الاتحاد

الإمارات

«التعليم العالي» تبدأ اللقاءات الإرشادية للطلبة المبتعثين إلى الخارج

بدأت أمس اللقاءات الإرشادية التي تنظمها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج وعددهم 725 طالباً وطالبة بينهم 10 طلاب وطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وحضر اللقاء الذي نظمته إدارة البعثات بالوزارة في جامعة زايد أمس كل من الدكتور سعيد حمد الحساني مدير عام الوزارة، وسيف المزروعي المدير التنفيذي للوزارة، وفاطمة الزعابي مدير إدارة البعثات، ودوجلاس جرين القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة، ونادية إبراهيم خبيرة الشؤون الثقافية والتعليمية بالسفارة الأميركية، ونجيب الحدي من مكتب تطبيقات قوانين الهجرة والجمارك بالسفارة وعدد من المرشدين الأكاديميين بالملحقية الثقافية لدولة الإمارات في واشنطن. وأكد الحساني في بداية اللقاء أهمية الموضوعات التي تمت مناقشتها، حيث تشمل حقوق وواجبات الطالب المبتعث وكذلك آليات الالتحاق بالجامعات الأميركية وغيرها، كالتعرف إلى عادات وتقاليد المجتمع الأميركي الذي سيدرس الطالب فيه، موضحاً أن الوزارة تنظر إلى كل طالب أو طالبة من المبتعثين على أنه سفير لدولة الإمارات العربية المتحدة يقدم من خلال وجوده في المجتمع الأميركي صورة مشرفة حول حضارة وقيم وتقاليد الإمارات. من جانبه، لفت المزروعي إلى أن إدارة البعثات تولي كل اهتمام لتوفير البيئة التعليمية المناسبة للطالب والتي تمكنه من التميز الدراسي في التخصص الذي يختاره، حيث ترتبط وزارة التعليم العالي بعلاقات أكاديمية قوية مع مختلف الجامعات المرموقة في العالم وفي مقدمتها الجامعات الأميركية والبريطانية والأسترالية والكندية. وأشارت الزعابي إلى أن أعداد الطلبة المبتعثين هذا العام تشمل 555 طالباً وطالبة في المرحلة الجامعية، و160 في الدراسات العليا، و10 طلاب وطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أهمية هذه اللقاءات التي بدأت أمس حول الجامعات الأميركية، وتركز اليوم على الدراسة في أستراليا. كما تضمنت اللقاءات أمس تسجيل الطلبة في الجامعات الأميركية، بحسب رغبة كل منهم. وتطرقت إبراهيم في عرضها العلمي عن الجامعات الأميركية إلى عدد من المحاور الأكاديمية مثل نظم القيد والقبول والساعات المعتمدة، وكذلك طبيعة الدراسة، وسمات المجتمع الأميركي والقيم الثقافية والاجتماعية السائدة، ومناخ التسامح الذي يعيش فيه أكثر 600 ألف طالب وطالبة يدرسون في الولايات المتحدة الأميركية. وفي ختام اللقاء، دار حوار بين الطلبة وأولياء أمورهم والمشاركين في اللقاء من المسؤولين بالوزارة والسفارة الأميركية.

اقرأ أيضا

"تحريات شرطة دبي" بالمرصاد للمتهورين والمعاكسين