسات تدريب عملية في مختبر الكمبيوتر، ومحاضرات نظرية، ودروس تعليمية، بالإضافة إلى مشروع عمل مستقل ودراسة ذاتية، فضلاً عن ذلك، ستستضيف شركة «تيرنر» دروس رئيسية منتظمة للطلاب.

كفاءة عالية
يقدم الدورات عدد من المدرسين المحترفين في هذا المجال والذين عملوا في أكبر استديوهات الرسوم المتحركة العالمية ومنهم الفنان المخضرم بدرالدين، سعودي الجنسية، بالإضافة إلى أوليفر أكير، رئيس المدربين بالأكاديمية الذي يمتلك خبرة تزيد عن 18 سنة في مجال الرسوم المتحركة، حيث عمل في استوديو والت ديزني للرسوم المتحركة بباريس لعدد من أشهر الأفلام، بالإضافة إلى عمله كمدير ومشرف على الإنتاج التلفزيوني والروائي في ألمانيا.
ويقول بدر الدين، الذي انضم كمدرب إلى أكاديمية كارتون نتوورك للرسوم المتحركة منذ انطلاقتها في بداية العام الحالي، والذي يتميز بشغفه المهني وإبداعه ومهاراته التدريبية «كنت مهتما بالرسوم المتحركة منذ سن الثانية عشرة وبعد فترة وجيزة ابتكرت أول فيلم، وعملت فيما بعد في أشهر المؤسسات والشركات الإعلامية العالمية وعملت على عدد من المشاريع التجارية وأفلام الفيديو الموسيقية والروائية والمسلسلات التلفزيونية، ومنها عملي مع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي على الذكرى الستين لمسلسل الأطفال البريطاني المشهور «جاكانوري»، واشتركت في عمل ديزني المشهور «وبني ذي بوو» بطوكيو - اليابان، إضافة إلى اشتراكي في أعمال خاصة بكارتون نتورك ونيكوليديون ببريطانيا». وقبل انضمامه لـ twofour54 شغل بدر الدين منصب المدير الفني ورئيس مبتكري الرسوم المتحركة في شركة «نسباير جي ال جي» ببريطانيا، حيث كانت مهامه المشاركة الرئيسية بابتكار برامج جديدة للتلفزيون البريطاني.

أساسيات وتأهيل
يقول بدر الدين إنه التقى مع صديقه أوليفر مدير المدربين بالأكاديمية في أبوظبي باليابان وهو من رشحه للعمل هنا. ويضيف «عملت في بريطانيا لمدة فاقت 6 سنوات في هذا المجال، وهنا عملي اختلف شيئا ما، حيث انتقل من عمل تقني إلى التدريب والتعليم»، ويضيف «نعمل على تعليم الطلبة التركيز على فن الحركة، وعلى كتابة الحوار، وتصميم الشخصيات وتحريكها، وهذا مهم جدا في عملنا، بحيث نحاول إدخال المشاعر في الرسم لنجعله حيا أمام المتلقي».
ويشير بدر الدين إلى أن من يريد الالتحاق بالدورة يجب أن تتوافر لديه موهبة الرسم، فهو من الأساسيات التي يعتمد عليها هذا العمل. وحول الفرص التي ستتوافر للطالب بعد التخرج من الأكاديمية يقول «يمكن أن يقيم الطالب مشروعاً خاصاً به، ويمكن أيضا أن يعمل بأحد الاستوديوهات، كما أنه يمكن أن يمارس الكتابة والإخراج»، ويضيف «ما نقوم به داخل الأكاديمية كله هو تدريب في الميدان، ونعتمد على النظري بشكل قليل»، مؤكدا أن «مثل هذه الدفعات من الشباب الإماراتي ستخلق التنوع وإثراء المجتمع وتمده بكفاءات عالية في مجال صناعة الكارتون».
ويقول خالد الرايحي، الذي كان يعمل بمدينة دبي للإعلام والحاصل على دبلوم إخراج تلفزيوني عما تعلمه من دورة سبتمبر 2010، إني «سمعت بهذه الدورة ودخلتها وكان عندي شغف بالرسم، والتمثيل، هكذا وجدت أن هذه الأكاديمية هي جامعة ومتكاملة». ويشير إلى أن ما يدرس في الجامعات لمدة 3 سنوات يتلقاه الطالب في دورة واحدة، من أساسيات في الرسم وفي تحريكه،

