الاتحاد

الإمارات

"رقابة أغذية بلدية الشارقة" تغلق 50 منشأة

أغلق قسم رقابة الأغذية في بلدية الشارقة العام المنقضي 2012 "خمسين" منشأة غذائية بشكل مؤقت، لحين التزامها بالشروط الصحية بقصد الحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين والتأكد من جودة وصلاحية المنتجات الغذائية الموجودة بالأسواق، كما تم سحب 323 عينة لفحصها مخبرياً بالإضافة إلى 197 عينة أخرى بناء على شكاوي وصلت إلى قسم رقابة الأغذية من بعض المستهلكين بحسب معطيات التقرير السنوي للعام المنقضي 2012 الصادر عن بلدية مدينة الشارقة.

وكشف التقرير أن عدد الزيارات التي قام بها قسم رقابة الأغذية إلى المؤسسات ومحال بيع وإنتاج المواد الغذائية بأنواعها المختلفة بلغ أكثر من 59843 زيارة.

وتعليقا على هذه النتائج أوضحت الدكتورة رشا أحمد القاسمي مساعد المدير العام لشؤون الصحة والبيئة والجودة في بلدية الشارقة، أن هذه الأرقام تعكس حجم الجهود الكبيرة التي بذلها قسم رقابة الأغذية على مدار العام من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين في كافة إنحاء المدينة، حيث يقوم القسم بجولات وزيارات تفقدية بشكل مستمر لجميع المنشآت الغذائية والمحال، والمطاعم ومن بينها المقاصف المدرسية، حيث تم أخذ 105 عينة خلال العام الماضي من المياه المستخدمة في المدارس الحكومية للتأكد من جودتها حفاظاً على صحة وحياة الطلبة.

واشارت إلى أن قطاع المواد الغذائية يشهد توسع كبير في مدينة الشارقة حيث تمت الموافقة على العديد من المنشآت الجديدة وفتح فروع لمؤسسات قائمة، وغيرها من الأنشطة والمستودعات التي تمت الموافقة عليها من قبل البلدية بعد التأكد من استيفائها لكافة الشروط المطلوبة.

وذكرت الدكتورة رشا القاسمي أن قسم رقابة الأغذية يقوم بالتفتيش على كافة المواقع التي تشمل المطاعم والكافيتريات والسوبر ماركت والبقالات والمطابخ الشعبية ومحلات تجارة المواد الغذائية وتجارة الأسماك والخضروات والفاكهة والتمور وخدمات التموين ومحلات بيع وتجارة الايس كريم وتجارة البهارات والعسل وطهي وتقديم الأسماك وتجهيز وتقديم المعجنات وغيرها من المواقع التي تعمل في مجال المواد الغذائية للتأكد من سلامة المنتجات وتطبيق كافة الاشتراطات الصحية التي قررتها البلدية حفاظا على صحة وسلامة المجتمع، مؤكدة أن عمليات التدقيق والفحص تشمل كذلك الكشف عن مركبات توزيع المواد الغذائية ومقاصف المدارس واخذ عينات من المنتجات المتداولة في الأسواق لفحصها مخبرياً والتأكد من سلامتها.

وأكدت أن برنامج الشارقة لسلامة الأغذية الذي بدأت البلدية في تطبيقه على المؤسسات العاملة في قطاع المواد الغذائية حقق قفزة نوعية في أداء المؤسسات الغذائية وعزز من تطبيق معايير الصحة والسلامة بما يجعل من المؤسسات العامل في مدينة الشارقة نموذج متميز في الالتزام بتطبيق المعايير الصحية، منوهة أن البرنامج سوف يشمل جميع المؤسسات الغذائية بكافة أنواعها وجميع العاملين بها.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير