الاتحاد

الرياضي

"ليردي" يتوج ببطولة أبوظبي الدولية لـ"الترايثلون 2011"

توج البلجيكي فريدريك فان ليردي بطلاً لفئة الرجال لبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون، فيما احتفظت البريطانية جولي ديبينس بلقب السيدات للعام الثاني على التوالي، التي تنظمها هيئة أبوظبي للسياحة وأقيمت فعالياتها أمس بمشاركة 1500 متسابق، حيث انطلقت المنافسات من بحيرة فندق قصر الإمارات، وخط نهايتها في منطقة الكورنيش، بعد مرت بمعظم مناطق العاصمة، بين سباحة، وسباق دراجات هوائية، وجري وسط أجواء حارة نسبياً.

وتوج فيصل الشيخ مدير الفعاليات بهيئة أبوظبي للسياحة، أصحاب المراكز الأولى لبطولة النخبة، وأقيمت معها بطولتان بمشاركة عدد كبير من الهواة في مسارين قصير وطويل.

ونجح فريدريك فان ليردي الذي حل خامساً في النسخة الأولى من البطولة بأبوظبي العام الماضي، في التفوق على أبطال العالم المشاركين في الحدث، بعد أن قطع مسافة السباق، بمراحلها الثلاث في زمن 6:42:14 ساعة ليفوز بكأس البطولة ومبلغ 50 ألف دولار من مجموع جوائز البطولة البالغة ربع مليون دولار، وحل مواطنه موينيو فانوفا وصيفاً بفارق 17 ثانية فقط، لينال جائزة المركز الثاني البالغة 20 ألف دولار ، وجاء ديرك باكل من لوكسمبورج ثالثاً، بعد أن قطع مسافة السباق بفارق 28 ثانية، فيما لم يوفق قائد فريق أبوظبي فارس السلطان في تحقيق مركز متقدم، حيث حل ثامناً بزمن 6:48:22 ساعة.

وفي فئة النخبة للسيدات لم تجد البريطانية جولي ديبينس صعوبة في الاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي، بعد أن قطعت مسافة السباق سباحة وعلى الدراجة وجرياً في زمن 7:14:23ساعة، متفوقة بطلات العالم، ونالت بجانب الكأس ومبلغ 50 ألف دولار، وحلت الشيكية كارولينا ستيفن في المركز الثاني بزمن 7:19:45 ساعة ومبلغ 20 ألف دولار وجاءت الإسكتلندية كاتورينا موريسون ثالثة، بزمن 7:31:12 ساعة وحصدت 15 ألف دولار.

وفي السباق القصير فاز بفئة الرجال سيزار بليو من لوكسمبورج، وبفئة النساء جين ويسلي، وهي مقيمة في أبوظبي، أما في في المسار السريع، ففاز بفئة الرجال فيلب ويسلي، وبفئة النساء ديردر كاس، وهما من المقيمين بالدولة.

وشهدت البطولة تفاعلاً جماهيريا ًكبيراً، حيث حرصت الكثيرون على التواجد عند خط النهاية، منذ وقت مبكر من الصباح، بجانب تواجد عدد منهم في مسارات السباق المختلفة.

وقال فيصل الشيخ مدير الفعاليات بهيئة أبوظبي للسياحة إن النجاح الكبير الذي حققته البطولة من النواحي التنظيمية والفنية، جعل أبوظبي واحدة من أهم محطتين لرياضة الترايثلون في العالم بجانب هاواي، رغم أن هذا العام الثاني فقط الذي تنظم فيه أبوظبي هذه البطولة.

وأشاد بالجهد الكبير الذي بذله المشاركين من المحترفين والهواة، مؤكداً أن المسارات المختلفة شهدت إثارة وقوة في التنافس، خاصة في فئة النخبة للرجال والسيدات، والتي قدمت هذه المرة بطلاً جديداً في وجود عدد كبير من الأبطال أصحاب الباع الطويل في رياضة الترايثلون.

وهنأ الشيخ الفائزين، وخص بالتهنئة البريطانية جولي التي نجحت في الاحتفاظ باللقب في انجاز متميز لها، بعد منافسة قوية من كبار نجمات هذه الرياضة، كما شكر الجمهور الغفير الذي توافد من وقت مبكر أمس لمتابعة الفعاليات، والاستمتاع بالأنشطة الترفيهية المختلفة التي أقامتها هيئة أبوظبي للسياحة حتى تقضي العائلات وقتاً ممتعاً بجانب متابعتها للتنافس بين المشاركين.

وشكر الشيخ الشركاء والرعاة على ما قدموه من دعم للحدث مجدداً، مؤكداً أن نجاح البطولة دليل قاطع على تميز أبوظبي في استضافة وتنظيم الأحداث الكبيرة مبيناً أن هيئة أبوظبي للسياحة تعمل باستمرار من أجل أن تكون العاصمة الوجهة السياحية الأولى في العالم.

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»