سوق العمل
يقول الرايحي «أكاديمية الكارتون في أبوظبي هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، كجامعة متكاملة تشمل التخصص من أوله لآخره»، ويضيف أنها «تعمل على تأهيلنا لدخول سوق العمل. ويضيف أنه يعمل على إنتاج أفلام كرتونية تحمل رسائل للمجتمع، بالحركة والمشاعر، وأنه ينوي القيام بعمل عربي برؤية متفردة. وعن مصادر إلهامه، يقول إنه يعتمد على خياله، وعلى ذكريات الطفولة، كما أنه يستلهم من واقع الحال.
الطالبة نسمة البحراني، الكندية الجنسية والتي تحمل شهادة بكالوريوس في تقنية المعلومات من جامعة كارليتون الكندية، وتخصصت في دراستها بالوسائط الإعلامية التفاعلية والتصميم مع خبرة في الأبعاد الثلاثية 3D، وجدت في إطلاق دورة أكاديمية كارتون نتوورك فرصة مناسبة لتعزيز مهاراتها بهدف إنتاج رسوم متحركة عربية ذات مقاييس عالمية وموجهة للجمهور العربي المنتشر في العالم، من هنا تتابع نسمة الدورة بكثير من الحماس وتبذل الجهد الكبير كي تبدأ العمل والإنتاج قريباً في المجال.
اكتشف جوناثن ردموند شغفه بعالم الرسوم المتحركة منذ صغره مع مشاهدة حلقات ميكي ماوس. ثم سمع بأكاديمية كارتون نتوورك وانضم إلى دوراتها في أبوظبي، إلى ذلك، يقول «هذه الدورة تساعدني على تطوير مهاراتي لتحقيق حلمي بأن أصبح محترف في مجال صناعة الرسوم المتحركة».
ويضيف أنه حاصل على شهادة عليا في مجال صناعة الكارتون 3D « ثلاثية الأبعاد»، ويضيف أنه التحق بالدورة ليحقق التكامل بين ما درسه وبين الواقع العملي، ويتابع «أحاول إبراز مواهبي وتدعيمها بما أتلقاه من معلومات مهمة، كما أن المدربين قدراتهم عالية يعملون على صقل مواهبنا، أما عما تريد القيام به مستقبلا تقول إنها تريد أن تدخل في مجال الإنتاج والكتابة للكارتون بمواصفات عالمية».

مواهب عالمية
الطالبة فاطمة قباني الحاصلة على الثانوية العامة تؤكد أهمية الدورة التي علمت بها من خلال الدعاية لها على الإنترنت. وتقول إنها كانت مولعة بالرسم منذ صغرها، وانتهزت الفرصة للانخراط في هذه الدورة، وتضيف «كنت في السابق أركز على هيكل الجسد فقط أما اليوم فالأمر مختلف بحيث بدأت أبدأ بخطوط وأبني عليها وأضيف التفاصيل فيما بعد، نرسم الحركة ونضيف عليها مشاعرنا»، وتتابع «رسم الكارتون المتحرك مختلف عن الرسم الجمالي، فبالنسبة للكارتون المتحرك فهو بسيط ويعتمد على الأساسيات». وتضيف «في البداية يكون الرسم ونعدل فيه فيما بعد»، مشيرة إلى أنها تنوي إنجاز فلم كارتون يبين حضارة الأمة العربية ويظهر المواهب العربية في هذا المجال.
وتوضح آمال الطنيجي أنها التحقت بالدورة بعد الإعلان عنها في بداية سبتمبر من السنة الماضية، وتفرغت من عملها لمدة سنة، وكانت تعمل بالإعلام الأمني، ودرست تقنية المعلومات في جامعة الإمارات، وتقول إنها كانت ترغب في دراسة الجرافيك، لكن الحظ لم يحالفها، إلى أن التحقت بهذه الدورة، وتضيف «تعلمت أساسيات الرسم وحركة الأشياء، حسب وزنها، ففي الفصل الأول من الدورة تعلمنا الأساسيات، وفي الفصل الثاني نتعلم رسم حركة الأجسام للشخصيات التي نرسمها، وتعلمنا أيضا كيف نكتب القصة». أما عما تنوي القيام به مستقبلا بعد الدورة، تقول الطنيجي «أريد أن أستغل ما تعلمته في هذه الدورة من تقنيات ومعلومات لأخدم به عملي في الشرطة، وأطبقها على أرض الواقع، وأتمنى أن أحقق إضافة لعملي».


تفاصيل حول دورة 2011

تستغرق الدورة مدة سنة واحدة، مقسمة إلى ثلاثة فصول دراسية. يستمر كل فصل دراسي 12 أسبوعاً بالإضافة إلى ذلك سيكون هناك دروس شبكة «كارتون نتوورك» الرئيسية لمدة 6 أسابيع على مدار العام. والدورة عبارة عن دراسة بدوام كامل، تتضمن 40 ساعة في الأسبوع. وتمتد دورة إنتاج الرسوم المتحركة لدى شبكة «كارتون نتوورك»، على مدار عام بدوام كامل يتطلب التفرغ، وتجري في أكاديمية الرسوم المتحركة بشبكة «كارتون نتوورك» في twofour54 تدريب، لتكون الأولى من نوعها في العالم.

شروط القبول

يشترط للقبول في الدورة إجادة اللغة الإنجليزية، وينبغي على مقدم الطلب أن يحصل على علامة لا تقل عن 5.5 (في اختبار (IELTS) أو 523 (في اختبارات TOEFL الورقية)، أو 193 (في اختبارات TOEFL على الكمبيوتر)، وألا يقل عمره عن 18 سنة، ويفضل وجود مؤهل جامعي في الإعلام أو التصميم، أو ما يعادلها من الخبرة المهنية، وينبغي على مقدمي الطلبات امتلاك موهبة إبداعية عالية بمهارات الرسم والتخطيط.

اقرأ أيضا