الاتحاد

عربي ودولي

جنرال إسرائيلي: لدينا خرائط لمنازل قادة حماس

كشف الجنرال يوآف غالانت قائد العمليات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة، النقاب عن أن لديه خرائط للبيوت السكنية التي بناها قادة حركة ''حماس'' الكبار والصغار، زاعماً أنه في كل بيت منها حسبوا حساباً لإقامة مخزن للأسلحة·
وقد جاء ذلك في حديث مع رؤساء ما يعرف ببلديات ''غلاف غزة'' الذين تتعرض مستوطناتهم للقصف الصاروخي من قطاع غزة رداً على الهجمات الإسرائيلية، في محاولة منه لطمأنتهم نفسياً إلى أن الهجوم العسكري على غزة سيوقف إطلاق الصواريخ على مستوطناتهم·
ومن جهة أخرى، اتهمت حركة ''حماس'' الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ''التورط'' في اغتيال إسرائيل القيادي البارز في الحركة سعيد صيام والمشاركة في ''الحرب'' الإسرائيلية على غزة·
وقال صلاح البردويل القيادي في ''حماس'' ورئيس وفدها إلى القاهرة امس: ''إن عباس شارك في المعركة الأخيرة بعناصره الموجودة في غزة، الذين كانوا يدلون على بيوت ''حماس''، وهو متهم بأنه مشارك في المعركة على الفلسطينيين عن طريق عملائه''·
وأضاف ''أن عباس متورط بلا أدنى شك في اغتيال صيام، وضبطنا مع العملاء قبل المعركة، ومعهم رسومات كروكية (خرائط) لبيوت ''حماس'' ومواقع الأنفاق لدى ''حماس'' ومكان تخزين السلاح واعترفوا لنا بأن تلك المعلومات طلبت منهم من سلطة رام الله''· وتابع مهاجما عباس ''أبو مازن ليس طرفاً محايداً ولكنه طرف مشارك في الحرب على غزة''·
وقال القيادي البارز في الحركة الدكتور إسماعيل رضوان في تصريح ادلى به امس: ''ان حركة ''حماس'' توافرت لديها معلومات عن اجتماعات ولقاءات واتصالات بين محمود عباس وأطراف عربية وإقليمية في المنطقة، والتي هيأت ومهددت لهذا العدوان، وشجعت على إسقاط الحكومة الشرعية وسحق قادة حركة حماس''·
وتابع رضوان قائلاً: ''يأتي في هذا السياق اغتيال القائد الكبير سعيد صيام وزير الداخلية، ظناً منهم أنهم سيحققون ذلك في مدة زمنية قصيرة''، مؤكداً ان ''دماء وزير الداخلية لن تذهب هدراً ولن تثني ''حماس'' عن المضي قدماً في طريق الجهاد والمقاومة والتحرير''· وأضاف القيادي في ''حماس'' يقول: ''إن محمود عباس أصدر تعليماته بتشكيل غرفة عمليات في المقاطعة من رؤساء أجهزته الأمنية، وتم استدعاء رموز بعض قيادته الفارة من قطاع غزة للاستعداد إلى دخول قطاع غزة''·

اقرأ أيضا

القوات العراقية تفضّ الاعتصامات بالرصاص والنار والغاز